محام مصري اسكندراني يرفع دعوى قضائية مستعجلة على الرئيس المصري لمنعه من التدخل العسكري في سوريا خدمة لاهداف جماعة الاخوان المسلمين


October 21 2012 07:20

قام محمد أبو زيد المحامي الاسكندراني برفع دعوى قضائية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة ضد الرئيس محمد مرسى يطالب فيها بوقف الرئيس"محمد مرسى" بصفته رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة والقاضى بتدخل مصر عسكرياً فى إطار عربى وتحت مظلة الجامعة العربية، لإسقاط النظام السياسى الحاكم فى الجمهورية العربية السورية

وأشار " أبو زيد " فى دعواه  التي حملت رقم 3658 الى أن مجمل مواقف وتصرفات الرئيس على المستويين المحلى والدولى، تدل على أن المسافة بين الحياد الذى يتطلبه شغل منصب الرئيس أى رئيس المصريين كافة، وبين مواقفه وسياساته المعلنة هى مسافة جد شاسعة. فالمحاباة المطلقة لجماعة الإخوان المسلمين (والتى يثار حول شرعيتها لغط هائل) بسياستها ومواقفها وتحالفاتها هى السمة الأبرز فيما صدر عن الرئيس حتى الآن
 
وأوضح " أبو زيد " أن جماعة الإخوان المسلمين قد إستغلت الحملات الإعلامية المكثفة  والأحادية الجانب  ضد النظام السورى لإيهام الشارع المصرى أن هناك جرائم إبادة يشنها النظام السورى ضد شعبه .. وفى غياب الرأى الآخر ووجهة النظر الأخرى تعامل البسطاء فى الشارع المصرى مع ما يشاع بقنوات (الجزيرة – العربية – الـ B.B.C) وقنوات التليفزيون المصرى (العامة – الخاصة) على أنه حقيقة تستوجب نصرة الأخوة السوريين،كما ان الرئيس قد نحى  الأخطار الحالة التى تهدد الأمن القومى المصرى والتى جانباً وإندفع بقوة صوب المسألة السورية لأسباب كما سنرى لا علاقة لها بما يعلنه سيادته، ولا بالأمن القومى المصرى، وإنما إنتصاراً للإخوان المسلمين فى سوريا، فنصرة الإخوان فى أى مكان تعلو على أى إعتبار آخر
 
وأضافت الدعوى أن ضرب سوريا يهدف  لتصفية ما تبقى من مواقع للمقاومة أى إيران وسوريا - دون حاجة إستعمال السلاح لأن وجود قوات أمريكية فى العراق يعنى حصار إيران من ناحيتين ، كما أن سوريا فى وضع أصعب، لأنها بعد إحتلال العراق مفتوحة من الشرق بوجود أمريكى فى الجوار المتصل بها إلى درجة الإلتحام، ومحاصرة من الشمال بتركيا والوجود الأمريكى القائم فعلاً على أرضها، وبمناطق الأكراد شمال العراق والولايات المتحدة هناك معهم – إلى جانب إسرائيل من الجنوب – إلى جانب أن النظام فى الأردن ليس صديقاً مغرماً بالنظام فى دمشق – إلى جانب أن هناك عناصر فى لبنان لا يرضيها تحكم سوريا فى القرار اللبنانى

وتابعت الدعوي أن الثورة المصرية ما قامت لتمنح قبلة الحياة لبعض أركان نظام مبارك ، فلذلك اختيار نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية لمنصبه من جانب المجلس الأعلي للقوات المسلحة كان خاطئاً ومتصادماً مع أهداف وتوجهات الثورة لأن هذا الرجل يري أن اسرائيل كياناً مقبولا يستحق أن يعيش في منطقتنا أمناً مطمئناً في ظل إتفاقية السلام والتي وقت رغم أنف المصريين

واستكمل أن الجامعة العربية التي أتجها الحس الوطني المصري والمدرك لحيوية البعد القومي والتي كان الغرض من إنشائها تثبيت العلاقات الوثيقة والراوبط العديدة وتوطيدها علي أساس إحترام استقلال الدول وسيادتها ، ومن ذلك كان يفترض أن يقع الإختيار المرشح لها المنصب أن يكون مدركاً لحقيقة الدور الذي يتعين علي الجامعة العربية أن تلعبه لنيل إستقلال الشعب السوري ، لأن الشعب السوري من الشعوب المؤسسة لهذه الجامعة

كما ذكرت الدعوي أن إنفراد الرئيس مرسي بإصدار قرار وبإتخاذ الموقف الصارم من النظام السوري يمثل نزوعاً إستبدادياً إذ أن هذا القرار وذاك الموقف ليس ثمرة توافق مجتمعي أو حتي توافق علي مستوي القوي السياسية القاعله في مصر ، كما أنه لم يطرح موقفة الصارم من النظام السوري ضمن برنامجه الإنتخابي .ومن ثم فأن ذلك الإنفراد قد تجاهل الحقائق الميدانية التي تقول بأن النظام السوري قوي وقادر علي الصمود كما أنه يحظي بدعم أكثر من نصف سكان العالم ، كما أن الأزمة السورية في تشكيل عالم جديد وذلك بعد خروج روسيا من قمقمها معلنه أنها غير مقبول رسم مستقبل العالم













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية