مسلم البراك : سندوس على خشم اي دركي اردني يصل الى الكويت


November 05 2012 12:05

عرب تايمز - خاص

هدد المعارض الكويتي مسلم البراك الذي سجن بتهمة التطاول على الامير هدد بالدوس على ( خشم ) اي دركي اردني يرسل الى الكويت في اشارة منه الى تقارير غير مؤكدة عن اتفاق اردني كويتي بتمويل سعودي  تقضي بارسال الاف  العناصر الاردنية الى الكويت للبطش بالتظاهرات التي تنظمها المعارضة الكويتية

انقر وشاهد تهديدات مسلم البراك

www.youtube.com/watch?v=k3HLr4sm0xo

وكانت التقارير التي ظهرت في موقع معارض سعودي يكتب تحت اسم ( مجتهد ) قد اشارت الى  تورط السعودية والأردن في قمع الاحتجاجات في الكويت، برعاية أميركية، مشيراً الى أنه بموجب خطة أمنية محكمة سيجري قمع تظاهرات للمعارضة من قبل ضباط أردنيين متقاعدين.وتعتبر التظاهرة الأخيرة للمعارضة نقطة تحول في مسار الأزمة الكويتية؛ فالإمارة عادة ما تتنقل من أزمة الى أخرى يسببها خلاف بين المعارضة والحكومة، وتنتهي بحلّ البرلمان واجراء انتخابات، لكن هذه المرّة كان الهجوم المباشر على أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد آل الصباح في هذه التظاهرة، الذي قال مجتهد إنها قُمعت بخطة أمنية أعدّت بين الدول الثلاث السعودية والكويت والأردن

وتحدث مجتهد في تقريره عن تفاصيل مؤامرة «صباحية أردنية سعودية أميركية» للإبقاء على الوضع الحالي في الكويت. وقال ان «الجناح القمعي في الكويت استعد لمسيرة «كرامة وطن» لكن حجم الاستجابة الشعبية كان مفاجئاً مما حدا به للتعجيل في تنفيذ بقية بنود الخطة»، التي تتضمن الى الجانب الأمني جانب إعلامي بريادة سيقوم به اعلامي سعودي يمتلك موقعا على شبكة الانترنيت

وأضاف أن «الأميركيين نصحوا الكويتيين بالاعتماد على السعودية». وتابع «أما السعوديون فناقشوا مع الكويتيين عدة دول بينها باكستان والمغرب والأردن واستقروا على الاردن». وقال إن الخطة تقضي أن «تزود الأردن الكويت بـ 16 الفاً من الدرك الأردني مقابل 6 مليارات دولار للأردن». وأشار الى أنه في الأول من تشرين الأول «وصل الكويت المدير السابق للاستخبارات الأردنية سميح البطيخي ( الذي يمتلك ويدير شركة امنية خاصة في الاردن ) حاملا خطة أمنية لعرضها على الكويتيين». وقال إن البطيخي أقنع السلطات الكويتية باستخدام مدير المخابرات الأردنية فيصل الشوبكي ( الطورة ) ، الذي عرض على الكويتيين خطة تفي بإرسال 3 آلاف عنصر يرسلون فوراً قبل مسيرة «كرامة وطن» ثم يلتحق بهم 13 ألف عنصر لقمع أي نشاطات مستقبلية، وخاصة مسيرة 4 تشرين الثاني، أي مسيرة غد

أما الجزء الآخر من الخطة، بحسب مجتهد، فهو قانوني، «عبر تزويد الكويت بـ100 قاض أردني يعيدون صياغة القانون بما يضمن قمع المعارضة بطريقة دستورية».
وفي تغريدات لاحقة، قال «مجتهد» «صعقت السلطات الأردنية من تغريدات مجتهد وجرى اجتماع عاجل لمعرفة مصدر التسريب وطريقة تخفيف الضرر من آثارها بالتنسيق مع الكويتيين". وأشار الى أن السلطات الكويتية كانت مضطربة ولديهم يقين أن التسريب حصل من الطرف الأردني

من جهة ثانية، نشرت صحيفة الوطن الكويتية بياناً لأحزاب الأمة في الخليج، قالت إنه «يشير الى وجود تحرك شامل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية». ويوجد «حزب الامة» في كل من الكويت والامارات العربية المتحدة والسعودية. وقالت الأحزاب، في البيان، في ظل ما يمر به الخليج العربي من تحولات سياسية واجتماعية كبرى تجلت في الأحداث السياسية في بلدان الخليج العربي من اعتقالات وقمع لدعاة الاصلاح وفي ظل عجز الحكومات الخليجية عن مواكبة تلك التحولات لنؤكد أهمية قيام حكومات منتخبة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية