جريمة هزت مصر : شاب مصري يقتل اخته بعد ان منعته من اغتصابها


January 11 2013 21:31

هزت جريمة شاب مصري قتل اخته بعد ان منعته من اغتصابها الشارع المصري ... ووفقا لجريدة اليوم السابع المصرية فان الشاب زعم انه ارتكب جريمته تحت تأثير الهلوسة  وقال"أصدقاء السوء دمرونى وأدخلونى فى نفق الإدمان، وقضوا على مستقبلى، ونادم على ما فعلته بشقيقتى، والإدمان حطم أملى، فى الحياة الشريفة"، كانت هذه الكلمات للمتهم بقتل شقيقته، بمدينة السلام، بعد أن رفضت معاشرته لها جنسيا، وهو تحت تأثير حبوب الهلوسة التى أدمنها.شاب ارتدى ثوب الشيطان لإدمانه تناول "حبوب الهلوسة" وحاول اغتصاب شقيقته، وعندما رفضت طعنها بسكين فى رقبتها، وأنهى حياتها

وأوضح المتهم "سيد.ع" 19 سنة طالب، لـ"اليوم السابع"، بأنه بدأ طريقه منذ عدة سنوات إلى نفق الإدمان المظلم بتناول حبوب الهلوسة وغيرها من مغيبات العقل، وقال: كنت أسهر يومياً مع أصدقاء السوء فى المقاهى والكافيهات حتى الصباح، نتعاطى كل الحبوب التى تفقدنا الوعى، وعندما علمت والدتى بتصرفاتى الغير طبيعية، أخبرت والدى الذى هو بطبيعة عمله بعيداً عن المنزل دائماً وأشار "سيد" إلى أنه فى يوم الحادث، تعاطى كمية كبيرة من حبوب الهلوسة مع أصدقاء السوء، وتركهم عائداً لمنزله بمدينة السلام، وعندما طرق الباب، فتحت شقيقته "ليلى" الباب، فسألها عن والديه، فأكدت له أنهما خارج المنزل

دخل المتهم فى نوبة بكاء وتابع، قائلا: "هنا تمكن الشيطان منى، وسول لى فعل الفاحشة مع شقيقتى، وبدأت فى مداعبتها بالكلمات واللمسات التى تقبلتها لاعتقادها أنها مداعبة من أخ، إلا أن مفعول الحبوب ازداد، وحاولت إجبارها على خلع ملابسها، فرفضت.توجهت إلى لمطبخ – يقول المتهم - وأحضرت سكينا صغيرا، وهددتها به، فكتمت أنفاسى للهروب، واستغاثت بصوت عال ما أقلقنى خوفا من الجيران، مضيفا، ونجحت فى إسكاتها

وأضاف: عندما صرخت مجدداً، وضعت السكين على رقبتها، وطلبت منها الاستجابة لرغبتى فى اغتصابها، إلا أنها صرخت بصوت عال، فطعنتها فى رقبتها بالسكين دون أن أدرى، ولم أفلتها من بين يدى، إلا جثة هامدة.وأشار المتهم إلى أنه حاول عقب جريمته الهرب، لكن الجيران كسروا الباب، ودخلوا إلى منزله فوجدوا أخته غارقة فى الدماء، وبيديه السكين، موضحا، أن الأهالى أبلغوا والده ووالدته هاتفيا بما حدث

حضر الأبوان على الفور، وما إن دخلا المنزل حتى صعقا من مشهد ابنتهما وشقيقها، ودخلت الأم فى نوبة من البكاء الشديد، والصراخ لمصرع ابنتها، ولم يتحدث الأب بكلمة من شدة الذهول، إلى أن حضر رجال الشرطة، وألقوا القبض عليه.كانت البداية بتلقى المقدم حسام ناصر رئيس مباحث السلام ثان، والعقيد هشام قدرى مفتش فرقة السلام، بلاغاً من الأهالى بقتل شاب لشقيقته، بعدما فشل فى اغتصابها، وأكدوا أنهم عثروا على جثة الفتاة داخل المنزل وشقيقها يحاول الهرب، ممسكا بسكين المطبخ الملوثة بالدماء

بعد إخطار اللواء أسامة الصغير مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، تشكل فريق بحث أشرف عليه اللواء جمال عبد العال مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وقاده العميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية بالقاهرة، وبالتحرى تبين أن المتهم مدمن مخدرات، ودائم التعدى على أخته بالضرب، ويوم الواقعة حاول التعدى عليها جنسيا، فى غياب والديه، وعندما قاومته استل سكينا من المطبخ، وسدد بها لرقبتها طعنة، أودت بحياتها، وتحرر محضرا بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية