النمسا تحتفل بهيرو .... مصري


February 04 2013 12:04

محمد عبد السلام وجه مشرف لكل المصريين ليس بالنمسا فقط ولكن لمصريي الخارج والداخل ففي واقعة أثارت دهشة وإعجاب المجتمع النمساوي في آن واحد وتناولتها الصحف النمساوية وأصبحت محور إهتمام المجتمع النمساوي

حيث قدم شاب مصري يدعي محمد عبد السلام إبن الخامسة والعشرين ربيعا يقيم بالعاصمة النمساوية فيينا نموذجا للرجولة المصرية في التضحية والفداء يحتذي به حيث نجح في إنقاذ حياة نمساوي يدعي فريدريش يبلغ من العمر62 عاما وترجع تفاصيل هذا الحادث إلي يوم السبت الماضي في تمام الساعة الثانية ظهرا حيث كان محمد في مول تجاري وسط العاصمة فيينا عندما لمح في أحد الأبنية المجاورة رجلا كبيرا في السن يقف بجوار النافذة ويتصاعد من ورائه بعض الدخان وكما جاء علي لسان محمد شعرت أنه لا يستطيع الصراخ علي أحد من أجل إنقاذه فما كان من محمد إلا أن طلب من صاحب المول الإتصال بالنجدة وهب محمد مسرعا علي الفور إلي المبني الذي يوجد به الحريق وكسر الباب الزجاجي الموجود به بذراعه وتمكن من الدخول وصعد مسرعا الي الطابق الأول

 ثم اقتحمت مسرعا أحد الشقق ولكنني لاحظت أني في المكان الخطأ فرجعت مسرعا, ورأيت الباب المقابل لهذا الباب قد غطاه اللون الأسود فأيقنت أن هذه هي الشقة المقصودة وأخذت نفسا عميقا ثم دخلت إلي غرفة الجلوس فوجدت الرجل العجورز ملقي علي الأرض فوضعته علي كتفي ثم أخذته إلي الخارج في أسرع وقت ممكن. وبعد خروجنا كانت سيارة الإسعاف قد وصلت ورافقته إلي المستشفي التي أعطته بعض الأدوية ضد الغاز المسمم, أما محمد فقد عبر عن أسفه إلي مستأجر الشقة الأولي الذي كسر بابه قائلا: لم أكن أتعمد هذا كان لدي سوء فهم, مؤكدا علي أنه لو تكرر هذا الحادث مرة أخري سيقوم بما قام به في المرة الأولي. وهنا سألته عن طموحاته فقال أكون رجل أعمال ناجحا أعتمد علي نفسي حتي لاتحتاج يدي اليمين إلي الشمال

وقد تناولت وسائل الإعلام النمساوية المسموعة والمقروءة والمرئية تفاصيل المشهد البطولي لمحمد وجاءت معظم الصحف النمساوية تحمل تفاصيل الخبر ولكن الاختلاف الرئيسي فيما بينها كان في العناوين, حيث جاء عنوان هذا الخبر في صحيفة الكورير النمساوية الواسعة الإنتشار وإحدي أكثر الجرائد إرتفاعا في نسبة التوزيع في النمسا بعنوان الشجاع المصري يتقمص دور رجل الانقاذ

أما صحيفة الهويتي النمساوية وهي تعني باللغة العربية اليوم فجاء عنوان هذا الحدث علي النحو التالي الشاب ذو الخمسة والعشرين عاما ينقذ رجل من ألسنة النيران ولكنها أضافت أن هناك أربعة من الأشخاص الموجودين في نطاق النيران أصابهم اختناق من النار وتم نقلهم إلي المستشفي علي الفور.وقد إحتل هذا الخبر الصفحات الأولي في صحيفة الأوسترايش التي تعني بالعربية النمسا وهي جريدة يومية تناولت هي الأخري تفاصيل الحدث ولكن جاء عنوانها علي النحو التالي محمد عبد السلام ذو الـ25 ربيعا يتحول إلي بطل

وقد حرصت كل الصحف النمساوية علي سرد هذا الخبر مع بعض الصور سواء للمبني المحترق أو لمحمد عبد السلام كما حرص التليفزيون النمساوي علي إجراء مقابلة مع محمد روي فيها تفاصيل الحدث دقيقة بدقيقة, وأكد في هذه المقابلة أنه لم يفكر في لحظة فيما سيفعله فكل ما حدث جاء دون تفكير أو ترتيبب, وفي سؤال وجهه إليه المذيع النمساوي لماذا أنقذت حياة رجل ليس بمسلم؟! فأكد محمد أن هذا الرجل إنسان وأن الإسلام يقدس قيمة الإنسانية والروح البشرية, وعبر المذيع النمساوي في نهاية التقرير عن مدي احترامه لمحمد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية