اخونجية الكويت يريدون الغاء الكريسماس


December 24 2012 16:51

استنكرت جمعيات ليبرالية كويتية الدعوات التي أطلقتها تيارات متشددة لمنع احتفالات عيدي الميلاد ورأس السنة في هذه الدولة الخليجية التي يقيم فيها عدد كبير من الوافدين المسيحيين.والجدل الذي يبدو بسيطا حول الاحتفال بأعياد الميلاد في الكويت هو صدى لمعركة أكبر بين معتدلين متفتحين، ومتشددين تواتر ظهورهم في الحياة العامة وتعاظمت مطامحهم السياسية وأصبحوا يعملون على فرض تعاليمهم على المجتمع، وكان لهم أثرهم في توتير الحياة السياسية وبث الخلافات داخلها

وقالت تسع جمعيات في بيان مشترك أصدرته أمس إن "بعض الجهات اعتادت في كل عام أن تتهجم وتسيء إلى كل من يحتفل بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية وتحريم مظاهر الفرح والزينة في هذه المناسبة".وأضافت أنه نظرا "لما يمثله هذا الفعل من إساءة بالغة إلى الدين المسيحي ومعتنقيه من مواطنين ومقيمين، فإننا في الجمعيات الموقعة أدنى هذا البيان، نرفض رفضا تاما نشر مثل هذه الإساءات وتوزيعها".وأضافت أن المادة 35 من دستور الكويت تنص على أن حرية الاعتقاد مطلقة، وتحمي الدولة حرية القيام بشعائر الأديان، وأكدت المادة 29 منه أن الناس سواسية بالكرامة الانسانية…لا تميير بينهم بسبب الدين

وتابع البيان "إننا في المجتمع المدني ندرك تماما مدى خطورة مثل هذه التصرفات على حق الآخرين وحريتهم في عقيدتهم وممارسة شعائرهم، تلك الحقوق التي كفلها دستور الكويت، وتقع على الدولة مسؤولية حمايتها من أخطار مثل هذه الأفعال المتطرفة التي ترى الناس بعين البغضاء والغلو، وهي تصرفات جاءت استكمالا لمواقف متطرفة سابقة كتعديل قانون الجنسية بحيث لا يسمح بتجنيس غير المسلمين".كما طالب البيان الجهات المسؤولة في وزارة الإعلام ومؤسسات الدولة الأخرى ذات الصلة بتطبيق القانون على المتجاوزين الذين لا يكترثون للآثار السلبية لمواقفهم هذه على وحدة المجتمع

والجمعيات الموقعة على البيان هي: جمعية الخريجين، الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، رابطة الاجتماعيين، جمعية تعليم وتقويم الطفل، جمعية حماية المال العام، الجمعية الكويتية لحماية الطفل، المسرح العربي، المركز الكويتي لحقوق الجاليات، الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية.وفي كل عام، ومع اقتراب عيد الميلاد يدعو متشددون كويتيون إلى تحريم الاحتفال بهذه المناسبة ولكن التيارات الإسلامية الرئيسية في البلاد لا تتبنى هذه الدعوات.ولا تحظر السلطات الكويتية الاحتفال بعيدي الميلاد ورأس السنة لكن الاحتفالات العامة بهاتين المناسبتين تخضع لضوابط مشددة.وفي الكويت حوالي عشر كنائس تحتفل سنويا بعيد الميلاد، كما أن فيها حوالي 200 كويتي مسيحي من أصول فلسطينية أو عراقية

ويقيم في الكويت أيضا حوالي 642 ألف وافد مسيحي يشكلون 17 بالمئة من إجمالي عدد السكان البالغ 3.8 ملايين نسمة بينهم 1.2 مليون كويتي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية