تنسيقيات اردنية على الطريقة السورية تدعو الى اسقاط النظام وطرد العائلة الهاشمية من الاردن


November 14 2012 09:40

عرب تايمز - خاص

اكثر ما نرفز النظام الاردني يوم امس حين قامت قواته بفض اعتصام وزارة الداخلية  هو صدور بيانات عن ( تنسيقيات ) في المدن الاردنية على غرار التنسيقيات السورية تدعو الى اسقاط النظام وطرد العائلة الهاشمية من الاردن مما يعني وجود تنسيق عام و ( منسق ) بهدف قلب نظام الحكم وربما القيام بثورة مسلحة ... وقد جاء هذا على خلفية الاحتجاجات الشعبية ضد قرار الحكومة الأردنية برفع أسعار المشتقات النفطية، والذي دخل النفاذ اعتبارا من مساء أمس الثلاثاء، حيث تم إغلاق منطقة وسط العاصمة عمان، والطرق الرئيسية في عديد من المدن والمحافظات الأردنية، وصلت إلى حد الصدام مع قوات الدرك والأمن الأردنية واستخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.وشملت عمليات الإغلاقات العديد من الطرق في «معان» و«الزرقاء» و«الطفيلة»، قبل أن تعمل قوات الأمن الأردنية على إعادة فتحها من جديد، فيما عبر محتجون في لواء الشوبك بمحافظة معان (250 كم جنوب عمان) عن غضبهم بأن قطعوا الشارع السياحي في المدينة، وأمهلوا موظفي الدولة فترة قليلة من الزمن للخروج من مكاتبهم لفرض عصيان عن العمل،حسب وسائل إعلام محلية

وشهد لواء ذيبان بمحافظة «مأدبا»، مواجهات بين المواطنين وقوات الدرك الأردنية، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتجمهرين الذين اعتدوا على المركز الأمني، وأحرقوا 3 مركبات تابعة للأمن الذي تعرض للرشق بالحجارة، كما انطلقت مسيرة غاضبة في محافظة الطفيلة

كما شهدت العديد من الجامعات الأردنية، ومنها جامعة مؤتة في محافظة الكرك احتجاجات من قبل طلبة وعدد من الكادر الإداري في الجامعة، احتجاجا على رفع الدعم عن المحروقات، ونفذ طلبة في جامعة الطفيلة التقنية صباح اليوم وقفة احتجاجية على رفع اسعار المحروقات.وألقت تلك الاحتجاجات الشعبية بظلالها على بورصة عمان، حيث فقد مؤشر البورصة 1.1% من قيمته خلال التعاملات المبكرة اليوم ليصل إلى 1908 نقاط مقارنة بمستواه عند الإغلاق أمس، والذي بلغ 1930 نقطة.ودعت مجموعة من الحركات الشبابية والشعبية والعشائرية الأردنية في بيان أصدرته اليوم إلى المشاركة في مسيرة جماهيرية، بعد غد الجمعة، للتحذير من رفع الأسعار، مجددة عزمها على الاستمرار بمطالبها في الإصلاحات السياسية والاقتصادية

وأطلقت الحركات على المسيرة اسم «رفع الأسعار لعب بالنار»، والتي تأتي احتجاجا على قرار الحكومة الأردنية، مساء أمس الثلاثاء، برفع أسعار المشتقات النفطية، وهو القرار الذي أعقبه احتجاجات شعبية واسعة وأعمال تخريب طالت العديد من المدن والمحافظات في شمال وجنوب الأردن.وقرر مجلس نقابة المعلمين الأردنيين في اجتماع طارئ، صباح اليوم الأربعاء، البدء بإضراب عام عن التدريس في جميع مدارس المملكة، احتجاجا على قرار رئيس الوزراء الدكتور عبدا لله النسور برفع أسعار مشتقات نفطية، بحسب بيان صادر عن النقابة

بدورها اصدرت الشرطة الاردنية بيانا قالت فيه ان أحداث شغب وتخريب شهدتها بعض محافظات المملكة مساء امس وفجر اليوم نتج عنها عشرة إصابات باعيرة نارية بين قوات الدرك اضافة الى اصابة اربعة مواطنين بعضهم جراء اعيرة نارية , كما نتج اضرار مادية متفرقة بعدد من المؤسسات الحكومية والاهلية وعدد من المركبات العسكرية والمدنية , وفق اخر الإحصاءات والبلاغات الواردة لغرف العمليات في مديرية الأمن العام وأضاف المركز الاعلامي ان هناك فئة استغلت اعلان الحكومة رفع اسعار المشتقات النفطية وقامت بعمليات نهب وتخريب وحرق للمؤسسات الحكومية والخاصة في بعض المحافظات وقامت تحت تلك الذريعة بارتكاب جرائمها بحق المجتمع لتحقيق مارب مالية وشخصية خاصة بها

وبين المركز الاعلامي ان عدد من الفعاليات والاحتجاجات التي شهدتها محافظات المملكة خرجت عن طابع السلمية التي عرفت بها خلال الفترة الماضية واتسمت بالعنف والتخريب والاعتداء على مقدرات الوطن .ووفقا للمركز الاعلامي فقد شهدت العاصمة عمان تجمعا لمئات الأشخاص بالقرب من دوار الداخلية قاموا خلاله باغلاق الدوار مرددين هتافات وشعارات مخالفة للقانون والقيم والاعراف الاردنية , حيث قام رجال الدرك والامن باغلاق المنافذ للدوار وتطويق المحتجين وإيقاف حركة السير على الدوار حفاظا على سلمية الفعالية وعدم تمكين الاخرين من الاحتكاك بهم , ليتم بعد ذلك فض الاعتصام وتفريق التجمع الذي لم يتجاوز الخمسون شخصا في نهايته صباح اليوم وباستخدام القوة البسيطة والمناسبة دون ايقاع ايه إصابات تذكر وفتح الطرقات امام حركة السير النشطة

وفي منطفة ناعور قام عدد من الأشخاص باغلاق الطريق المؤدي الى البحر الميت بالاتجاهين بعد استخدامهم للحجارة وإضرام النار في الاطارات , فيما شهدت عددا من مناطق العاصمة الاخرى تجمعات قليلة العدد انتهجت سلوكيات سلبية ومحاولات لاحداث الفوضى العامة والاخلال بالامن والنظام في تلك المناطق عن طريق اغلاق الطرق ومحاولة الاعتداء على المارة والمركبات و المؤسسات الرسمية والمحال التجارية

وضمن اقليم الشمال قال المركز الاعلامي ان العديد من المسيرات الاحتجاجية غير السلمية خرجت وتوجهت الى مؤسسات حكومية وخاصة وحاولت اقتحامها والحاق الضرر بها ، مشيرا الى قيام العشرات في لواء الطيبة بمحاولة اقتحام المركز الأمني هناك مستخدمين الأسلحة النارية والحجارة لتلك الغاية مما ادى الى اصابة سبعة من رجال الدرك نقلوا على اثرها للمستشفى للعلاج ووصفت حالة عدد منهم بالسيئة فيما قام محتجون في غرب اربد بالاعتداء على مباني للمتصرفية واضرام النار في احدى المركبات وتحطيم مركبة للشرطة

وأضاف المركز الإعلامي الأمني انه تم إغلاق جسر النعيمة في مدينه اربد من قبل العشرات أمام حركة السير بجميع الاتجاهات بعد قيامهم بإشعال الإطارات وإلقاء الحجارة في الموقع فيما شهد دوار وصفي التل في الوسط التجاري في مدينه اربد تجمعا للمئات من أنصار إحدى القوى السياسية اغلقوا الطرق المحيطة به ورفعوا شعارات تجاوزت القانون والعرف وعطلوا سير الحياة الطبيعية واضرموا النار في احدى المدارس التابعة لمركز خيري ليتم بعد ذلك تفريق التجمع صباح اليوم وباستخدام القوة المناسبة مع 20 شخصا بقوا هناك

فيما شهدت محافظات جرش والمفرق والرمثا وعجلون اعمال شغب متعددة حاول البعض فيها احراق مؤسسات رسمية وخاصة ونتج عنها اضرار بممتلكات خاصة لعدد من المواطنين و بعض الممتلكات العامة اضافة الى اغلاق بعض الطرق فيها لفترات متفاوتة .وفي محافظة البلقاء التي شهدت أعمال شغب واسعة اكد المركز الاعلامي خروج عدد من الفعاليات الاحتجاجية التي صاحبها إطلاقا للعيارات النارية ومحاولات اقتحام مقار حكومية ومؤسسات اهلية وبنوك نتج عنها إصابة 3 أفراد من الدرك وتحطيم واجهات إحدى البنوك وحرق خمس مركبات تابعة لشركة الكهرباء

كما شهدت المحافظة إطلاق للعيارات النارية باتجاه مبنى التنفيذ القضائي وحرق مركبة تابعة له إضافة إلى الاعتداء على احد الكليات الجامعية في المحافظة والتعدي على مستودعات المؤسسة الاستهلاكية العسكرية ونهب بعض محتوياتها وحرقها واضرام النار في حرم المحكمة وتحطيم عدد من الاشارات الضوئية .وتابع المركز الاعلامي ان محافظتي مادبا والزرقاء شهدتا عدد من التجمعات الاحتجاجية في مناطق متفرقة وبشكل غير سلمي وترافق معها اعمال شغب و اغلاق طرق ومحاولات للتعدي على الممتلكات الخاصة والعامة ورافق عدد من الاحتجاجات في مدينة مادبا اطلاقا للعيارات النارية باتجاه رجال الأمن العام والدرك دون وقوع اصابات بينهم هناك

وفي اقليم الجنوب قال المركز الاعلامي ان محتجين في محافظة الكرك قاموا باحراق محكمة المزار الجنوبي والمؤسسة المدنية ومحاولة نهبها والحقوا اضرار جسيمة بها .كما قام عدد اخر من المحتجين باطلاق العيارات النارية باتجاه مبنى محافظة الكرك وحرق قسم التنفيذ القضائي وإغلاق لعدد من الطرق والاعتداء على بعض المحولات الكهربائية مما أدى الى قطع التيار الكهربائي عن بعض المناطق

اما في محافظة معان تابع المركز الاعلامي ان الفعاليات بدات هناك بوقفة احتجاجية شارك بها المئات كان بعضهم ملثما ويحمل اسلحة نارية اتوماتيكية , ورافقت تلك الفعالية اطلاق عيارات نارية باتجاه مقار شرطية , اضافة الى تحطيم معظم الإشارات الضوئية والاعتداء على محولات الكهرباء وإغلاق العديد من الطرق الرئيسية هناك , ونتج عن اعمال الشغب تلك اصابة ثلاثة مواطنين بعيارات نارية من مجهولين نقلوا على أثرها للمستشفى لتلقي العلاج ووصفت حالتهم بالمتوسطة .وأشار المركز الإعلامي إلى استغلال بعض الخارجين عن القانون لتلك الأحداث وقيامهم بعمليات سطو وسرقة ونهب لمحال تجارية في الوسط التجاري في مدينه معان إضافة لقيام العشرات بإغلاق الطريق الصحراوي في منطقة مريغة وقيام اولئك الاشخاص بسلب مركبات لمواطنين أو اخذ مقابل مادي منهم لتركهم وشانهم

وتابع المركز الإعلامي ان محافظتي الطفيلة والعقبة ومنطقتي الشوبك والحسينية شهدت جميعها فعاليات احتجاجية لم تختلف عن سابقاتها فقد استخدم المحتجون هناك الاطارات المشتعلة والحجارة لإغلاق الطرق ومهاجمة رجال الامن العام والدرك ومحاولات الاعتداء على المقار الرسمية والاهلية .أما في مناطق البادية فقد شهدت عددا من الاحتجاجات المحدودة في بعض المناطق , وقام عدد من المحتجين هناك بإغلاق بعض الطرق , اضافة الى قيام عدد محدود من الأشخاص بإيقاف مركبات خاصة وسلب مبالغ مالية من الركاب على طريق الصفاوي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية