الزعبي : اغلب المسلحين في سوريا ينتمون لتنظيم القاعدة


December 23 2012 17:30

أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي ان اغلب المسلحين في سوريا هم من اعضاء تنظيم القاعدة الذي يعمل في سوريا بدعم عربي واجنبي تحت مسميات مختلفة واعترف الزعبي ان الارهابيين مسلحون تسليحا جيدا مما يؤكد ان المخطط ضد سوريا قديم

وقال الزعبي أن هناك حملة تصعيد إعلامي غير مسبوقة على سورية وأن جزءا كبيرا من الأخبار ليس صحيحا ولا أصل له.وقال الزعبي، في لقاء مع الصحفيين: "نحن متفائلون بأن سورية الوطن والدولة والشعب ذاهبة إلى تجاوز الأزمة والانتصار على العدوان الخارجي عليها".وأكد وزير الإعلام أن لا روسيا ولا أي أحد يضغط على سورية والقرار السياسي السوري في جميع المسائل السياسية قرار سيادي محض ولا تغيير في الموقف والخطاب الروسي وأن الحوار الوطني هو حوار بين السوريين ومع الذين يؤمنون بالحوار كمدخل إلى عملية سياسية جادة ومن رفض الحوار ودعا إلى استخدام السلاح يخشى نتائج هذا الحوار

وقال الزعبي إن الجيش العربي السوري ليس طرفا في المواجهة بل هو الوطن والناس ويتصرف على هذا الأساس وللإرهاب شكل واحد وليس هناك إرهاب إيجابي وسلبي، وإرهاب مقبول ومرفوض ومن يرتكب عملا إرهابيا فهو إرهابي بصرف النظر عن جنسيته وانتمائه.وأضاف الزعبي أن رفض التدخل العسكري الخارجي هو الحد الأدنى من الوطنية أما الحد الأعلى فهم الشهداء الذين يضحون بدمهم والوطنية تتطلب رفض الإملاءات من الخارج والتدخل بكل أشكاله

وتابع بالقول إن سورية لا تسلح حزب العمال الكردستاني ولا تسمح لأي أحد بأن يقوم بعمل عدائي ضد أي دولة أخرى عبر حدودها ومن لديه وثائق وأدلة فليقدمها أما التهويل الإعلامي فانتهى عصره ونحن لدينا وثائق وأدلة على التدخل التركي في سورية.وأكد وزير الإعلام أن أي حوار وطني سوري لن يشارك فيه إلا السوريون والقرار سيتخذه السوريون بأنفسهم ونقول لمن يرفض الحوار سارعوا بالانتقال إلى ضفة العمل السياسي لأن الوقت يضيق

وأشار الزعبي إلى أن رأي نائب رئيس الجمهورية فاروق الشرع هو رأي من آراء 23 مليون سوري وسورية دولة تحكمها مؤسسات وقيادات والرأي النهائي لها والجيش عندما يدافع عن البلاد في مواجهة الإرهاب لا يفكر بمقولة وهم الحسم العسكري ولا يضع بحسابه حجم التضحيات وشكل المعركة ونتائجها فالمعركة مع الإرهاب لا رهان عليها والحسم في المحصلة هو ما تفرضه شؤون المعركة والقيادة السياسية في سورية هي أول من طرح الحل السياسي عبر الحوار الوطني منذ اليوم الأول

وأضاف أن طبيعة عمل "الإرهابيين" تقوم على حرب العصابات وهم غير قادرين على الثبات والسيطرة وأن يبقوا في حاجز يهاجمونه أكثر من 15 دقيقة والانتصارات التي تتحدث عنها بعض وسائل الإعلام وهمية والجيش موجود في كل مكان وهو سيستمر بملاحقة الإرهاب.وأكد وزير الإعلام أن الجيش العربي السوري لم يتدخل في مخيم اليرموك على الإطلاق، ونحن لا نريد زج المخيمات الفلسطينية في الأزمة، وفلسطين ستبقى جوهر الصراع والقضية المركزية لسورية وبوصلتها والشعب الفلسطيني في سورية وخارجها سيبقى جزءا من قضيتنا وهويتنا ومستقبلنا والرهان على خلاف ذلك هو رهان خاسر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية