وكيل وزارة الاوقاف المصرية يدعو الى تقطيع ايدي وارجل المتظاهرين المقنعين بالسيوف


January 31 2013 22:15

علق الشيخ علي المهدى، وكيل وزارة الاوقاف، على ما جاء في تصريح وزير الأوقاف بتطبيق حد الحرابة على مجموعة "البلاك بلوك"، قائلا إن هؤلاء الأشخاص المتخفين، هم مجموعة من المخربين ولا نعرف إلى أي تيار ينتمون.قال المهدى فى تصريح لجريدة الوطن المصرية الخاصة إن هذه المجموعة إذا كانوا ثوار ينبغي عليهم أن يكشفوا عن وجوههم، أما هم يخفون وجوههم عن الناس فلا يرى أحد منهم شيئا، مضيفا "فمن الممكن أن يكونوا مسجلين خطر أو مأجورين يريدون الإفساد في الأرض وأضعاف الدولة والنيل من هيبتها وكرامتها

وأكد أن حق التظاهر والاعتصام مكفول بالقانون والدستور، أما التخريب والحرق والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، والاعتداء على حرمات الآخرين وقطع أرزاق الناس، هذا مما لاشك فيه خروج عن الشرعية والقانون.ما أكد أنه ينبغى أن تقام عليهم حد الحرابة، وحد الإفساد في الأرض، مستشهدا بقوله تعالى "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الأرض فساد أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا في الأرض













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية