لا نريد دموعكم ... نريد مدافعكم


December 05 2012 08:19

 طالب وزير الداخلية في حكومة حماس المقالة، فتحي حمّاد الأربعاء، بضرورة انسياب المال العربي الحبيس في البنوك الأميركية والأوروبية لشراء السلاح للمقاومة، قائلاً لا نريد دموع العرب على غزة أو حديثهم في الفضائيات بل نريد مدافعهم.وقال حمّاد في حفل أقامته وزارة الداخلية لتكريم "الشهداء والجرحى والقادة" خلال الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع، إن غزة لا تحتاج في المرحلة الحالية الأدوية والمناصرة بالكلمة فقط، وإنما تحتاج من يدعمها بالمال والسلاح لدحر الاحتلال

وأضاف: "هذه رسالة للدول العربية والإسلامية لمد المقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح"، مضيفا لا نريد "دموع العرب" على غزة أو حديثهم في الفضائيات بل نريد مدافعكم.وشدد على "ضرورة انسياب المال العربي الحبيس في البنوك الأميركية والأوربية، وإطلاقه إلى المقاومة لشراء السلاح"، مطالباً في الوقت نفسه بمقاطعة المنتجات الأميركية والإسرائيلية

وقال: "لا يجوز أن يبقى هذا المال مكدّساً في هذه البنوك... هذا مال الله وليس مالكم".وأشار إلى أن حكومة حماس تفكّر في إنشاء وزارة دفاع لتطوير القدرات القتالية للمقاومة الفلسطينية، معتبراً أن "الأساليب التقليدية للتدريب انتهت، خاصة وأننا نواجه عدواً لا يرحم، وصراع أدمغة".ورأى أن الحكومة الإسرائيلية المقبلة بعد انتخابات الكنيست "أواخر كانون الثاني/يناير المقبل" ستكون على أعلى مستوى من "الغباء والتطرّف"، لذلك علينا الاستعداد على مدار الساعة، لأنها من الممكن أن تأخذ قرارات من دون دراسة أو حكمة

واعتبر أن "الأجهزة الشرطية والأمنية سجلت في المعركة الأخيرة خطوة نحو النصر والتحرير، وهزمنا الاحتلال بشكل ساحق عسكرياً وإعلامياً".وتوقّع أن تكون المعركة المقبلة "أشرس وأعنف"، ولكنه قال: "لدينا تصميم أكبر على المواجهة حتى تحرير كل فلسطين بجهد المقاومة والفصائل والأجهزة الأمنية والإعلاميين والطواقم الطبية وهم كلهم يدافعون عن الوطن بأسلحة مختلفة".ورأى أنّ النصر الأخير كان للأمة العربية والإسلامية كلها وليس لفلسطين فقط، وازدادت حدّة ذلك الانتصار بانكشاف غطرسة إسرائيل وإجرامها على المستوى الدولي

وأشار إلى أن العاملين في وزارة الداخلية "لم يخلعوا زيّهم العسكري خلال المعركة، وعملوا بكل جهد على حماية الجبهة الداخلية وتأمين وصول الوفود لغزة"، لافتاً إلى أن 25 شخصاً من العاملين في وزارة الداخلية، قتلوا في المواجهة الأخيرة، فيما قتل أكثر من 350 منهم في الحرب السابقة 2008-2009













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية