جريدة عكاظ : العريفي هو من افتى بتحجب البنت امام والدها حتى لا تفتنه وزعم ان النبي كان يبيع الخمور في مكة


January 13 2013 20:26

نشرت جريدة عكاظ السعودية مقالا يسخر من الشيخ العريفي ومن ترحيب المصريين به ... مذكرة المصريين بان العريفي هذا هو من افتى بتحجيب البنت امام والدها حتى لا تفتنه وزعم ان النبي كان يبيع الخمور في مكه ... وقال الصحفي السعودي خلف الحربي بمقال عنوانه "خذوه" "احتفاء أشقائنا في مصر بالشيخ محمد العريفي يبهجنا، لأنه قد يكون مقدمة لأن يعجب علماء مصر المحروسة وشعبها الطيب بعلمه وأدبه وحلاوة لسانه، فيحلفون عليه بأغلظ الأيمان أن يبقى في ديارهم ليغرقهم ببحر علمه الغزير حتى يصل الماء منتصف الأذنين".وواصل الحربي، هجومه على الداعية السعودي، متعجباً من حديثه عن التسامح مع أقباط مصر واحترامه لدور المرأة المصرية في المجتمع، بقوله "العريفي يحب مصر وأهلها ولا يجد أي مشكلة مع أقباطها!.. بل وما هو أعجب تأكيده على أنه يقدر ويحترم دور المرأة المصرية في المجتمع!، وهذه حالة إنسانية رائعة لا أظن أنه قد وصل إليها من قبل

وسرد الصحفي السعودي بسخرية فوائد بقاء العريفي في مصر وعددها، "إن في بقائه في مصر فائدة له كي يبقى على هذه الحال المتسامحة، وفائدة ثانية لأشقائنا المصريين لأنهم سوف يستفيدون من علمه وحلاوة لسانه".وتطرق المقال، الذي حصد أعلى نسبة من متابعة القراء وتعليقاتهم في الصحيفة السعودية إلى عدد من فتاوى الشيخ العريفي، "مثل أن يطالب الشيخ باحتشام البنت أمام أبيها كي لا تفتنه، أو أن يعد الجماهير المجاهدة بأنه سوف يصور حلقته القادمة في القدس ثم يظهر عليهم من جبل في الأردن، أو أن يدعي بأن الرسول ــ صلى الله عليه وسلم ــ يمكن أن يبيع الخمر أو يهديه! أو أن يذهب لتلبية دعوة كنيسة في هولندا يوم 25 ديسمبر ويكتشف في اللحظة الأخيرة أنهم يحتفلون بالكريسماس والعياذ بالله

وينهي خلف الحربي مقاله بالتأكيد على أهمية صفقة بقاء العريفي في مصر، ويشير بإسقاط سياسي على الوضع في مصر، ويصف الحالة السيئة التي يمر بها المثقفين والإعلاميين في مصر، بقوله "ماذا تريدون أجمل من هذه الصفقة؟.. شيخ جليل ومعه أتباعه من الجنسين مقابل حفنة تائهة من المفكرين والمثقفين والصحفيين الذين لا يبدو أنكم بحاجة لهم في هذه المرحلة بالذات، توكلوا على الله، ولنقرأ الفاتحة، وكما تقولون في أمثالكم: يا بخت من نفع واستنفع

تساءل الصحفي حمود أبو طالب، في عموده "تلميح وتبصير"، "ماذا يفعل العريفي في مصر؟"، متعجباً من ترحيب بلد بحجم مصر مكتظة بالعلماء والمفكرين والدعاة بالداعية السعودي، "ربما يكون المشهد طبيعيا ومقبولا وعاديا لو كان حدث في بلد صغير بعيد يشكل فيه المسلمون أقلية تتوق إلى زيارات العلماء والدعاة، لكن أن يحدث ذلك في مصر، فإنه مشهد مثير يضع عددا لا نهائيا من علامات التعجب والاستفهام

وتساءل حمود أبو طالب عن سر الترحيب الغريب والاحتفالية الصاخبة بقدوم العريفي لمصر، "ما هو التفسير للاحتفالية الصاخبة التي رافقت زيارة الشيخ محمد العريفي لمصر، وإخراج تلك المشاهد الدرامية التي وصلت إلى محاولة حمل سيارته أمام جامع عمرو بن العاص في القاهرة بعد خطبة الجمعة الماضية، بل ما هو التفسير لما أوحت به المشاهد وكأنها زيارة رسمية هامة، بعد أن رافقه مستشار شيخ الأزهر وعدد كبير من الرموز الدينية، ونقل التلفزيون المصري خطبته على الهواء، وكلفت الصحف بتغطيتها بشكل موسع"، واصفاً ما حدث بأنه ظاهرة غير مسبوقة في مصر وتدعو للتساؤل

ووصف المقال العريفي بأنه ليس ذلك العالم الخارق الذي يدهش مصر بالذات ويجعلها تحيطه بتلك الهالة الكبيرة من الدعاية والاحتفاء الصاخب، بقوله "هو واعظ وداعية إشكالي، يلجأ في كثير من الأحيان إلى طرق الغريب والعجيب وغير المستساغ من القضايا والأفكار، ربما يكون قد وصل إلى درجة النجومية الإعلامية عبر بعض الفضائيات، لكنه بأي حال لم يصل إلى درجة النجومية في العلم، وبالتالي كان أكثر ما يمكن توقعه أن تخصص له حلقات في الفضائيات المصرية يقول فيها ما يشاء، أو بعض حلقات الوعظ التي يحضرها من يشاء، لكن دون زفة رسمية بمباركة الإعلام الرسمي

وعاد أبوطالب للتساؤل والهجوم أيضاً على جماعة الإخوان المسلمين في مصر، واصفاً اياها بأنها تسعى لبسط نفوذها وسيطرتها في الداخل والخارج، "في وقت تمر فيه مصر بكثير من الإشكالات؛ بسبب بعض ممارسات جماعة الإخوان المسلمين داخل مصر وخارجها، وتورط بعض كوادرها، مصريين وغير مصريين، في إثارة الشبهات حول محاولة توسيع نفوذها خارج مصر لترجمة حلمها أو وهمها القديم ببسط سيطرتها على العالم الإسلامي

تلك مقالات صدرت من صحفيين سعوديين، يعملون بالإعلام السعودي، يجمعهم بالعريفي نفس الجنسية ويحتضنهم نفس القطر، في وقت هاجمت فيه صحيفة الحرية والعدالة المتحدثة باسم جماعة الإخوان المسلمين وحزبها، الإعلام المصري بالفساد وإعلام الفلول لمجرد تساؤل وحيد "ما سر هذه الضجة حول زيارة الداعية السعودي لمصر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية