القبض على خلية اخونجية مصرية في الامارات كانت تنسق مع اخونجية الامارات المعتقلين بتهمة التخطيط لقلب نظام الحكم بتعليمات من القرضاوي


December 31 2012 23:50

عرب تايمز - خاص

كشفت جريدة الخليج الاماراتية ولاول مرة ان الاطباء المصريين الذين اعتقلوا في الامارات مؤخرا كانوا يديرون شبكة سرية تسعى الى تجنيد المصريين في الامارات لعضوية حركة الاخوان وتنسق بالتالي مع اخونجية الامارات المعتقلين على خلفية محاولة اسقاط نظام الحكم بالتنسيق مع الاب الروحي للعملية مستشار الناتو يوسف القرضاوي

وقالت الجريدة أن التحريات والمتابعة لفترات تجاوزت السنوات لقيادات وعناصر التنظيم أكدت قيامهم بإدارة تنظيم على أرض الدولة يتمتع بهيكلة تنظيمية ومنهجية عمل منظمة، وكان أعضاؤه يعقدون اجتماعات سرية في مختلف مناطق الدولة في ما يطلق عليه تنظيمياً “المكاتب الإدارية”، ويقومون بتجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف التنظيم، كما أنهم أسسوا شركات وواجهات تدعم التنظيم على أرض الدولة، وجمعوا أموالاً طائلة وحولوها إلى التنظيم الأم في مصر بطرق غير مشروعة، كما كشفت المتابعة تورط قيادات وعناصر التنظيم في عمليات جمع معلومات سرية حول أسرار الدفاع عن الدولة

واضافت الجريدة ان مصدرا رسميا اكد أكد وجود علاقات وثيقة بين تنظيم الإخوان المسلمين المصري وقيادات التنظيم السري في الإمارات المنظورة قضيته في نيابة أمن الدولة، حيث كان هناك تنسيق مستمر بين الطرفين، ولقاءات سرية، ونقل للرسائل والمعلومات بين تنظيم الإخوان المسلمين في مصر وقيادة التنظيم السري، وقدم تنظيم الإخوان المسلمين المصري في الإمارات العديد من الدورات والمحاضرات لأعضاء التنظيم السري حول الانتخابات وطرق تغيير أنظمة الحكم في الدول العربية .وتوقع المصدر أن تكشف التحقيقات في القضية معلومات خطيرة عن المؤامرات التي كانت تحاك ضد الأمن الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما توقع أن تشمل قائمة التحقيقات مئات العناصر المرتبطة بالشبكة الإخوانية، وقال إن بعض هذه العناصر قد أدرجت بالفعل في قائمة الممنوعين من السفر خارج الدولة تمهيداً لاستدعائها للتحقيق

وكانت السلطات الإماراتية قد قامت يوم 18 ديسمبر الجاري بمنع الطبيب علي إبراهيم سنبل، والذى يعمل استشاري باطنية، في إحدى مستشفيات دبي، من مغادرة البلاد بصحبة أسرته، لقضاء إجازته السنوية، وتمت إعادته من المطار، بدعوى وجود تعليمات أمنية بذلك، وذلك قبل قيام قوات الأمن بمداهمة منزله وتفتيشه ومصادرة جهاز لاب توب خاص به، واقتياد الطبيب إلى جهة غير معلومة، مع إخبار أسرته بمنعهم من مغادرة البلاد - بحسب الشبكة العربية.وعندما حاولت زوجة الطبيب في اليوم التالي معرفة مكان احتجاز زوجها، وبعد ترددها على قسم الشرطة والنيابة أخبروها بعدم معرفة مكانه، وأنه ربما يكون محتجزاً لدى جهات أمنية عليا.ونفس الأمر تكرر مع محمد شهدة، والذي يعمل طبيبا نفسيا في دبي، وكذلك عبد الله زعزع، الذي يعمل في إمارة عجمان، لكنه تم القبض عليه مباشرة من المطار، وتم اقتياده إلى منزله، وتفتيشه وأخذ اللاب توب والموبايل

وكانت الامارات قد احبطت محاولة انقلابية تزعمها الشيخ الاخونجي سلطان بن كايد القاسمي ( ابن عم حاكم راس الخيمة ) بدعم مباشر من مفتي الناتو يوسف القرضاوي الذي هاجم الحكومة الاماراتية عبر برنامجه في محطة الجزيرة متهجما على شيوخ ابو ظبي مما اثار ازمة بين قطر والامارات ... وكانت ابو ظبي قد منعت القرضاوي من دخول الامارات  قبل عشر سنوات بعد تطاوله على موظف في مطار ابو ظبي 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية