حزب جديد في مصر بزعامة احمد شفيق ... وامينه العام كان قد اتهم الرئيس مرسي بالتجسس لصالح امريكا


December 03 2012 06:50

 اختار وكلاء مؤسسى حزب «الحركة الوطنية المصرية»، الذى يتزعمه الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسى السابق، الدكتور إبراهيم درويش، أستاذ القانون الدستورى بجامعة القاهرة، رئيساً للحزب، لحين إجراء المؤتمر الانتخابى الأول، كما اختاروا عبدالرحيم على، الباحث فى شئون الجماعات الإسلامية، أميناً عاماً للحزب، والدكتورة لميس جابر، أميناً للإعلام والمتحدث الرسمى، وقرروا إطلاق الحركة الوطنية -كحركة سياسية إلى جانب الحزب- يكون الدكتور سعدالدين إبراهيم، مدير مركز «ابن خلودن»، منسقاً لها

وكان الامين العام عبد الرحيم علي قد ذكر في عدة لقاءات تلفزيونية متوفرة الان على يوتوب ان اعتقال محمد مرسي خلال ثورة يناير لم يكن بسبب المظاهرات ومشاركته بالثورة وانما لان مباحث امن الدولة رصدت اتصالات هاتفية وخطية بينه وبين المخابرات الامريكية وبالتالي فان اعتقاله تم على ارضية التخابر والتجسس ثم قال ان هروب مرسي من السجن تم يتدخلات امريكية وان مرسي كان يمتلك وسائل اتصال متطورة في اشارة الى هواتف الثريا التي اجرى من خلالها مرسي اتصالا هاتفيا بمحطة الجزيرة بعد هروبه من السجن

وقال «درويش»، رئيس الحزب، إنه لا وجود للدستور بدون الديمقراطية، التى هى أساس الشرعية، ولا وجود للشرعية دون إقامة دولة القانون التى يحترم فيها الفرد قبل الحاكم. وأضاف، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد بمقر الحزب أمس، أن مبدأ الحزب هو العدالة التى هى أساس الديمقراطية، قائلاً: «أعلم أن هناك العديد من الأحزاب موجودة بالفعل وكلها موضع احترام، إلا أن الظروف والأوضاع فى مصر، التى تنذر بحرب أهلية، أجبرتنا على إنشاء الحزب»، موضحاً أن الإخوان لا يعرفون شيئاً عن الديمقراطية والدستورية ودولة القانون، واغتالوا القضاء واستعملوا العنف الذى هو منهجهم منذ نشأتهم، ولن يغيروه إلى أن يقضى الله أمراً كان مفعولاً، وأن نهاية حكم الإخوان قريبة جداً

وتابع «درويش»: «مرسى ادعى أنه رئيس منتخب، وفاز فى انتخابات هى موضع شك خطير، وانقض على جميع المؤسسات وقال إنه سيكون رئيساً للمصريين، واكتشفنا أنه مندوب للإخوان ومطيع لأوامرهم، وهناك 12 مليون وحدة سلاح دخلت مصر حسب تصريحات وزير الداخلية، وعدد كبير منها فى يد الإخوان. فى سياق آخر، استمع المستشار خالد سليم، رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، أمس، إلى أقوال جمال مبارك نجل الرئيس السابق حسنى مبارك، حول التقارير والتحريات التى تتهم الرئيس السابق وأسرته بتكوين ثروات ضخمة بطرق غير مشروعة، وأنكر نجل مبارك الاتهامات الموجهة إليه، مؤكداً أنه قدم كل المستندات التى تثبت جميع تعاملاته المادية فى شركات «أوف شور وبوليون ليمتد» للمستشار عاشور فرج المحامى العام بالمكتب الفنى للنائب العام أثناء التحقيق معه فى قضية التلاعب فى البورصة، مضيفاً أن التحريات والتقارير تختلق معلومات لا أساس لها من الصحة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية