مقال ضد السعودية والامارات يثير ازمة في الكويت


November 01 2012 05:20

بثت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، تصريحاً لمصدر مسؤول في الخارجية الكويتية أشار فيه إلى أن الوزارة اطلعت باستياء بالغ على المقال المنشور في أحد المواقع الإلكترونية للكاتب محمد عبدالقادر الجاسم الذي وجه من خلاله رسالة إلى كل من السعودية والإمارات .وأكدت الوزارة رفضها القاطع واستنكارها الشديد لما جاء في الخطاب لما يمثله من إساءة ومساس بالعلاقات الأخوية والتاريخية والمصيرية مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة

كما أن المقال يمثل تطاولاً وتجاوزاً على الثوابت في هذه العلاقات الأخوية، فضلاً عما يمثله من تدخل مرفوض بالشأن الداخلي للأشقاء لا يملك أياً كان الحق في ممارسته

وأضاف المصدر أن دولة الكويت وهي تدين ما ورد في المقال، فإنها تؤكد في الوقت نفسه أنه يمثل إضراراً بالغاً بالمصالح العليا للبلاد .واختتم المصدر تصريحه بأن الوزارة ستباشر باتخاذ الإجراءات اللازمة مع الجهات المعنية حيال ما ورد في المقال، بما يحفظ علاقات الإخوة مع الأشقاء ويصون الرباط المصيري معهم

من جهة ثانية تأزمت الأمور وازدادت سخونة لم تكن متوقعة مساء أمس، بعدما اضطُر منظمو حملة قاطع إلى إلغاء الوقفة الاحتجاجية أمام جريدة »الطليعة« بشارع الصحافة منعاً للاحتكاك مع رجال الأمن، وتحرك أقطاب المعارضة بعد اجتماع طارئ في ديوان النائب السابق وليد الطبطبائي صوب منطقة الأندلس للوقوف أمام ديوانية النائب السابق مسلم البراك الذي أحيل إلى السجن المركزي أمس بعد قرار النيابة حجزه لمدة 10 أيام، وقرر المتضامون فجأة وفور وصول أنباء عن حلق إدارة السجن شعر رأسه التحرك صوب السجن لتحريره

تحركت المسيرة التي لم تعرف أرجل المشاركين فيها الكلل، لا سيما ان حبيسهم هذه المرة »بوحمود« الذي هتفوا له من قلوبهم »حنا عيالك يا بو حمود«، من الاندلس مرورا بمنطقة الفردوس ثم إلى السجن المركزي في الصليبية، وهناك تمركزت القوات الخاصة بعد أن طلبت تعزيزات كبيرة عند بوابات السجن وفي محيطه .علت الهتافات بين الآلاف من المواطنين الذين ساروا على أقدامهم نحو 10 كيلومترات »يامسلم ياضمير الشعب كله«، »حنا عيالك يابو حمود«،»الحرية لأبوحمود«، »ارفع راسك يابو حمود« .وقال المحامي عبدالرحمن البراك إن فريق الدفاع سيقدم (اليوم) تظلماً على قرار النيابة العامة بحبس النائب السابق مسلم البراك 10 أيام على ذمة التحقيق .ونفى أن يكون البراك أضرب عن الطعام في أمن الدولة، مؤكداً أن معنوياته عالية

وذكر أن خلاصة ما قاله البراك »إنني مسؤول مسؤولية كاملة عما قاله في ساحة الإرادة ولست مسؤولاً عما تفهمون« .ويواجه البراك ثلاث تهم هي مس الذات الأميرية والتطاول على مسند الإمارة والطعن بصلاحيات الأمير خلال حديثه في ندوة »كفى عبثاً« التي أقيمت في ساحة الإرادة قبل نحو أسبوعين .وألغى منظمو تجمع »قاطع« الكلمات الخطابية واكتفوا بالاعتصام في شارع الصحافة منعاً للتصادم مع رجال الأمن، بعدما طالب اللواء طارق حمادة منظمي الحملة بفض التجمع من أمام جريدة الطليعة، لكن منظمي حملة »قاطع« دخلوا إلى مقر جريدة الطليعة وبقي رجال الأمن بالخارج

وقال الأمين العام المساعد في التحالف الوطني أنور جمعة: »تجمعنا اليوم (أمس) منظم من قبل مجموعة من المواطنين ونحن في التحالف أيدنا هذا التجمع، ولسنا ضد القانون أو كسر القانون بل هو حقنا الدستوري برفض مرسوم الضرورة بشأن تعديل آلية التصويت« .وبعد اجتماع طارئ عقد مساء أمس شارك فيه عضو المجلس التأسيسي أحمد الخطيب ورئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون والنائبان السابقان صالح الملا وعلي الدقباسي واستغرق نصف ساعة، أكد الخطيب ان من حق المعارضة المطالبة الدولية بإلغاء انتخابات مجلس الامة المقبلة اذا اصبحت نسبة المقاطعين اكثر من نسبة المصوتين

وقال الخطيب »اذا صارت نسبة المقاطعة اكثر من نسبة من ذهب للتصويت هنا يكون من حقنا أن نطالب دولياً بإلغاء الانتخابات« .أضاف »يجب أن تكون تحركاتنا سلمية والمواقف الدولية تدعم التحركات السلمية والعنصر الخارجي دائماً له تأثير ولولا عزمنا على التحرك لإلغاء المجلس الوطني ما دعمتنا امريكا، فانتخابات امريكا بعد تحرير الكويت كانت في شهر 11 والانتخابات الكويتية بعدها مباشرة« .وبين الخطيب:»قبل مؤتمر جدة الذي كان مخصصا للبيعة حدثت مناقشات سرية حضرها بوعبد العزيز السعدون المهم منها أننا اشترطنا عدم تراجع السلطة عن الدستور والديمقراطية أبداً

وأوضح أن »السياسة مصالح وبطبيعتها (قذرة) لذلك يجب السلمية في تحركاتنا وستجدون الدعم العالمي لنا«، مشيراً إلى أن »الربيع العربي الناس غير فاهمة معناه، ليس معناه انقلابا على السلطة فقط كما يظن البعض بل الربيع العربي علم الناس الكرامة وهز حتى شعبي الصين وروسيا اللذين يريدان تقليدنا ولا يوجد بلد يمكنه تفادي هذه الانتفاضة« . وتابع: »التحرك القادم اذا استمروا في التعدي على الدستور يجب ان يكون قويا«، لافتاً الى ان »خبر اعتقال البراك كان ثاني خبر في وسائل الإعلام العالمية

واستدرك »إذا فرضوا علينا مجلسا غير شرعي لابد أن نسقطه بالشارع، وإذا نزلنا الشارع كل العالم سيقف معنا طالما نزلنا واتخذنا الوسائل السلمية، والكثير من جمعيات حقوق الإنسان ومراقبة الانتخابات العالمية ستأتي الكويت في الانتخابات المقبلة وترصد مدى الإقبال« .عد أن أمهلتهم 5 دقائق، هاجمت القوات الخاصة بالقنابل المسيلة للدموع آلاف المتظاهرين وهم في طريقهم إلى السجن المركزي، وتفرقت المسيرة بين منطقتي صباح الناصر والفردوس

وحاول بعض الشباب التوجه صوب السجن المركزي رافضين دعوة النائب السابق خالد شخير للسير بمحاذاة السجن المركزي التزاماً بمطلب البراك الحرص على السلمية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية