هيثم مناع : بندر وحمد يمولان الارهابيين في سوريا


December 06 2012 22:45

انتقد رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المعارضة في المهجر هيثم مناع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في سورية، محذراً من أن وصولها إلى السلطة يعني تمزيق وحدة البلاد.وقال مناع في حديث لقناة «العالم» نشرته أمس على موقعها الإلكتروني: إن «العنف ليس هو السبيل... الديمقراطية هي الأساس في حركتنا وأسلوبنا وتكويننا ونضالنا»، مشيراً إلى أن «هناك من يريد إعادة إنتاج المثل الأفغاني في سورية، ويحاول شحن الناس وتصنيفها وتعبئتها على أساس مذهبي وذلك عبر فضائياته»، في إشارة إلى السعودية وقطر ودول خليجية تمول بعض القنوات المحرضة على الفتنة

وأكد أن «الدعم يُقدم للمسلحين إما من بندر بن سلطان أو حمد بن جاسم وذلك عبر وسطاء على الحدود السورية.ودعا مناع السوريين إلى «الاحتفاظ بالأمل في بناء سورية ديمقراطية مدنية كحق طبيعي لكل إنسان سوري»، مؤكداً أن الأغلبية السورية مع الحل السياسي ولا يمكن للسلاح أن يغيبها

على صعيد اخر اشتكت المنظمة «الآشورية الديمقراطية» السورية المعارضة إلى «الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية» من سلوكيات عناصر «جبهة النصرة» المتطرفة التابعة لتنظيم القاعدة في مناطق من محافظة الحسكة وأشارت المنظمة في بيان لها نقلته قناة «روسيا اليوم»، أول من أمس إلى سلسلة ممارسات قام بها مقاتلو تلك المجموعة مشابهة لممارسات نظائرهم في العراق أيام الاحتلال الأميركي، والتي أشار مراقبون إلى أنها هدفت إلى تهجير المسيحيين وضرب النسيج الاجتماعي في العراق خدمة لمشروع يهودية إسرائيل وتفتيت المنطقة دينياً ومذهبياً

ومن تلك الممارسات، التي أوردها البيان: «الاعتداء على الممتلكات الخاصة وسرقة منازل فارغة من أهلها، واقتحام كنيسة السريان الأرثوذكس في (مدينة) رأس العين وتدنيس الرموز الدينية المسيحية من صلبان وصور، وكذلك تخريب محتويات مدرسة السريان فيها».وأضاف البيان «أقدمت في اليومين الأخيرين عناصر تنسب نفسها إلى (ميليشيا) الجيش الحر أو جبهة النصرة على إقامة حواجز على طريق تل تمر الرقة، وتحديداً مفرق المبروكة، على إيقاف باصات المسافرين واعتراضها وتهديد وإهانة الركاب المسيحيين وغيرهم من أبناء المكونات الأخرى وشتم رموزهم ومقدساتهم

ودعت المنظمة قوى المعارضة الممثلة بالائتلاف للتدخل جدياً «من أجل تنفيس الاحتقان والتوتر المتصاعد بين الإخوة العرب والأكراد في مدن وبلدات الجزيرة السورية، حيث تسوء الأوضاع بتسارع كبير بسبب التحريض المتبادل وشحن النفوس في تغذية مشاعر الحقد والكراهية بين الطرفين، وما لذلك من تداعيات وانعكاسات سلبية على السلم الأهلي ووحدة النسيج الوطني»، متمنية من الائتلاف الذي يدعم المتطرفين في الداخل إيلاء هذا الموضوع الاهتمام اللازم وحث جميع الأطراف على ضبط النفس والاحتكام إلى العقلانية والابتعاد عن كل ما يثير الاستفزاز والفرقة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية