الاسرى الفلسطينيون في سجون الصهاينة ينفذون اضرابا واسعا عن الطعام


February 14 2013 21:47

استمراراً لنهج المقاومة السلمية الذي اختطه الأسرى الفلسطينيون في المعتقلات الإسرائيلية، بدأ 360 أسيراً أمس في مختلف سجون الاحتلال إضراباً عن الطعام، تضامناً مع رفاقهم المضربين منذ شهور، في وقت تصاعدت بيانات الإدانة الدولية، مطالبة الاحتلال بإطلاق سراح الأسرى المضربين عن الطعام، فيما جابت مدن الضفة الغربية مسيرات نظمها أهالي المعتقلين، تنديداً بالتنكيل بحق المعتقلين

وأكد بيان صادر عن نادي الأسير الفلسطيني، أن 360 أسيراً في ثلاثة أقسام بسجن «ريمون» الإسرائيلي، بدأوا إضراباً عن الطعام، وأن يوم الثلاثاء المقبل ستشهد خلاله السجون كافة إضراباً عن الطعام، تضامناً مع الأسرى المضربين».وبالتوازي، اقتحمت قوة خاصة إسرائيلية، أول أمس، قسم «4» بسجن نفحة، في محاولة لإجبار الأسرى على التفتيش العاري. وقال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن «القوات المقتحمة اعتدت على عدد من الأسرى، وعزلت ثلاثة منهم»، مشيراً إلى أن الوضع في السجن لا يزال متوتراً

إلى ذلك، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها حيال مصير الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال، ولا سيما سامر عيساوي، أحد أربعة معتقلين ينفذون إضراباً عن الطعام منذ مدة طويلة.وجاء في بيان الأمم المتحدة، أن منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جيمس دبليو راولي، التقى في رام الله وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع، ونقل إليه «قلق الأمم المتحدة بالنسبة إلى المعتقلين في السجون الإسرائيلية». وأوضح البيان أن «الجانبين بحثا في وضع أربعة معتقلين مضربين حالياً عن الطعام، وخصوصاً الحالة الصحية الحرجة للأسير عيساوي الذي لم يتناول طعاماً منذ أكثر من 200 يوم». والمعتقلون الثلاثة الآخرون هم: جعفر عز الدين وأيمن شراونة وطارق قعدان

من جانبه، دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية ريتشارد فولك، إسرائيل إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين الفلسطينيين الثلاثة المحتجزين لديها، دون توجيه اتهامات قانونية ضدهم

وقال فولك إن «استمرار حجز المعتقلين في ظل هذه الظروف، يعد أمراً غير إنساني، وإن اسرائيل مسؤولة عن أي ضرر دائم يلحق بهم». ودعا إلى «إطلاق سراحهم فوراً، إذا لم يتمكن المسؤولون الإسرائيليون من تقديم أدلة تثبت التهم الموجهة ضدهم». وأكد فولك أن إسرائيل «تحتجز حالياً ما لا يقل عن 178 فلسطينياً في الاعتقال الإداري، دون توجيه أي تهم ضدهم

من جهتها، أعربت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، عن قلقها البالغ إزاء التقارير الواردة للمنظمة الدولية التي تؤكد التدهور السريع للوضع الصحي لثلاثة معتقلين فلسطينيين مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي. ونوهت بيليه بأن المعتقلين قعدان وعز الدين، امتنعا عن تناول الطعام منذ 78 يوماً، احتجاجاً على اعتقالهم في إطار ممارسة ما تعرف الاحتجاز الإداري في إسرائيل، فيما يقوم العيساوي بإضراب جزئي عن الطعام منذ أكثر من 200 يوم

إلى ذلك، انطلقت في بلدة عرابة جنوب جنين مسيرة طلابية، ونظمت وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام. وردد المشاركون الهتافات الداعية إلى مزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، الذين يتهددهم خطر الموت، ومع كافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال

كما أضاء العشرات من الفلسطينيين في مدينة جنين الشموع خلال وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام. كذلك، نصبت حركة فتح بالتنسيق مع نادي الأسير، ووزارة شؤون الأسرى والمحررين، ولجان أهالي الأسرى، خيمة اعتصام في مدينة الخليل، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام. كما خرجت مسيرات تنادي بحرية الأسرى في عدة أحياء بمدينة غزة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية