صح النوم ... الائتلاف السوري المعارض يدين التفجيرات الارهابية في دمشق


February 22 2013 05:26

دان الائتلاف السوري المعارض في بيان صادر عنه "التفجيرات الارهابية" التي وقعت الخميس في دمشق "أيا كان مرتكبها".وجاء في البيان الذي نشر على صفحة الائتلاف على موقع فيسبوك ان "الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية يدين ويندد بالتفجيرات الارهابية التي استهدفت دمشق اليوم وأدت الى مقتل عدد من المدنيين".واكد ان اي اعمال تستهدف المدنيين بالقتل او الانتهاكات لحقوق الانسان هي افعال مدانة ومجرمة ايا كان مرتكبها وبغض النظر عن مبرراتها

كما تقدم الائتلاف "بأحر التعازي لأسر كل ضحايا التفجيرات في سوريا وتمنى للجرحى الشفاء العاجل".هي المرة الاولى التي تتجنب فيها المعارضة السورية توجيه الاتهامات في تفجير بهذا الحجم الى النظام السوري

على صعيد اخر اشارت وزارة الصحة السورية  في بيان لها إلى أنه وصل إلى المشافي العامة والخاصة بدمشق اليوم جثث 53 شهيداً و235 جريحاً جروح بعضهم خطرة حيث يتم تقديم العلاج اللازم لهم موضحة أن هذا العدد قابل للزيادة جراء الإصابات الحرجة لبعض المصابين في المشافي العامة والخاصة سواء التابعة لوزارة الصحة أو التابعة لوزارة التعليم العالي

وأفاد موفد سانا إلى مكان التفجير الذي وقع في منطقة مكتظة بالسكان وتقاطع شوارع رئيسة بأن التفجير أوقع العديد من الشهداء والإصابات بين صفوف المدنيين وراكبي السيارات والمارة وطلاب المدارس وأدى إلى نشوب حريق في عدد كبير من السيارات المتوقفة والمارة في المنطقة

وأضاف موفد سانا أن التفجير الإرهابي أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بمشفى الحياة وتجهيزاته الطبية ومدرسة عبدالله بن الزبير واحتراق عدد كبير من السرافيس المتوقفة في كراج الانطلاق القريب من مكان التفجير

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية ضبطت سيارة كانت محملة بقاظانات ملأى بالمتفجرات في موقع التفجير الإرهابي في شارع الثورة وألقت القبض على الإرهابي الانتحاري الذي كان يقودها و التفجير وقع في منطقة مكتظة بالسكان وتقاطع شوارع رئيسية أوقع العديد من الشهداء والإصابات بين صفوف المدنيين وراكبي السيارات والمارة وطلاب المدارس وأدى إلى نشوب حريق في عدد كبير من السيارات بالمنطقة

وضبطت الاجهزة الأمنية ضبطت سيارة محملة بقاظانات ملأى بالمتفجرات في موقع التفجير الارهابي وألقت القبض على الإرهابي الانتحاري الذي كان يقودها.فيما نقل مراسل "روسيا اليوم " ان  التفجير الثاني استهدف  منطقة ركن الدين قرب أفران ابن العميد. أما التفجير الثالث فقد استهدف فرع المخابرات (211) في منطقة برزة.وأضاف المراسل انه كان من المفترض ان يكون تفجير المزرعة مزدوجا، حيث تم العثور على سيارة ثانية يقودها انتحاري قرب مكان الانفجار

وتابع ان القوات الحكومية عثرت على الانتحاري مغمى عليه، ورجحت ان يكون الانفجار الاول قد أدى الى اصابته، ما منعه من تنفيذ بعد دقائق من الانفجار الاول، والذي كان من المخطط تنفيذه بعد دقائق اثناء تجمع الناس قرب موقع الانفجار.وأشار الى ان قوات الجيش ظنت في البدء ان الانتحاري احد افراد الجيش لانه كان يرتدي بزة عسكرية، وحاولوا اسعافه، الا انهم وجدوا بعد تفتيشه حزاما ناسفا وكميات كبيرة من المتفجرات في سيارته

وبين كذلك ان انفجارا ضخما هز قسم شرطة برزة بالاضافة الى سقوط قذيفة هاون خلف مكتبة الاسد وأخرى في محيط مبنى الاركان.وذكرت وكالة "نوفوستي" نقلا عن موظف في السفارة الروسية بدمشق ان التفجير في منطقة المزرعة ادى الى تضرر مبنى السفارة القريبة من المنطقة، حيث تكسر زجاج نوافذ مبنى السفارة. ولم يؤدي الانفجار الى وقوع أصابات في صفوف موظفي السفارة، بحسب افادة الموظف













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية