فيلم غزة ( الهندي ) الاخونجي انتهى ... نفاذ صواريخ المقاومة ... وتنصيب مرسي بطلا قوميا للعرب


November 22 2012 10:19

عرب تايمز - خاص

انتهى الفيلم الهندي في غزة بتدمير مخزون الصواريخ الموجودة في القطاع ... واطلاق عدد محدود منها لزوم السيناريو ... وتنصيب مرسي بطلا قوميا للعرب والمسلمين ... والاعلان رسميا عن انتصار حماس في الحرب على اسرائيل ... وبقي الان توقيع اتفاقية ابدية بين الطرف المنتصر ( حماس ) والطرف المهزوم ( اسرائيل ) برعاية مصرية امريكية ... وتوتو توتو خلصت الحدوتو

اسماعيل هنية  - احد ابطال الفيلم - طالب  في كلمة وجهها للشعب الفلسطيني بعد ظهر الخميس جميع فصائل الفلسطنية باحترام اتفاق التهدئة وتنفيذه، داعيا أجهزة الأمن في حكومته بمتابع تنفيذ الاتفاق.... بمعنى اعتقال كل من يطلق ( فص ) على اسرائيل وقال هنية "انني اذ احي التزم فصائل المقاومة منذ بدء سريان اتفاق التهدئة اطالب الجميع احترامه والعمل بموجبه، وعلى جهات الاختصاص الحقوقية والأمنية متابعة ذلك".
واعتبر هنية، أن "النصر" الذي تحقق في غزة خطوة على طريق تحرير كل فلسطين ، ووجه الشكر الى كل من قدم الدعم للمقاومة ( طبعا سقط سهوا من خطابه اسم سوريا واسم حزب الله ) وأشاد بالرئيس المصري محمد مرسي الذي قال انه أعاد لمصر دورها الإقليمي

وقال هنية في كلمة بمركز رشاد الشوا بمدينة غزة "المقاومة غيرت قواعد اللعبة مع الاحتلال وأربكت حساباته العسكرية والسياسية"، معتبراً أن "فكرة اجتياح غزة انتهت ولن تعود أبدا بإذن الله تعالى".ورأى أن هذه المواجهة رسخت قدرة حكومته على الجمع بين الحكومة والمقاومة، قائلاً "المقاومة رسخت الكثير من المفاهيم خلال هذه المعركة، منها أن هذا النصر أكد حقيقية واحدة؛ أننا نجحنا في الجمع بين البناء والمقاومة، فالحكومة حاضنة لمشروع المقاومة".وقال هنية "غزة ليست الحلقة الأضعف كما كان يتصور المحتل، بل عصية على الكسر.. أثبتت المعركة أن العدو سوف يفكر طويلا قبل أن يخوض أي حرب مع أي دولة إقليمية تمتلك إرادة التحدي والصمود".وشدد على أن "النصر في هذه المعركة خطوة مهمة على طريق تحرير كامل التراب الفلسطيني"، داعيًا الأمة لتبني إستراتيجية كاملة لدعم القضية الفلسطينية

وجدد هنية، إعلان رضاه عن اتفاق الهدنة الذي تم التوصل اليه أمس و "الذي يمثل أساسا لوقف العدوان على أهلنا في غزة، ويمكن التأسيس عليه مستقبلا لحماية شعبنا الفلسطيني" مشدداً في نفس الوقت على أن "هدفنا الرئيس" سيظل " زوال الاحتلال ليتسنى لشعبنا إقامة دولته الحرة على كامل فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".وتوجه بالتحية للفصائل لالتزامها بالاتفاق، مطالبًا الجهات ذات الاختصاص بمتابعة ذلك، ملوحاً بأن الفصائل سترد على أي هجمات إسرائيلية قائلاً " إن عدتم عدنا".وقال هنية إن صمود الشعب الفلسطيني "أصبح مفخرة لكل أحرار العالم" مضيفا "في الرصاص المصبوب لم ترفع الراية البيضاء وفي عامود الغيمة صنعنا ملحمة تاريخية".وتابع هنية إن المجاهدين أعادوا كتابة التاريخ ودشنوا مرحلة جديدة في تاريخ الصراع وخاضوا المعركة بكل قوة ورجولة وشجاعة وأفشلوا خطط العدو وأربكوا حساباته

وقال هنية "الاحتلال خاض هذه الحرب الخاسرة ضمن قراءة إستراتيجية خاطئة، على أمل أن يدخل قادة الاحتلال الانتخابات من أوسع أبوابها، لكنها حدثت ضمن قراءة إستراتيجية مختلفة".وشدد على أن "سياسية الاغتيالات لكل القيادات ولكوادر شعبنا لم تحقق أيا من النتائج المرجوة للاحتلال بل كانت سببا أصيلا للمقاومة ونهضة الشعب".وأشار إلى أن "المقاومة فاجأت العدو بقوتها ودقتها وانضباطها وعمق ردودها وثباتها في الميدان"، مبيناً أن الحرب كان من أهدافها قراءة التحولات والتغيرات في المنطقة، هل هي حقيقية، إلا أن مصر الثورة فاجأت الاحتلال بالموقف والإصرار وعدم التخلي عن غزة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية