في جنازة مهيبة ... تشييع منخار وساعة وثلاثة اظافر لوسام الحسن في بيروت


October 21 2012 07:00

عرب تايمز - خاص

شيع لبنان في جنازة مهيبة منخار وساعة وثلاثة اظافر هي ما وجدته الشرطة من بقيايا اثار جثة وسام الحسن في بيروت والتي قيل انها تبخرت من فعل الانفجار ... في حين تؤكد مصادر صحفية لبنانية ان الحسن قتل على الحدود التركية السورية وتم نقل جثته الى بيروت و ( تبخيرها ) في سيارة تويوتا حتى يتم اتهام النظام السوري

ومع ان تلفزيون المستقبل التابع لال الحريري عدد مناقب الحسن الوطنية طوال يوم امس ومنها انه كشف ثلاثين خلية تجسس اسرائيلية الا انه لم يذكر - ولو على سبيل الاحتمال - امكانية ان يكون الموساد هو الذي نسفه ردا على تفكيكه هذا العدد الهائل من خلايا الموساد ... وفضلت المحطة اعتماد اول تصريح بخعه صاحبها سعد الحريري وهو ان بشار حافظ الاسد - ذكر اسمه الثلاثي - هو الذي قتل وسام الحسن

كما ان المحطة لم تفسر للبنانيين وللعرب السر في ان المسئول الاول عن الامن القومي في لبنان ومفكك خلايا التجسس الاسرائيلية والسورية واهم مفبرك لشهود الزور لا يقيم في لبنان هو واسرته وانما في فرنسا ... من باب اننا مثلا لم نقرا يوما ان رئيس الموساد الاسرائيلي يقيم في واشنطون او ان رئيس المخابرات الاردنية يقيم في قبرص او ان قائد الامن الوطني في مصر يقيم في الخرطوم

وطالبت المعارضة بعد اغتيال الحسن الحكومة برئاسة نجيب ميقاتي بالإستقالة، محملة إياه شخصيا مسؤولية دم الحسن، بسبب الدور الذي ارتضاه لنفسه.ويرأس ميقاتي حكومة تضم أكثرية من حزب الله وحلفائه.وتطالب المعارضة بنزع سلاح حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة إلى جانب الدولة التي تملك ترسانة كبيرة من السلاح، معتبرة أن الحزب يستخدم هذا السلاح لفرض إرادته على الحياة السياسية في حين تطالب جهات حزباللاوية بتجريد ال الحيري من الثروة المليارات السعودية التي تفرض ارادتها على الحياة السياسية في لبنان من خلال الرشى والاعطيات وشراء الظمائر وتمويل الارهابيين الذين يرسلون الى سوريا لتفجير مدنها

وحذر الزعيم المسيحي ميشال عون أبرز حلفاء حزب الله، الأحد من تحويل التشييع اليوم إلى معركة سياسية. وقال للصحافيين لا نريد ان ننتقل من جريمة ارتكبت في حق اللبنانيين الى زرع النزاعات بين اللبنانيين أنفسهم وإفاقة العصبيات المذهبيةواضاف "لن نترك التجاوزات تتفاعل وتعمل ردود فعل بسبب محاولة البعض استثمار الجريمة الجماعية وتحويلها إلى معركة سياسية".وحذر من "تداعيات سلبية" في حال تحويل التجمع اليوم "إلى شغب"، ما قد يخرجه عن سيطرة القيمين على البلد.وأصيب الأحد شخصان بجروح في منطقة جبل محسن العلوية في مدينة طرابلس في شمال لبنان في إطلاق نار من منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية. وشهدت المنطقتان توترا خلال اليومين الماضيين على خلفية اغتيال الحسن، أصيب خلاله خمسة أشخاص بجروح.كما قتل بعد ساعات من شيوع نبأ الاغتيال رجل ديني سني عضو في حركة التوحيد الإسلامية القريبة من حزب الله الشيعي على أيدي مسلحين غاضبين في المدينة

وشهدت الجمعة والسبت مناطق عدة في لبنان توترا وقطع طرق إحتجاجا على اغتيال الحسن، وهو ضابط سني مقرب من سعد الحريري، أبرز زعماء المعارضة.وأسفر التفجير الذي وقع في الأشرفية بسيارة مفخخة بما بين "ستين إلى سبعين كيلوغراما من الـ" تي ان تي""، بحسب ما ذكر مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي، عن سقوط ثلاثة قتلى هم العميد الحسن الذي رقي إلى لواء، ومرافقه المؤهل أحمد صهيوني، وسيدة لبنانية.كما أدى الى اصابة 126 شخصا بجروح، بحسب الحصيلة النهائية التي أوردتها الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية

في باريس أشار لوران فابيوس، وزير الخارجية الفرنسي الأحد إلى تورط "محتمل" لدمشق في اعتداء السيارة المفخخة الذي قتل فيه الجمعة في بيروت رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية العميد وسام الحسن الذي يعد خصما للنظام السوري.وقال فابيوس لمحطة أوروبا-1 "هذا محتمل ... نحن لا نعرف بعد من يقف وراءه "الإعتداء" لكن كل شيء يشير إلى محاولة توسيع المأساة السورية"، متهما الرئيس السوري بشار الأسد "بمحاولة توسيع دائرة الأزمة" إلى الدول المجاورة لسوريا

وأضاف فابيوس "أود ان أقول إننا ندين بكل الأوجه هذا الإعتداء المروع ونتضامن مع الشعب اللبناني ومع حكومته وفكر في الرئيس "ميشيل" سليمان ورئيس الوزراء "نجيب" ميقاتي".وقال فابيوس "أعتقد أن هذا بالتأكيد امتداد لما يحدث في سوريا، وهو ما يؤكد ضرورة رحيل بشار الأسد ".وأضاف أن "مصلحة بشار الأسد حاليا هي نقل عدوى الازمة لتركيا والاردن ولبنان".واشار فابيوس ايضا الى وجود حزب الله الشيعي في الأزمة السوريةوقال إن "حزب الله موجود في الحكومة اللبنانية ولم يلاحظ له حضور في الصراع السوري لكن منذ أيام قليلة هناك وجود لمقاتلي حزب الله في الصراع، كذلك الطائرة بدون طيار التي تم ارسالها الى اسرائيل".وتابع فابيوس يبدو أن هناك ارادة من حزب الله ومن إيران لإثبات وجودهم بشكل واضح بجانب نظام دمشق، لكننا لا يمكن أن نوافق على ذلك













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية