السلطات المالية البريطانية تحقق في قروض منحها مصرف باركليز إلى قطر


February 01 2013 07:51

أفادت صحيفة (فايننشال تايمز) الجمعة، أن السلطات المالية البريطانية المختصة تحقق فيما إذا كان باركليز، منح قطر قرضاً لاستثماره في المصرف، لتجنب قيام الحكومة البريطانية بانقاذه.وقالت الصحيفة إن مكتب جرائم الإحتيالات الخطيرة يحقق مع مصرف باركليز بعد ورود مزاعم بأنه نسق عملية إنقاذه خلال الأزمة المالية من خلال سلسلة من القروض المشبوهة، ومعرفة ما إذا كان منح القروض لقطر لاستثمارها فيه قبل معركته للحفاظ على استقلاليته ومقاومة انقاذه من قبل الحكومة البريطانية

وأضافت أن شركة قطر القابضة، التابعة لهيئة الإستثمار القطرية وصندوق استثماري قطري آخر اسمه تشالنجر، استثمرت أكثر من 6 مليارات جنيه استرليني في باركليز على مسؤوليتها الخاصة، وتدور الشبهات حول ما إذا كان المصرف البريطاني دعم الإستثمار القطري في أسهمه من خلال قروض لم يكن في وضع يمكّنه من تقديمها

وأشارت الصحيفة إلى أن باركليز توجه إلى شركة قطر القابضة وشركة تشالنجر، المملوكة لرئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وعائلته، والذي يتولى أيضاً منصب رئيس شركة قطر القابضة، مرتين في عام 2008 من أجل صفقة القروض لإنقاذه.وقالت إن الشيخ حمد وشركة قطر القابضة غير متهمين بارتكاب أية مخالفات، في حين امتنعت شركة المحاماة البريطانية هاروود سيتفنسون، التي تمثلهما وتتحدث باسمهما عن التعليق

وأضافت الصحيفة أن المدير المالي في باركليز، كريس لوكاس، هو أحد 4 مديرين تنفيذيين يجري مكتب جرائم الاحتيالات الخطيرة التحقيق معهم.كانت تقارير صحافية ذكرت بأن قطر تملك حصة تصل إلى 5.8% من أسهم باركليز، ووقّعت في أيار/ مايو الماضي مشروعاً مشتركاً قيمته 250 مليون دولار في صندوق الموارد الطبيعية العائد للمصرف













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية