جريدة الاخبار المصرية تتوقف عن نشر مقالات ارملة الشاعر المصري الكبير امل دنقل لانها هاجمت الاخوان


November 04 2012 18:24

أكدت اللجنة الوطنية للدفاع عن حرية التعبير في مصر أن منع جريدة "الأخبار" مقال الكاتبة الصحفية عبلة الروينى ( ارملة الشاعر المصري الكبير امل دنقل )، من النشر اليوم الثلاثاء، دون الرجوع إليها أو إبداء الأسباب، أنه عدوان صارخ وخطير على حرية الرأى والتعبير، موضحين أن هذا القرار المتعسف بعد اعتداء آخر تمثل فى إيقاف عمودها اليومى الثابت منذ ثلاث سنوات وتحويله إلى عمود ينشر يوماً بعد يوم، إضافة إلى نقل العمود من مكانه المعتاد إلى صفحة الرأى

وعبلة الرويني تعمل في جريدة الاخبار منذ اربعين عاما وأشارت اللجنة الوطنية للدفاع عن حرية التعبير، وجبهة الابداع المصرى، والجمعية الوطنية للتغيير، والتيار الشعبى المصرى، والحزب الاشتراكى المصرى، فى بيان مشترك، لهم اليوم الثلاثاء، إلى أن ما حدث يعد انتهاك خطير لحرية الصحافة والتعبير، خاصة بعد ثورة 25 يناير العظيمة، التى رفعت شعار الحرية عاليا ودفع أنبل وأطهر شبابها أرواحهم ثمنا لها

وأوضح المرقعون على البيان، أن هذا العدوان الصارخ يتزامن مع التضييق المتواتر على صحفيين آخرين فى نفس الصحيفة، ومنع مقالات عدد من كبار الكتاب من خارج هيئة التحرير واستبدالهم بآخرين من الخارج، كما تزامن أيضاً مع حملة تحريض سافرة من قيادات فى حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان على الصحافة وكافة وسائل الإعلام الأخرى، وتصريحات عدائية من عدد من المسئولين تستعدى الشعب على وسائل الإعلام وتعتبر قيامها بواجبها المهنى والوطنى فى كشف الحقائق أمام الرأى، تضليلاً وتزييفاً يجب أن يواجه بالمصادرة والإغلاق وكذلك موقف تأسيسية الدستور السلبى من حرية التعبير والإعلام فى باب الحريات

وأكدت اللجنة الوطنية للدفاع عن حرية التعبير والموقعين على هذا البيان أن هذا الانتهاك الخطير لا ينبغى أن يمر دون وقفة حاسمة من كل الاحرار والمدافعين عن حق المصريين فى صحافة حرة تراعى كيان الوطن ومصالحه العليا، مطالبين جموع الصحفيين ونقابتهم والمجلس الأعلى للصحافة وجموع الإعلاميين وكافة المسئولين، التصدى لهذا العدوان الجسيم، والوقوف بحسم ضد أى محاولة لمصادرة الحريات عموما وحرية التعبير بشكل خاص

وكانت  عبلة الروينى، رئيس تحرير جريدة أخبار الأدب السابق قد ذكرت، إنها فوجئت أمس بعدم نشر مقالها الأسبوعى الذى تكتبه كل يوم اثنين تحت عنوان "نهار" منذ أربع سنوات، مضيفة أن هذا التجميد لمقالاتها التى تكتبها جاء بعد سلسلة من التضييقات والمضايقات عقب تولى رئيس التحرير الجديد لأخبار الأدب "مجدى عفيفى" والتى بدأت باقتحامه لمكتبها، عقب إعفائها من رئاسة تحرير الجريدة، حيث إنها لم تكن أخلت طرفها من الجريدة فى هذا الوقت، وكان فى المكتب أوراق ومستندات لا يصح لأحد الاطلاع عليها،وأوضحت الروينى أنها فوجئت بالمشرفين على الصفحة التى يوجد بها المقال يقولون لها إن الأوضاع تغيرت وإن ما كان يسمح به أمس لا يمكن أن يتم السماح به اليوم، فى إشارة منهم إلى تغيير قيادة تحرير جريدة الأخبار وتغيير رئيس مجلس إدارة المؤسسة

وأضافت الروينى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه تم إيقاف عمودها اليومى بشكل من الاعتداء على حرية الفكر والرأى، مشيرة إلى أن طريقة الاعتداء والإيقاف لم تجئ مباشرة وإنما جاءت تدريجيا من خلال عدة طرق.وأشارت إلى أن أول هذه الطرق لمنعها من الكتابة هو نقل عمودها اليومى الذى كانت تكتبه من الصفحة الخارجية إلى صفحة الرأى، موضحة أنه بدلا من أن كان مقالها بجوار مقال رئيس التحرير وبعيدا عن زخم الكتابات الكثيرة لمقالات القراء، أصبح مقالها الآن ينشر فى صفحة بها أكثر من عشرة مقالات أى أن رأيها ككاتبة لها تاريخها الكبير، أصبح الآن وكأنها كباقى القراء العاديين وهذا ما وصفته الروينى بالاعتداء على تاريخها ككاتبة بالإضافة إلى الاعتداء على حرية الرأى والفكر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية