الجيش العراقي يستعد لاجتياح اربيل


November 21 2012 08:53

 أفادت مصادر عسكرية عراقية الأربعاء بان اثنين من كبار قادة الجيش العراقي قاما بجولة استطلاعية بمروحية تفقدا خلالها قوات الجيش العراقي بالقرب من منطقة متنازع عليها بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان تقع بين مدينتي كركوك وصلاح الدين "170 كم شمال بغداد".وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية "إن قائد القوات البرية الفريق أول ركن علي غيدان وقائد قوات عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي قاما بجولة استطلاعية جوية فوق سلسلة جبال حمرين قرب مدينة تكريت وبعدها هبطا في منطقة الزركة عند سرية تابعة للجيش العراقي دون دخول قضاء الطوز، المنطقة المتنازع عليها مع سلطة إقليم كردستان

وأضافت تلك المصادر أن قيادة قوات دجلة العسكرية التابعة للحكومة الاتحادية قامت باستطلاع المنطقة حيث وصلت صباح الأربعاء ناقلات مدرعة تابعة للفرقة الخامسة من الجيش العراقي إلى منطقة حمرين واندمجت مع القوات المنتشرة هناك.وقالت ان قوات البيشمركة الكردية لا تزال قابعة خارج قضاء الطوز وان الهدوء مستتب، كما انتشرت الشرطة لحفظ الأمن

وأرسلت كل من الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان شبه المستقلة قوات لتعزيز حدودهما الداخلية مع تصاعد التوتر بين الجانبين في نزاع بشأن الأرض والنفط.ويسلط الحشد العسكري وهو الثاني هذا العام الضوء على مدى التدهور في العلاقات بين الجانبين في خلاف يختبر وحدة العراق الفيدرالية بعد نحو عام من انسحاب القوات الأميركية

وقالت مصادر أمنية عراقية وكردية إن مسؤولين أمريكيين اتصلوا يوم الثلاثاء بزعماء عراقيين وأكراد لتهدئة التوتر.ووصف متحدث باسم قائد القوات المسلحة العراقية انتشار القوات بأنه "إجراء وقائي" وقال لرويترز إنه صدرت تعليمات للقوات بممارسة اقصى درجات ضبط النفس لتجنب مزيد من التصعيد.وحذر القوات الكردية في وقت سابق من تغيير مواقعها أو الاقتراب من القوات الحكومية.وتزايد التوتر باطراد هذا الاسبوع بسبب تشكيل مركز قيادة جديد للقوات العراقية للعمل في منطقة يتنازع الطرفان بشأنها.وقال ازاد جندياني المتحدث باسم المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يحكم اقليم كردستان مع حزب كردي آخر إن القوات الكردية وقوات البيشمركة موجودة في المنطقة لمنع اشتعال الوضع لأنه بمجرد توغل قوات قيادة دجلة الجديدة في مناطق متنازع عليها ستشتعل المنطقة

وقالت مصادر عراقية إن العشرات من العربات المدرعة والدبابات العراقية توجهت الثلاثاء إلى طوز خورماتو من قاعدة في التاجي إلى الشمال مباشرة من بغداد. وتقع طوز خورماتو في منطقة على الحدود بين المنطقة الكردية وباقي العراق.وقال ضابط مخابرات ملحق بالقوات: "تحركنا من التاجي إلى طوز خورماتو بأوامر بالرد فورا على أي هجوم".ولم يرد مسؤولون عراقيون على الفور على اتصالات طلبا للتعليق بشأن تحركات القوات.ويقول مسؤولون أكراد إن مركز قيادة الجيش العراقي الجديد الذي يعرف باسم مركز قيادة عمليات دجلة تهديد مباشر وخطوة للسيطرة على مناطق غنية بالنفط. لكن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يقول إن المركز ضروري لحفظ النظام في إحدى أشد المناطق توترا في البلاد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية