الامير عبد العزيز بن فهد يتبرأ من المحطة التي تملكها امه واخواله


December 28 2012 03:38

عرب تايمز - خاص

دعم الأمير عبد العزيز بن فهد، موقف الداعية السعودي محمد العريفي من قنوات إم بي سي التي تملكها امه ( الجوهرة ) واخواله وخاصة ابراهيم البراهيم ...، وقال في تغريداتٍ على "تويتر"، إنه "يبرأ إلى الله منها"، مضيفاً أنه حاول إفهام القائمين على المجموعة ومناصحتهم، ومهدّداً بمقاضاتهم، فيما ردّ عليه العريفي بقوله: بلغني انك تملك 50 % منها، وطالبه بتكوين لجنةٍ لإصلاح قنوات "إم بي سي".وقال الأمير عبد العزيز وهو احد ابناء ملك السعودية السابق من اخر زوجاته ( الجوهرة )  في تغريدته الأولى "يا شيخنا ما ذكرت عن إم بي سي. اللهم أشهد أني أبرأ منها. يعلم الله كم حاولنا إفهامهم ولم يبق إلا القضاء وألزم لي ديني"، وتبعها بتغريدةٍ قال فيها "وإني سأبذل آخر مره النصيحة ثم الله يعينني على التصحيح بالشرع . ادع لأخيك بالتوفيق. لن نبيع ديننا بدنيا غيرنا إن شاء الله

وفي تغريدته الثالثة قال الأمير عبد العزيز لا بارك الله فيمَن يتعرّض لصلاح الديانة، ولا بارك الله في وسخ الدنيا ببيع دينه والسلام. آمل التواصل في الحق

من جانبه ردّ العريفي بتغريدة، طالبه فيها بمحاولة إصلاح تلك القنوات، وقال فيها: "بلغني يا أبو تركي أن لك أكثر من 50 % منMBC، ونحن نُحبك، لأنك داعمٌ للخير، والمراكز الإسلامية، حريصٌ على الدعوة، كوّن لجنة الآن تصلح "إم بي سي".وبدوره أكمل الأمير عبدالعزيز بن فهد تغريداته كاشفاً علاقته بالقناة ونسبته فيها، قائلاً "والله يا شيخ تعبت منهم وبالأخص الإدارة الحالية، لكن لا يعفيني أن أطلب الشرع أو أبيع ولكن البيع أخشى يزيدهم عناد، أما النسبة فهي أقل من 33%، لكن بعض الشركاء أسعى للتضامن لكي نبدأ بلجنة ثم الشرع مطهرة والأجانب لهم باع كبير بها ويشكونني ظلماً، وقد محضت النصح، لن يطول ذلك، بلاء واجب علي أحله بأي شكل، مقاطعة المعلنين لا بد إلى أن يذهب السيئ

وتابع يقول: مع العلم لم يدخل جيبي ريال والله شاهد ثم الحسابات فكان أول الرفض ولكن لا يكفي.المهم الطريق القويم وأنا لها إن شاء الله، أنا لا أشاهدها وكثير، أملي في شيخي المواصلة على طريق الحق وإفادة أخيكم بما يستجد من ما يذكره الغيورين، الحق معنى وأنا أتعهد بأن أصلح الخلل إن شاء الله، والدين أولى من رضى هذا وذاك، وذلك ما في جعبتي والايام تثبت بعون الله، ولا ارى انه يجوز دعمها حتا تصلح رجاء لكل سامع وقارئ

فرد عليه الداعية العريفي في تغريدة أخرى: "قال لي مدير قناة كبرى: أكثر ما نخافه ذهاب المعلنين، أو تراجع رعاة البرامج، وشجعني على فكرة مقاطعة المعلنين في "إم بي سي" أنه أقوى سلاح لتأديبهم"، قبل أن يرد عليه الأمير قائلاً: "وأنا أشجع وأناشد يا شيخنا".وكان اليومان الماضيان قد شهدا تصريحاتٍ متبادلة بين مجموعة "إم بي سي" والداعية محمد العريفي، بدأت شرارتها بعد أن طالب العريفي الآباء بمنع أطفالهم من مشاهدة قناة الأطفال "MBC 3"، وتحريم السماح للأطفال بمشاهدتها وماتلى ذلك من بيان شديد اللهجة صدر من القناة واشعل الأزمة بينها وبين الشيخ العريفي

من المعروف ان الشيخ العريفي محسوب على قناة روتانا وقناة اقرا وكان يقدم من خلالها برامج دينية كما انه احد مستشاري ملك السعودية وهو من المقربين لولي العهد الامير سلمان ويعتقد ان الصراع بين اولاد الامير سلمان وبين اولاد الملك فهد على القنوات الفضائية والصحف يلعب دورا في الهجوم ( المفاجيء ) للعريفي على برامج محطة الاميرة الجوهرة واخوانها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية