اخونجية تونس يصفون ابرز معارض لهم ... بالرصاص


February 06 2013 10:19

قالت مصادر تونسية إن القيادي اليساري شكري بلعيد، الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، اغتيل اليوم الاربعاء بعد أن تعرض لإطلاق ناري مباشر أثناء خروجه من منزله إلى العمل.وسارع على الفور رئيس الوزراء حمادي الجبالي إلى إدانة الحادث ووصفه بأنه اغتيال سياسي وجه ضربة لثورة "الربيع العربي".وقال الجبالي إن هوية قاتل شكري بلعيد لم تعرف بعد. وبلعيد هو معارض يساري بارز للحكومة التي يقودها اسلاميون

وقطع الرئيس التونسي منصف المرزوقي زيارته لفرنسا وألغى زيارته لمصر للمشاركة في قمة التعاون الاسلامي عقب قتل بلعيد ودعا الى الحذر من الفتنة والعنف.وتدفق أكثر من ألف تونسي على الشارع الرئيسي بالعاصمة قرب وزارة الداخلية احتجاجا على مقتل بلعيد وأطلقوا شعارات ضد حكومة النهضة. وهتف المتظاهرون "عار عار شكري مات بالنار" و"أين انت يا حكومة" ورددوا شعار "الحكومة يجب ان تسقط و"ارحلوا". وطوقت قوات الأمن المكان ولم تقع حتى الآن مواجهات

وقال الجبالي: "مقتل بلعيد هو اغتيال سياسي واغتيال للثورة التونسية... من قتله يريد اسكات صوته وقتل آمال التونسيين".ويرأس الجبالي حكومة يرأسها حزب النهضة الإسلامي الذي فاز في أول انتخابات تجري في تونس بعد الربيع العربي عام 2011.وكان بلعيد الذي لفظ أنفاسه الاخيرة في المستشفى، بعد ان اطلق عليه الرصاص امام بيته عضوا بارزا في حزب الجبهة الشعبية المعارض

وقال زياد لخضر القيادي البارز في حزب الجبهة الشعبية ان بلعيد قتل الاربعاء بإطلاق أربع رصاصات على الرأس والصدر وان الاطباء أبلغوا رفاقه بأنه مات واستطرد "هذا يوم حزين لتونس". وأكدت مصادر أخرى في الحزب موته

وعلى إثر إعلان الخبر اتجهت جماهير غفيرة إلى المصحة التي نقل إليها شكري بلعيد، إثر إصابته، وقال مصدر طبي لـ"العرب أونلاين" إن القيادي التونسي "استشهد بعد أن تعرّض لطلق ناري أصابه على مستوى الرأس والرقبة".وكانت زوجة شكري بلعيد قالت لإذاعة "موزاييك اف ام" المحلية، إن زوجها تعرض لطلقتين ناريتين، واحدة على مستوى الرقبة وأخرى من جهة الرأس أثناء خروجه من بيته وهو ما استدعى حمله مباشرة إلى احدى مصحات العاصمة تونس حيث تم الإعلان عن وفاته

وتُعتبر هذه أول عملية اغتيال تشهدها تونس منذ الإطاحة بنظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير العام 2011.وتأتي هذه العملية فيما تعيش تونس على وقع توتّر حاد وسط حالة من الاحتقان الشديد دفع العديد من المراقبين إلى توقع الأسوأ بالنظر إلى تزايد الاستقطاب بين الإسلاميين الذين يحكمون، واليساريين

يذكر أن بلعيد هو من أبرز السياسيين الذين انتقدوا مرارا حكم حركة النهضة الإسلامية واتهمها بالتغلغل داخل مؤسسات الدولة، وعملها على اقصاء معارضيها السياسيين.وشكري بلعيد هو من 26 نوفمبر/تشرين الثاني 1964 يشتغل محاميا وكان في السابق عضوا بالهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي. وهو الأمين العام للتيار الوطني الديمقراطي وقد دخل مؤخرا في تحالف سياسي مع القوى اليسارية والقومية وبعض المستقلين في جبهة سياسية موحدة استعدادا للانتخابات العامة منتصف العام الجاري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية