لماذا لم يطلب حمد من اصدقائه الاسرائيليين وقف الغارات على غزة ... بدلا من كتب القرضاوي التي حملها معه للغزاويين


October 25 2012 09:25

عرب تايمز - خاص

ذكرت مصادر فلسطينية في غزة ان حاكم قطر جلب معه الى غزة عدة اطنان من الكتب اكثرها كتب دينية ومعظمها ليوسف القرضاوي وجماعته في الاتحاد الاسلامي ... وسمحت اسرائيل بعبور الشحنة ... ويتندر الغزاويون فيقولون ان غزة تحتاج الى اشياء اخرى غير كتب يوسف القرضاوي ... ويضيفون : لماذا لم يتوسط شيخ قطر لدى اصدقائه الاسرائيليين لوقف الغارات الاسرائيلية على غزة والتي سبقت وتلت زيارته اليها فهذا اهم واولى من توزيع كتب القرضاوي على سكان القطاع 

وكان ثلاثة فلسطينيين قد استشهدوا بعد ساعات من هروب شيخ قطر من غزة، وأصيب 8 آخرون بجروح،  في سلسلة غارات جوية نفذها طيران الاحتلال على أهداف عدة في قطاع غزة، واستشهد رابع متأثراً بجروحه، ما رفع عدد الشهداء إلى سبعة خلال 48 ساعة، وهدّد رئيس وزراء الكيان بعدوان »أوسع وأكثر عمقاً«، رغم »الإدانة« التي صدرت عن الجامعة العربية للعدوان، فيما أصيب ثلاثة مستوطنين بجروح بالغة، جراء صاروخ أطلقته المقاومة وأصاب منزلاً في مستوطنة النقب الغربي، في وقت قمع جيش الاحتلال بهمجيته المعهودة متظاهرين ضد الاستيطان في الضفة الغربية

واستشهد الشاب محمد الشيخ (24 عاماً) وأصيب آخر بجروح، في قصف استهدف مجموعة من المقاومين جنوب القطاع . وفجراً، استشهد المقاومان لؤي عبدالحكيم أبو جراد وإسماعيل عيسى التلي (كلاهما 25 عاماً)، في عدوان جوي في بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع . واستشهد الشاب يوسف محمود جلهوم (28 عاماً) متأثراً بجروح أصيب بها، في غارة على شمال القطاع . وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا، أول أمس، في سلسلة غارات جوية

وتزامنت الغارات مع قصف مدفعي طال مئذنة مسجد الهدى في بلدة خزاعة، شرق مدينة خان يونس، ما أدى إلى تدميرها بشكل جزئي، وهي المرة الثانية التي تستهدف فيها المئذنة خلال الشهر الحالي . في المقابل، أصيب مستوطنان وشرطي »إسرائيلي«، بجروح بين خطيرة ومتوسطة، في قصف صاروخي نفّذته المقاومة رداً على الاعتداءات »الإسرائيلية« .وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتنفيذ عدوان واسع أكثر عمقا في غزة . وقال إن جيشه »سيواصل عمليات القتل المستهدف«، وهو مصطلح يعني في قاموس الاحتلال الاغتيالات

وتعهد نتنياهو كذلك بتخصيص مبلغ 250 مليون شيكل لتحصين المناطق الاستيطانية القريبة من القطاع، وذلك خلال جولة ميدانية زار نتنياهو خلالها بطارية »القبة الحديدية« الاعتراضية قرب عسقلان المحتلة عام ،48 ليعلن قراره تحصين المناطق الواقعة على عمق 4-7 كم من غزة . وبين أن الحكومة ستغطي التكاليف المترتبة على إقامة غرف محصنة في نحو 26 تجمعاً استيطانياً في المنطقة .وفيما ردت الجامعة العربية ب »إدانة« العدوان وتحميل الحكومة »الإسرائيلية« المسؤولية الكاملة عن الأضرار التي تلحق بالمدنيين العزل، جرح فلسطيني واعتقل عدد آخر من المتظاهرين الفلسطينيين والأجانب ضد الاستيطان خلال تظاهرة أمام مركز تجاري في مستوطنة شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية