الارهابيون يقتلون 28 جنديا بعد استسلامهم على الحواجز قرب حلب


November 02 2012 07:30

قالت جماعة معنية بمراقبة الوضع في سورية إن مقاتلين معارضين للحكومة قتلوا 28 جنديا الخميس في هجمات على ثلاث نقاط تفتيش حول بلدة سراقب التي تقع على الطريق السريع الرئيسي بين شمال وجنوب البلاد.وأظهرت لقطات مصورة بعض هؤلاء القتلى وهم يتعرضون لإطلاق النار بعد استسلامهم. وسب المتمردون الجنود ووصفوهم بأنهم "كلاب الأسد" قبل إطلاق النار عليهم وهم منبطحين على الأرض

وشهد الطريق السريع الذي يربط بين العاصمة دمشق ومدينة حلب المركز التجاري في سورية قتالا عنيفا منذ أن قطع المعارضون الطريق الشهر الماضي. وتقع سراقب على مسافة نحو 40 كيلومترا جنوب حلب

ويبرز وجود الجماعات الإسلامية المعارضة في الحرب السورية بشكل متزايد مما يثير قلق القوى الدولية في الوقت الذي تعكف فيه على بحث نوع الدعم الذي يمكن أن تقدمه للمعارضة.وقالت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنها لا تزود معارضي الأسد في الداخل بالأسلحة وتقتصر مساعداتها على الإمدادات الإنسانية غير القتالية. ورغم ذلك أقرت إدارة أوباما بأن بعض حلفائها يقدمون مساعدات قتالية للمعارضة

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في بكين "لقد أدركت المزيد من الدول أن الخيار العسكري لا يوفر أي مخرج (من الأزمة) وأن التسوية السياسية صارت تطلعا مشتركا بشكل متزايد."وأضاف أن الاقتراح الصيني الجديد يهدف إلى تحقيق توافق دولي ودعم جهود الوساطة التي يبذلها مبعوث السلام الأخضر الإبراهيمي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية