ارهابيو القاعدة يرتكبون مجزرة مروعة في ضواحي حلب ... والمجتمع الدولي يطلب من المعارضة السورية القضاء على تنظيم القاعدة


January 29 2013 18:05

عرب تايمز - خاص

قالت مصادر صحفية سورية أن مجموعات إرهابية من جبهة النصرة في حلب نفذت إعداما جماعيا بحق عشرات المخطوفين وألقت بجثامينهم في نهر قويق بمنطقة بستان القصر في حلب.وقال المصدر إن الأهالي تعرفوا على أعداد ممن أعدمتهم جبهة النصرة الإرهابية وأكدوا أن اختطاف أبنائهم كان بسبب رفضهم التعامل مع هذه الجبهة ومطالبتهم لإرهابييها بمغادرة أحيائهم السكنية

وأضاف المصدر أن الجهات المختصة تتابع مع الأهالي إثبات الوقائع الخاصة بالمجزرة الجديدة التي ارتكبتها جبهة النصرة الإرهابية والتي تضاف إلى سلسلة مجازر وحشية لهذا التنظيم الإرهابي ضد المدنيين الآمنين والعزل.وأفادت مراسلة  وكالة الانباء السورية بحلب أن الاشتباكات بين الجيش السوري والإرهابيين في بستان القصر تدور جميعها على أطراف المنطقة وليس هناك أي تواجد للجيش العربي السوري على اطراف نهر قويق

وذكرت المراسلة أن الجهات المعنية كانت قد وضعت في وقت سابق أسلاكا شائكة في مجرى نهر قويق لمنع تسلل الإرهابيين من المناطق التي يتواجدون فيها إلى المناطق الأخرى الآمنة لافتة إلى أن الجثث التي ادعى الإرهابيون ووسائل الإعلام الشريكة في سفك الدم السوري أن الجيش السوري قام بقتل أصحابها عثر عليها في الجهة التي يتواجد فيها الإرهابيون ولو قتلت في المناطق الآمنة لكانت علقت في هذه الأسلاك الشائكة قبل وصولها إلى المنطقة التي عثر عليها فيها

وأوضحت المراسلة أن ارتفاع المياه في مجرى نهر قويق ضئيل جدا والمياه راكدة وبالتالي لا يمكن أن تجرف المياه الجثث التي تم العثور عليها في بستان القصر مكان تواجد الإرهابيين.أفادت المراسلة بأن عددا من الأهالي أكدوا لها عبر اتصالات هاتفية أنهم تعرفوا على عدد من جثث أقربائهم التي عرضتها القنوات الشريكة في سفك الدم السوري على أنها جثث لمدنيين قتلهم الجيش السوري مؤكدين أن هذه الجثث تعود لأقربائهم المخطوفين من قبل الإرهابيين الذين اتصلوا بهم أكثر من مرة في أوقات سابقة لدفع فدية مقابل إطلاق سراحهم

ووتم العثور على 50 جثة مرمية في نهر قويق، مقتولين بطلاقات رصاص أغلبها في الرأس، ومكبلي الايدي وممثلة فيها وفقا" للاعلامي حسين مرتضى .وتظهر الصور ان الذين ينتشلون الجثث من النهر يرتدون الزي العسكري، مع الإشارة إلى أن تلك المنطقة يتواجد فيها المسلحون منذ ما يزيد على ستة أشهر، وأن الاشتباكات التي تدور مع الجيش السوري على أطراف ذلك الحي، وأن الجيش السوري لم يدخله بعد

على صعيد اخر أعلن مصدر دبلوماسي غربي رفيع في العاصمة الأردنية عمّان الثلاثاء، أن المجتمع الدولي أبلغ "الجيش السوري الحر" المعارض وفصائل أخرى تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد، بضرورة التخلص من "جبهة النصرة لأهل الشام".وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه، ليونايتد برس إنترناشونال، إن "المجتمع الدولي طلب أخيرا من الجيش السوري الحر، والكتائب الأخرى المسلحة التي تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد بضرورة التخلص من جبهة النصرة لأهل الشام حتى يتم التواصل معه

وأشار المصدر إلى أن "الجيش السوري الحر رفض الطلب الدولي معتبراً أن جبهة النصرة لأهل الشام وكتائب التوحيد والمجموعات الأخرى المسلحة المجاهدة جاءت إلى سوريا حفاظاً ودفاعاً عن الدماء السورية الطاهرة".ويقدر عدد عناصر "جبهة النصرة لأهل الشام" الذين يقاتلون النظام في سورية بـ2000 عنصر، بينهم 300 أردني.وكان التيار السلفي في الأردن أعلن الأحد الماضي أن "جبهة النصرة لأهل الشام" تتعرض لحرب وصفها بـ(الضارية جدا) من قبل الجيش السوري النظامي في مدينة درعا جنوب البلاد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية