ملكة جمال الاردن السابقة ليلى خضر تقاضي محلا للقمار في لندن لانه طردها من عضويته مما تسبب لها بفضيحة اجتماعية هزت سمعتها العطرة


November 29 2012 10:12

حركت ملكة جمال أردنية سابقة دعوى قضائية ضد كازينو "بارك تاور" للقمار بحي نايتسبريدج وسط العاصمة البريطانية لندن، بعد أن جرّدها من عضويته بتهمة انتهاك قواعد اللعب على الآلات الإلكترونية.وقالت صحيفة "إيفننغ ستاندارد" الخميس، إن ليلى خضر، المليونيرة والاجتماعية المطلقة البالغة من العمر الآن 68 عاماً، كانت مثّلت الأردن في مسابقة ملكة جمال العالم التي استضافتها لندن عام 1962

وأضافت أن كازينو "بارك تاور علّق عضوية ليلى على الرغم من سجلّها المثالي وإنفاقها ما يقرب من نصف مليون جنيه استرليني على آلات القمار الإلكترونية، وفشلت في الحصول على أمر من المحكمة العليا في لندن لإجبار الكازينو على تسمية الذين يتهمونها بخرق قواعد اللعب حتى تتمكن من رفع قضية تشهير ضدهم.وأشارت الصحيفة إلى أن المحامين الذين يمثلون ملكة جمال الأردن السابقة أبلغوا المحكمة العليا أن قرار الكازينو سحب عضويتها "سبّب لموكلتهم وصمة عار على الصعيد الاجتماعي كان لها تأثير مدوٍ بين شبكتها الاجتماعية الواسعة النطاق

وقالت إن ليلى، التي كانت تملك 4 محال لبيع الملابس النسائية في حي ميفير الفاخر وسط لندن، تعتقد أنه تم استهدافها بعد أن خففت من حجم الأموال التي تنفقها على آلات القمار الإلكترونية.وأبلغت ملكة الجمال الأردنية السابقة "إيفننغ ستاندارد" أن الإجراء الذي اتخذه كازينو القمار بحقها "لا علاقة له بشخصيتها، وقدّمت أدلة لا تشوبها شائبة ضدها، ويتعلق بكونها امرأة كبيرة السن ومسيحية عربية أو عاجزة جزئياً، ولا تعرف أسباب تعامله معها بهذه الطريقة".ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم شركة "رانك" مالكة كازينو "بارك تاور قوله نحن غير قادرين على التعليق في هذا الوقت لكون القضية تخضع لإجراءات قانونية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية