الجبهة الشعبية تتهم الاستخبارات القطرية بقتل عناصرها في معسكر الريحان قرب دمشق


November 28 2012 13:32

عرب تايمز - خاص

اصدرت الجبهة الشعبية القيادة العامة التي يتزعمها احمد جبريل البيان التالي

تعقيبا علي ماتناقلته وكالات الأنباء نقلا عن المرصد السوري لحقوق الإنسان حول استيلاء المعارضة المسلحة السورية علي موقع الريحان التابع للجبهة الشعبية القيادة العامة في ريف دمشق ووقوع اشتباكات عنيفة بين الطرفين في الموقع فقد صرح مصدر مسؤول في الجبهة الشعبية القيادة العامة  بمايلي 

إن موقع الريحان الواقع في الغوطة الشرقية في ريف دمشق هو موقع مدني وليس موقعا عسكريا ويقع في منطقة تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة السورية منذ اكثر من سنة, ولايوجد أي حضور للجيش السوري النظامي في تلك المنطقة اواية مسلحين تابعين للجبهة الشعبية القيادة العامة هناك

 وقال المصدر ان موقع الريحان هذا هو قلعة من قلاع العمل الوطني الفلسطيني حيث شهد تاريخه تدريب العشرات بل المئات من المناضلين الذين اصبحوا رموزا للعمل الوطني الفلسطيني فيما بعد , كما  ان هذا الموقع احتفظ ولمدة ثلاث سنوات باسري العدو الصهيوني الثلاث الذين بادلتهم الجبهة مقابل 1150 اسير من المؤبدات من اسرانا الابطال في العام 1985 في العملية الشهيرة التي عرفت بعملية الجليل  حيث افرج الكيان الصهيوني مجبرا عن هذا العدد الذي ضم رموزا كبار في العمل الوطني وفي المقدمة منهم الشيخ الشهيد احمد ياسين الاب الروحي والمؤسس لحركة حماس

 واضاف المصدر ان استهداف هذه المجموعات المسلحة لهذا الموقع الذي اوجع الاحتلال الصهيوني ليس صدفة و له دلالاته الواضحة خصوصا ان هذا الاستهداف لهذا الموقع من قبل هذه المجموعات المسلحة تزامن مع ذكري العملية البطولية الشهيرة (عملية قبية) المعروفة بعملية الطائرات الشراعية والتي كانت السبب الرئيس في اندلاع الانتفاضة الاولي في العام 1987التي تدرب عناصرها وانطلقوا من هذا الموقع الرمز

 وقال المصدر ان الجبهة الشعبية القيادة العامة كانت قد عقدت اتفاقا مع الجيش الحر الذي يسيطر علي المنطقة التي يقع فيها هذا الموقع بان لايتم التعرض له او للعناصر المتواجدة فيه لأنهم عناصر مدنية ومزارعين تابعين للجبهة الشعبية القيادة العامة ويقومون بأعمال الزراعة في هذا الموقع الذي تبلغ مساحته مئتي دونم من الأراضي الزراعية وجميع من فيه من العناصر هم غير مسلحين

 وأضاف المصدر انه و- وكعادتهم- وفي خرق فاضح لهذا الاتفاق وعلي اثر تعليمات صريحة وصلت لهم  فقد أقدمت مجموعات مسلحة من 600 عنصر باقتحام موقع الريحان وارتكبوا مجزرة مروعة بحق العناصر المتواجدين فيه حيث بداوا بإطلاق النار عشوائيا في داخل غرف الموقع علي العناصر المتواجدة هناك وهم نيام فقتلوا أربعة أشخاص وجرحو 13 معظم جراحهم خطيرة واختطفوا 15 عنصر آخر إلي جهة مجهولة وانقطعت أخبارهم حتي الان

  وأكد المصدر أن المجموعة التي قامت باقتحام الموقع وارتكاب هذه المجزرة المروعة بحق عناصر الجبهة الموجودين فيه هم مايسمي (لواء العاصفة) الذي شكلته الاستخبارات القطرية وتموله والذي رصدت له ملايين الدولارات لتنفيذ مهمة وحيدة هي مقاتلة الجبهة الشعبية القيادة العامة والسيطرة علي المخيمات الفلسطينية  في سوريا وتحديدا مخيم اليرموك 

 وأشار المصدر أن ماتتعرض له الجبهة الشعبية القيادة العامة من استهداف من قبل الحلف الامبريالي الصهيوني وعملاؤهم في المنطقة هو نتيجة الموقف السياسي للجبهة الرافض لزج المخيمات الفلسطينية في أتون الأزمة السورية ونظرا للموقف المبدئي الذي تتخذه الجبهة الرافض للمؤامرة الدولية التي تتعرض لها سوريا بسبب موقفها الممانع والمساند للقضية الفلسطينية 

 وختم المصدر تصريحه بتحميل (ائتلاف قوي الثورة والمعارضة السورية) ممثلا برئيسه معاذ الخطيب  مسؤولية الدماء التي سالت في موقع الريحان في الغوطة الشرقية ومسؤولية المجزرة التي ارتكبتها مجموعاتهم هناك  باعتباره القيادة السياسية للمعارضة المسلحة في سوريا التي ترتكب هذه الأفعال, وتحذر هذا الائتلاف  من أي مساس بالمختطفين الخمسة عشرة الذين اختفت أثارهم منذ فجر السبت الفائت وتطالب بالإفراج عنهم فورا ودون إبطاء













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية