فديو لملك الاردن وهو يتخفى في عباءة رجل عجوز ويراقب المظاهرات والاعتصامات والاشتباكات مع رجال الشرطة


November 19 2012 09:15

عرب تايمز - خاص

عاد ملك الاردن الى ممارسة هوايته كممثل كومبارس وهي هواية مارسها خلال وجودة في امريكا حيث ظهر في لقطة لا تزيد عن ثانيتين في مسلسل حرب النجوم ... وكان الملك يخطط للبقاء في امريكا والعمل في هوليوود حتى كممثل كومبارس قبل ان يضرب الحظ ضربته فيجد الملك نفسه ملكا

الاردنيون عرفوا بهواية الملك في الاسبوع الاول من توليه الحكم حيث كان الملك يتنكر بملابس بدوي ويصطحب معه مصورا تلفزيونيا خلال زيارات يقوم بها لعدة مرافق في الاردن ورافقه في احدى هذه الزيارات صحفي امريكي كتب تقريرا مطولا لنييورك تايمز عن احدى هذه الزيارات ومفارقاتها حيث كان جميع الاردنيين يتعرفون على الملك رغم تنكره ... يعني واحد اشقر وعيونه زرق وبدوي .. هذي تخينة يا قرابة

مقال الصحفي الامريكي ترجمته مجلة وجهة نظر التي تصدر عن دار الشروق في القاهرة  وقامت السلطات الاردنية بمصادرة العدد ومنع المجلة  من دخول الاردن ةواقتصر توزيعها على ادارة التوزيع في عرب تايمز التي حصلت على كمية من الاعداد قبل المنع

جلالته عاد الى ممارسة هواياته حتى وعرشه يتعرض للخطر ... فخلال الاشتباكات الاخيرة بين المتظاهرين ورجال الدرك نزل الملك الى الساحة وهو يتلفع بعباءة بنية وتتدلى من ذقنه لحية كبيرة وكان يرافق الملك ( مخبر ) بنظارات وقف الى جانبه طوال فترة وجود الملك رغم خطورة الوضع وانهمار الحجارة على رجال الدرك الذين ( غروا ) بعصيهم وهراواتهم جميع الشباب والمدنيين وتحلقوا حول الملك لحمايته دون اثارة انتباه المتظاهرين

الطريف ان  الفديو نشر بين الاردنيين وتمت الاشارة اليه في الصحف الاردنية تحت عنوان ( من هو هذا الرجل الغامض ) مع ان الشعب الاردني كله برجاله ونسوانه واطفاله وبغاله وحميرة ودجاجاته وصيصانه يعلمون ان الرجل الغامض ... هو جلالة سيدنا ابو كلبشة

انقر وشوف

http://www.youtube.com/watch?v=mkw4IgTonh8













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية