مورو: الغنوشي يقود تونس إلى الهاوية


February 16 2013 23:45

في الوقت الذي يترقب فيه الشارع التونسي نتيجة النقاشات حول تشكيل الحكومة، طفا على السطح الإنقسام داخل حركة النهضة. هذه المرة مع اتهام نائب رئيس الحركة الشيخ عبد الفتاح مورو رئيسها راشد الغنوشي بقيادة البلاد إلى الهلاك، داعياً إياه إلى الإنسحاب من الحزب لكي يتمكن الآخرون من إرساء الأمن الإجتماعي في البلاد.وقال مورو في مقابلة مع مجلة "ماريان" الفرنسية إن الأيام التي امضاها في النهضة تبين أنه "لا يكفي أن تكون مسلماً لكي تقود الناس، بل يجب أن يحبك الآخرون وتعرف حاجاتهم" داعياً إلى "عقد مؤتمر استثنائي للنهضة لتغيير القيادة التي تقود البلاد نحو الهلاك".وأضاف مورو أن "الغنوشي وقيادته يحوّلان الحزب إلى مسألة عائلية" معتبراً "أن عدم الانفتاح على الواقع والحداثة يعد أمراً كارثياً" منتقداً أحد نواب النهضة حبيب اللوز الذي دعا إلى رحيل التونسيين العلمانيين خلال اعتصام أمام السفارة الفرنسية
 
وقال مورو إنه هو الذي همس في أذن رئيس الحكومة حمادي الجبالي بما يتعلق بتشكيل حكومة تكنوقراط، مضيفاً "لم نقم بالثورة من أجل أن نسلم بلادنا للسلفيين ومتطرفي اليسار".
 ورداً على سؤال حول مصير تونس في ظل ما يجري توقع عبد الفتاح مورو أن "تترك النهضة السلطة" معتبراً أن "موقعها هو في المعارضة وستظل فيه لعشرين سنة" مضيفاً "أن الشعب التونسي لم يعد يريد النهضة وهو بحاجة إلى مزيد من الوقت لكي ينسى أخطاءها".ورأى أنه "على الجيل الجديد أن يتعلم كيف يصالح الإسلام مع الحداثة لأن مشكلة تونس ليست بين الإسلاميين والعلمانيين، فالمفتاح هو الحداثة" قائلاً "إن على النهضة أن تتعلم كيف تربط بين الإسلام والديمقراطية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية