جنازة مهيبة في دمشق للفنان الفلسطيني الشهيد محمد رافع


November 05 2012 21:45

أبكى الفنان الشاب محمد رافع الجمهور العربي بدور «إبراهيم» في مسلسل «باب الحارة» عندما استشهد قبل أن يبصر ابنه النور تاركاً وراءه أمه وزوجه الوحيدتين في مشهد درامي مؤلم.وها هو القدر يعيد ذات المشهد ولكن بصورة واقعية بعيدة عن الدراما عندما طالته يد الغدر وزفته شهيداً للوطن.وبعد أن استهدفت العصابات الإجرامية الكتّاب والصحفيين، ها هي سورية تعيش منحدراً جديداً بات يستهدف الفنانين أيضاً في حادثة هي الثانية بعد اغتيال المخرج السينمائي بسام حسين في آب الماضي

خرج رافع مساء الجمعة من منزله في مساكن برزة بدمشق ولم يعد، وانقطعت للاتصالات معه منذ الساعة الثامنة مساءً، قبل أن تتأرجح الأخبار بين خطفه واستشهاده في عدة روايات، قبل أن تعلن إحدى كتائب المعارضة المسلحة اغتياله، ولتجده عائلته جثة هامدة يوم الأحد في أحد بساتين برزة وعليه آثار التعذيب والتنكيل.وشّيع رافع عصر أمس من مشفى تشرين العسكري ملفوفاً بعلم الوطن، ومنه إلى جامع «القزاز» في برزة، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة «الدحداح» في شارع بغداد

لم تنجح الحادثة في كسر عزيمة والده الفنان القدير أحمد رافع الذي أبدى فخره واعتزازه بشهادة ولده فداء للوطن الغالي، معتبراً أن ابنه دفع ضريبة حبه لوطنه سورية.أصيب الوسط الفني بصدمة عنيفة فور لإعلان استشهاد محمد، فجاءت ردة فعلهم سريعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وإليكم بعض ما جاء على صفحاتهم

مصطفى الخاني: مستقبل سورية عم ينقتل قدامنا ونحنا قاعدين عم نعلق ونعلك.. محمد شاب متل الوردة... فنان.. بحياتو ما قتل حدا.. شو ذنبو؟ انو الو رأي بيختلف مع رأي غيرو!!! فلازم ينقتل!!!! وصلنا لمرحلة انو كل واحد منختلف معو بالرأي فلازم نقتلو!!! يا حرام وين وصلنا يا حرام يا سورية.. اللـه يصبر أهلو.. والله يرحمو ويرحم كل شهداء سورية.. ويتغمد سورية برحمتو.. لأن سورية بتستحق نشوفها بعين أكتر رحمة ونشوف بعضنا البعض بعين أكتر حب.. ولنتذكر دائماً أن الخاسر الأكبر هي سورية.. محمد لذكراك المجد.. وعلى روحك السلام

جيهان عبد العظيم: محمد بكيتني متل ما بكيت على أمي يارب دخيلك الصبر، عبالي اتصل بأمي وخبرها إني زعلانة على محمد وخايفة من بكرا وابكي وابكي وابكي على صدرها.. محمد رافع كل شي رح يذكرنا فيك هو طيبة قلبك وخوفك علينا، بتذكر وقت كنا بالتصوير من ٣ شهور وصلني وكان خايف عليي كتير ومارضي غير ينزل معي.. يعني لو قلبي حجر رح ابكي اليوم عليك، اللـه يرحمك ويجعل مثواك الجنة ودائماً رح نتذكر ابتسامتك

هبة نور: آخر مرة شفتك كنا بالتصوير وكنت عم قلك صارت الحياة مملة والوضع كل مالو لأسوأ وإنت حسستني بتفاؤل وقلتلي لا يا هبة طولي بالك وعن قريب رح نرجع متل ما كنا.. وهي أنت رحت وما رجعنا ويمكن نحنا نروح وما يرجع وطنا.. اللـه يرحمك يا محمد ويصبر أهلك والله لا يسامح اللي عملوا وينتقم منن يارب

شكران مرتجى: محمد رافع فلسطسوري كان يحب سورية قدر حبه لفلسطين كان متمسك بهذا الوطن لأنه لا يريده أن يضيع كما ضاع الذي قبله.. نحن الفلسطينيون نعشق هذه الأرض لأنها منحتنا الحياة فسامحونا أن أذنبنا أو أخطأنا.. أحمد رافع.. اللـه يرحمك ويصبر أهلك.. حسبي اللـه ونعم الوكيل

هنوف خربوطلي: عبالي أصرخ وخلي صوتي يشق الغيم ويعبي الكون ويشق الأرض من تحتي، عندي وجع بخلّيني أسكت لآخر عمري آخ يا محمد آخ.. أبكيك صديقي أبكيك حبيبي أبكيك أخي أزغرد لك عريسُ للوطن.. أمنا سورية تقول لك يا محمد وتقول لنا: مين خلف ما مات

نسرين الحكيم: والله والله والله إذا وقفنا دقيقة صمت لروح كل شهيد سوري لبقيتم صامتين مدى الحياة أنتم أيها الأحياء.. لا تنتظروا من الحروف أن تترجم حزنكم وغضبكم.. اللـه يرحمك محمد، يا رافع علم بلدك ويرحم كل شهدائك سورية.. ويصبّر الأحياء

جيني إسبر: الفنان السوري والفنان المبدع عاش بطل ومات شهيد اللـه يرحمك ويرحم كل شهداء سورية يكفينا دماً ودموعاً.. فيقوا يا ناس نحن كلنا ولاد بلد وحدة منتفس هوا واحد وكلنا اسمنا سورين.. بدل ما نبني عم نهدم كل شي حلو حتى الذكريات.. محمد رح تبقى بقلوبنا زميل صديق وإنسان في زمن اللا إنسانية

لمى ابراهيم: آخ يا خيي آخ، يا محمد بكيت قلوبنا بكير ولله بكيير عالروحة بعرف كنت حابب تكون شهيد بس مو هيك!! الغدر أخدك وعذبك وشنّع وقتل، بعرفك عنيد من انت وزغير بس قلبك طيب وحنون وشهم وقفت معنا بالحزن والشّدة أول شخص، بس نحنا بكرا رح نعملك عرس رح نزلغطلك ونقلك اللـه معك يا شهيد، اللـه معك يا محمد يا شهيد سورية وفلسطين والدراما، رح نشتقلك أنا والحبيب ونشتاق لضحكتك ومزحاتك وغلاظاتك وطيبة قلبك وحنيتك وسؤالك وتليفوناتك لتطمن، بس نحنا هلأ اطمنا عليك يا محمد صرت بأمان اللـه يرحمك ويجعل مثواك الجنة والله يصبر قلب اهلك، والله يحمينا ويحمي هالبلد، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

أمارات رزق: فنان سوري يختطف منذ 3 أيام ولا بيان ولا استنكار حتى الآن، فنان سوري يستشهد ولا بيان ولا استنكار بس شاطرين بالحليب، غدا محمدٌ في الكفن، رافع رأس الوطن، ونشرت له قصيدة رثاء طويلة

الماكييرة عبير قضماني: محروق قلبي على محمد.. محروق قلبي علينا.. عالبشاعة يللي جواتنا.. عالدم اللي أدمنا ريحته.. بس بدي اتطمن.. انت يللي قتلت وشوهت وحرقت قلوب... حققت حريتك؟؟ وصلت لغايتك؟؟ يعني بعد كل هالدم.. وكل هالشباب اللي متل الوردة.. لشو وصلت ولوين وصلتني.. إذا هاد هو طريقك ما بدي ياه.. إذا هاد هو فكرك.. ما بيلزمني.. لأنه صار كتير طبيعي أنه بعد كم يوم كون جثة بشي براد

نورهان قصبللي: محمد... بعرف إنك مبسوط كتير وإنك مرتاح.. رح نشوف بعض قريباً.. رح ننتبه على سورية حبيبتك ورح نحافظ على تراب الشام يلي فديتو بدمك وبروحك.. إلى اللقاء يا شهيد الوطن رح نشوف بعض قريباً

أنشأ محبو وأصدقاء الفنان الشهيد محمد رافع صفحة خاصة على موقع «الفيس» لتخليد ذكراه تحت اسم «محمد أحمد رافع شهيد سورية لن ننساك يا بطل»، ووصل عدد أعضائها إلى أربعة آلاف مشترك في أقل من يوم واحد.وجاء فيها «أنا ما عرفت الشهيد إلا على الشاشة وشفتو مرة بساحة السبع بحرات عم يهتف للوطن وقائد الوطن سلمت عليه ورد بكل حب ومحبة وكل الناس حوليه فرحانين فيه ومحاوطينو وبذكر قديه بكينا وقت استشهد بباب الحارة، كان التمثيل رائع وانقهرنا إنو ليش إبراهيم اليتيم الوحيد الطيب يموت ومرتو دلال الطيبة الحبابة تعيش أرملة وهي حامل ويستشهد قبل ما يشوف ابنو وبالجزء يلي قبلو عانى كتير حتى قدر يتزوج دلال، كان مظلوم بالمسلسل ودورو كان حزين وكافأه رب العالمين بالشهادة وما في أكرم من الرب طعمك ياها بالواقع يا عريس الشام يا عكيد واليوم عرسك

وأيضاً «كل سورية تبكيك يا محمد ناس ما بيعرفوك ولاقعدو معك ولا حتى شافوك بالواقع وزعلو عليك من قلبهم حبوك بلا معرفة أو مصلحة لكن ربطك بهم حب الوطن الناس تبكيك بحرقة هنيئاً لك الشهادة ورضا اللـه والوالدين ومحبة الناس.. اللـه معك يا غالي».وكتب أحد أعضائها «رحلت عنا يا شهيدنا البطل لكنك أصبحت خالداً في ذاكرة كل حر وشريف وشهادتك ستكون منارة لكل شريف مقاوم ولعل هؤلاء الذين شمتوا اليوم بشهادتك أن يتعلموا ولو القليل من غيرتك على وطنك وعروبتك بدلاً من بيعهم لشرفهم بأبخس الأسعار إلا لعنة اللـه عليهم

ولد محمد رافع في دمشق عام 1982 وهو فلسطيني الأصل ( من ترشيحا في الجليل )  ونجل الفنان أحمد رافع، ورغم صغر سنه إلا أن مسيرته الفنية غنية بخمسة وعشرين عملاً درامياً ختمها الموسم المنصرم بمسلسل «الأمّيمي».بدأ مسيرته الفنية سنة 1999 بمسلسل «حي المزار»، ومن أشهر أدواره الذي حقق له الانتشار دور «إبراهيم» بالمسلسل الشهير باب الحارة

وإليكم التفاصيل الكاملة لأعماله خلال 13 عاماً
 الأمّيمي (2012) تأليف سليمان عبد العزيز وإخراج تامر إسحق
 رجال العز (2011) تأليف طلال مارديني وإخراج علاء الدين كوكش

 أبواب الغيم (2010) تأليف عدنان العودة وإخراج حاتم علي
 أنا القدس (2010) تأليف تليد الخطيب وإخراج باسل الخطيب
 رايات الحق (2010) تأليف محمود عبد الكريم وإخراج محمد دوايمة
 رجال الحسم (2009) تأليف فايز البشر وإخراج نجدت إسماعيل أنزور
 قاع المدينة (2009) تأليف محمد العاص وإخراج سمير حسين
 باب الحارة3 (2008) تأليف مروان قاووق وإخراج بسام الملا
 مواسم الخطر (2008) تأليف فتح اللـه عمر وإخراج أسمة شقير
 قمر بني هاشم (2008) تأليف محمود عبد الكريم وإخراج محمد شيخ نجيب
 ناصر (2008) تأليف يسرى الجندي وإخراج باسل الخطيب
 باب الحارة2 (2007)
 أسير الانتقام (2007) تأليف محمود العاص وإخراج سمير حسين
 الاجتياح (2007) تأليف وليد سيف وإخراج شوقي الماجري
 باب الحارة 1(2006)
 انتقام الوردة (2006) محمود عبد الكريم وإخراج محمد زهير رجب
 الانتظار (2006) تأليف حسن سامي يوسف وإخراج الليث حجو
 نزار قباني (2005) تأليف قمر الدين علوش وإخراج باسل الخطيب
 عائد إلى حيفا (2004) تأليف غسان نزال وإخراج باسل الخطيب
 حي المزار (1999) تأليف زهير براق وإخراج علاء الدين كوكش













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية