عواصف ثلجية تضرب الشرق الاوسط وابنة خيرت الشاطر تعتبرها انتقاما ربانيا من الاقباط ... وفيضانات في هيوستون


January 09 2013 05:34

عرب تايمز - خاص

حذرت الجهات المسئولة في هيوستون وضواحيها من خطورة الفيضانات بعد هطول امطار متواصلة لمدة يومين كاملين دون توقف حولت شوارع المدينة الى بحيرات ومع ذلك لم تصدر اية تفسيرات ربانية لهذه العاصفة في حين تصدت خديحة ابنة خيرت الشاطر نائب المرشد العام للاخوان المسلمين على موقعها في الفيسبوك لتفسير هذه الظاهرة بالقول ان العواصف الثلجية والترابية التي ضربت مصر في عيد الميلاد القبطي تدل على ان الله غاضب من الاقباط وتساءلت لماذا لا تضرب العواصف مصر في اعياد المسلمين

تصريحات خديجة اثارت انتقادات واسعة في مصر وطالبت عدة فضائيات مصرية الشاطر وابنته بالاعتذار من الاقباط فورا محذرة من خطورة هذه التصريحات وسذاجتها .... وكانت العواصف الثلجية قد ادت الى تساقط الثلوج في دمشق ويشهد الاردن فيضانات ويتنقل الشرطيون على السكوتر المائي في لبنان جراء الامطار الغزيرة والرياح العاتية التي تهب على منطقة الشرق الاوسط منذ الاحد، ما اسفر عن سقوط ستة قتلى على الاقل وفقدان 11 شخصا.ولا تتوقع أجهزة الارصاد الجوية في المنطقة أي تحسن في الطقس قبل الخميس وتتوقع حتى انخفاضا جديدا في درجات الحرارة مع امكانية سقوط الثلج على مستوى منخفض في لبنان وإسرائيل والاراضي الفلسطينية

وفي مصر، اعتبر 10 صيادين في عداد المفقودين بعد غرق زورقهم مساء الاثنين قبالة مرسى مطروح (شمال غرب) وزادت الاحوال الجوية السيئة من صعوبة عمليات البحث.واغلق مرفأ الاسكندرية منذ الاحد تفاديا للحوادث بسبب الرياح والامطار الغزيرة التي سببت انقطاعا في التيار الكهربائي واتلفت المزروعات في شمال البلاد.وفي لبنان قضى شخصان الاثنين في حوادث سير جراء رداءة الطقس وقتل طفل يبلغ من العمر ستة أشهر بعد ان جرفته السيول نحو البحر في وسط البلاد.واقفلت المدارس في لبنان الثلاثاء والاربعاء وفي الضفة الغربية مددت عطلة نهاية السنة حتى نهار السبت

والى الشرق، ساهم تساقط الثلوج بغزارة في اقفال جادات رئيسية في دمشق. وفي العاصمة كما في عدد من المحافظات يعاني السكان من البرد القارس وبخاصة في ظل ازمة المحروقات الخانقة التي تشهدها البلاد.وفي مخيم الزعتري الاردني حيث يقيم 62 الف لاجىء سوري دمرت الرياح العاتية مئات الخيم وساهمت رداءة الطقس في تأجيج حدة التوتر التي تحولت الثلاثاء الى تدافع خلال عملية لتوزيع الاغذية اصيب خلالها عاملون في منظمات انسانية بجروح.وفي باقي انحاء الاردن قطعت الطريق الرئيسية بين عمان والزرقاء (شمال) بعد ان وصل مستوى المياه الى متر في بعض المناطق

وتبادل الاردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي الثلاثاء صورا ومقاطع فيديو لعدد من الشوارع الرئيسية التي غمرتها مياه الامطار وارتفع منسوبها الى ما يزيد عن نصف متر، مطلقين النكات ومتهمين الجهات المسؤولة بالتقصير.وارتفعت كميات المياه المخزنة في سدود المملكة خلال اليومين الماضيين الى 62 مليون متر مكعب من السعة الاجمالية للسدود البالغة 325 مليون متر مكعب، حسب مصادر في سلطة وادي الأردن.وتعتمد المملكة بشكل كبير على مياه الأمطار لتغطية احتياجاتها مع تزايد عدد سكانها البالغ 6,3 ملايين نسمة بنسبة 3,5 بالمئة سنويا، في حين يفوق العجز السنوي 500 مليون متر مكعب

وعلى هامش العاصفة والاضرار، تداول اللبنانيون على هواتفهم النقالة وعبر صفحات التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت كمية هائلة من النكات والتعليقات الساخرة.ومن هذه النكات "ظهور سفينة نوح قرب الفوروم (قاعة معارض) في بيروت"، و"اصدقائي الاعزاء ادعوكم الى بيتش بارتي في مدخل البناية"، ودهست حوتا وانا اقود على الاوتوستراد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية