فتوى طازة وجديدة لنغ ....من يشاهد غير هذه الفضائيات الاخوانية ... سيدخل النار


January 27 2013 04:57

أصدر عدد من القوى الإسلامية المصرية بيانا يضم أسماء وترددات 24 قناة فضائية إسلامية، في مقدمتها "أمجاد" السلفية، و"مصر 25" الإخوانية، و"الحافظ" و"الأمة" و"الناس" و"الرحمة" و"الخليجية" و"وصال" و"برهان" و"نور الحكمة".وحرّم البيان مشاهدة كل ما دون تلك القنوات، وكفر كل من يشاهدها، باعتبار أن ما تحويه هو محاولة لإثارة الفتن والفرقة بين أفراد الشعب الواحد والخروج عن الشرعية والشريعة الإسلامية، ومحاولة لإسقاط الحاكم وإعطاء فرصة للأيادى الخارجية للتدخل فى البلاد لتحويل مصر إلى دولة علمانية، حسب البيان

وجاء فى البيان، الذى بدأ بعبارة "قادم قادم يا إسلام، حاكم حاكم يا قرآن، نحو إعلام إسلامى هادف وبنّاء، ولا لإعلام الإثارة والفتنة" ويضيف "ضاقت جموع الشعب ذرعاً بالفتن والأكاذيب التى دأب الإعلام الخاص والحزبى على الترويج لها، وإصراره على تصدير الإحباط واليأس للناس، وتعمده الإثارة وتشويه الواقع، والانحياز لصالح التيارات العلمانية والليبرالية واليسارية، والدفاع عنها ودعمها بشكل متواصل، والتغاضى عن أخطائها".ما أعلنت عدة حركات إسلامية عن تنظيم مظاهرة أمام مدينة الإنتاج الإعلامي اليوم لتأمين المدينة من أي بيان انقلابي ضد الحكم الإسلامي الديني الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين بحجة إحياء ذكرى الثورة

وقال محمد حجازى، القائم بأعمال رئيس الحزب الإسلامي سنشكل لجنة لمتابعة الأداء الإعلامى الذى يناصب العداء لكل ما هو إسلامى، إضافة إلى اتخاذ مواقف ضد بعض القضاة الذين يقومون بنفس الأداء الذى كان فى ظل الحكم البائد

فى سياق متصل، أقام الداعية الإسلامى يوسف البدرى دعوى أمام محكمة القضاء الإدارى، يطالب فيها بوقف بث كل برامج الـ"توك شو" المذاعة على القنوات الفضائية عدا القنوات الدينية.وطالب البدري بوقف البث عن كل من برنامج "العاشرة مساء" المذاع على قناة دريم 2، وبرنامج "آخر النهار" علي قناة النهار، وبرنامج "البرنامج" و"هنا العاصمة"، وبرنامج "هنا القاهرة" ، وبرنامج "صباح أون" وبرنامج "الليلة".وقالت الدعوى أن هذه القنوات قد تمادت، وصارت بلا عقل بعد فوز محمد مرسي، بمنصب الرئاسة

ويقول خبراء أن "رائحة الانشقاق باتت في كل مكان بمصر" مما يمهد لـ"انتشار ظاهرة الارهاب".وقال مراقب إعلامي مصري أنه يتوجب على الإعلام لتصدي لهذه الظاهرة من واقع المسؤولية الاجتماعية، بدلاً من استضافة شخصيات تصدر أحكاما على الشعب بالتحريم أو سب بعض الشخصيات والتوعد، و إصدار فتاوى بهدم الآثار بما فيها الهرم لأنه من الماسونية، وأشكال عديدة تصنع الإرهاب، وتجنب ما يؤدي للفوضى

وكانت دراسة أكدت أن الفضائيات الدينية ركزت على اعتناق مفاهيم دينية خاطئة مؤكدة أن "الارهاب يهتم بالبعد الديني وبالأهداف السياسية". وقال صفوت العالم، أستاذ اعلام مصري أن "العام الجديد سيحمل صعوداً للقنوات الدينية، وظهور شيوخ جدد، وإطلاق فتاوى تؤثر على المشاهد بشكل كبير، مما يذبذب أفكاره وتجعله يحرم كل شىء" مضيفا من المفروض على الجميع أن يعملوا بنصيحة شيخ الأزهر الذي طالب المصريين بالسعي الى المصالحة الشاملة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية