بعد وعد بلفور الذي اعطاه العريان لليهود ... اخونجية غزة مصابون بالحرج


January 08 2013 01:56

قالت الرئاسة المصرية إنها قبلت استقالة القيادي الإخواني عصام العريان من الهيئة الاستشارية للرئيس مرسي بسبب ما اسمته انشغاله بمهمته كرئيس للهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة الواجهة السياسية للإخوان المسلمين.وكان العريان قد كتب في حسابه على "فيسبوك" الأحد "اتفقت مع مكتب الرئيس أن يتم إعفائي من الهيئة الاستشارية بسبب "تضارب المصالح بعد إقرار الدستور الجديد، حيث لا يجوز أن اجمع بين موقعين: أحدهما في سلطة التشريع والآخر في السلطة التنفيذية".لكن مراقبين قالوا إن تقديم المسرحية من العريان، ثم قبولها من مرسي، لا تعدو أن تكون مسرحية للتغطية على قرار جماعة الإخوان القاضي بإقالة العريان على خلفية تصريحاته الأخيرة التي دعا فيها اليهود المصريين الذين هجروا البلاد في الخمسينات إبان حكم جمال عبد الناصر، إلى العودة في خطوة عدها محللون مغازلة لإسرائيل واللوبي الصهيوني بالولايات المتحدة

وكشفت مصادر مقربة من الجماعة الإخوانية أن تصريحات العريان أثارت ضجة داخل الجماعة التي بنت وجودها التاريخي على فكرة الصراع مع إسرائيل وإصباغه بالجانب الديني، وأن قراره بالاستقالة يخفي قرارا من الجماعة بسحبه إلى الظل لمحاصرة تداعيات تلك التصريحات.وأضافت المصادر أن التصريحات المجانية التي أطلقها القيادي الإخواني لم تثر سخط قواعد التنظيم فقط، بل امتد تأثيرها إلى مكتب الإرشاد الذي شهد في لقائه الأخير مشاحنات واحتجاجات بسبب تلك التصريحات، وان غالبية الأعضاء كانوا مع تجميد العريان باستثناء خيرت الشاطر الرجل القوي بالجماعة الذي رفض فكرة التجميد واقترح دعوة العريان إلى التقليل من الظهور الإعلامي

وتحدثت المصادر عن أن المكتب قرر إخراج العريان من الطاقم الاستشاري المحيط بالرئيس حتى لا يزيد في إرباكه خاصة أن العريان يتصرف في الفترة الأخيرة دون استشارة محمد مرسي، والجهة الوحيدة التي يرجع لها بالنظر والمشورة هي الشاطر نائب المرشد.وأكدت المصادر أن الاحتجاجات لم تقف عند مكتب الإرشاد، وأن الجماعة تبلّغت ردود فعل غاضبة من فروع التنظيم الخارجية، وخاصة من غزة، وقد اعتبرت حركة حماس أن تصريحات العريان ستكون لها نتائج سلبية على الحركة التي تحاول أن تحاصر تداعيات اتفاق التهدئة الأخير مع إسرائيل الذي اعتبرته قواعد وقيادات وسطى بالحركة مسا بخياراتها الاستراتيجية المبنية على المقاومة وتبني تحرير كل فلسطين

وفي سياق متصل، قال وكيل مجلس الشعب السابق محمد عبد العليم داوود، إن تصريحات العريان ساهمت بقوة في انخفاض شعبية الإخوان المسلمين، وأن الاستقالة تأتي للملمة نتائج تلك التصريحات.

ويقود العريان والشاطر الخط البراغماتي الأقلي في التنظيم الإخواني باتجاه الانفتاح على الولايات المتحدة واللوبي الصهيوني لتحقيق "التمكين" للجماعة التي انتظرت أكثر من 80 عاما للوصول إلى السلطة.وتقول تقارير إن الخط البراغماتي الإخواني يؤمن بأن بوابة "التمكين" لا تأتي إلا من بوابة إسرائيل وما يتعلق باليهود، وهذا ما يفسر تصريحات العريان التي دعت يهود مصر إلى العودة، وكذلك استقبال الشاطر منذ أسابيع للملياردير اليهودي الأميركي ديفيد بوندرمان المحسوب على المؤيدين والداعمين لإسرائيل

وقابلت قوى سياسية وحقوقية ومثقفون مصريون تصريحات العريان بنقد لاذع وصل حد تشبيهها بوعد بلفور الذي أعطى اليهود حق امتلاك ما لا يملك، وأن "وعد العريان" أعطى يهود مصر الذي غادروها منذ أكثر من نصف قرن ما لا يحق له أن يعطي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية