بسبب طرده من موريتانيا ... اتهامات لشيخ قطر بالوقوف وراء محاولة اغتيال الرئيس الموريتاني


October 14 2012 07:01

عرب تايمز - خاص

 قال مصدر رئاسي إن رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز سينقل خارج البلاد الأحد على متن طائرة طبية لاستكمال العلاج بعد اصابته في اطلاق نار وصفته الحكومة بأنه حادث.ويعتبر الغرب عبد العزيز حليفا رئيسيا في التصدي لتنظيم القاعدة في المنطقة لكن الحكومة قالت ان حادث السبت وقع عندما فتحت دورية عسكرية النار على موكبه بطريق الخطأ بينما تقول مصادر موريتانية صحفية ان السلطات تحقق في امكانية وقوف قطر وراء محاولة الاغتيال

وقال وزير الإعلام الموريتاني حمدي ولد محجوب في وقت سابق الأحد إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز في وضع صحي جيد بعد تعرضه السبت لإطلاق نار عن طريق الخطأ من قبل إحدى الوحدات العسكرية.وقال ولد محجوب لإذاعة موريتانيا إن الرئيس موجود الآن في المستشفي العسكري في نواكشوط وهو "بصحة جيدة" بعد أن أصيب بجروح طفيفة إثر تعرض موكبه لنيران صديقة في طريق عودته إلى العاصمة

وكانت وكالة الأنباء الموريتانية ذكرت في وقت سابق أن موكب الرئيس محمد ولد عبد العزيز تعرض السبت وهو في طريق عودته إلى العاصمة من داخل البلاد إلى طلق ناري عن طريق الخطأ من إحدى الوحدات العسكرية على الطريق.وعبد العزيز هو ثامن رئيس لموريتانيا منذ الاستقلال ، عندما أطاح بالرئيس محمد ولد الشيخ عبد الله بعدما اصدر الأخير قرارا رئاسيا بعزله عن رئاسة الحرس الرئاسي، وذلك عبر انقلاب في 6 آب/أغسطس 2008 .وقالت الحكومة إن عبد العزيز الذي وصل إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 2008 قبل أن يفوز في الانتخابات عام 2009 اصيب باصابات طفيفة

وقال المصدر الرئاسي "سينقل الرئيس إلى الخارج لاستكمال العلاج... انها مسألة وقت فحسب"، وذكرت مصادر اخرى ان عبد العزيز سينقل على الارجح إلى فرنسا المستعمر السابق لموريتانيا.وقال مصدر طبي إن عبد العزيز أصيب في البطن وحالته مستقرة، وأضاف "أصيب الرئيس في بطنه واجريت له جراحة واستقرت حالته
ربما حمد رد له الدّين ..إصابة الرئيس الموريتاني في محاولة اغتيال

وقال الصحفي الموريتاني سعد بوه لسكاي نيوز عربية إن "الرئيس تعرض لهجوم مسلح نفذته مجموعة مسلحة كانت تستقل سيارة رباعية الدفع وذلك أثناء عودته من مزرعة خارج العاصمة نواكشوط".وتم وضع المستشفى تحت مراقبة مشددة من جانب الحرس الرئاسي الذي أقام طوقا أمنيا حول المنطقة.ولم ترد أي معلومات عن هوية مطلق النار أو دوافعه، كما لا يزال غير معلوم ما إذا كان الرئيس الموريتاني بمفرده أو لا خلال الهجوم عليه.ومحللون يتهمون امير قطر بمحاولة الاغتيال

الجدير ذكرة ان مشادة حدثت بين الرئيس الموريتاني وامير قطر في بداية هذا العام ،  سبب هذه المشادات ان الأمير القطري نصح ولد عبد العزيز خلال حديث دار بينهما بضرورة إحداث إصلاحات ديمقراطية في البلاد، من خلال "بسط الحريات وانتهاج سياسة اقتصادية ناجعة، وتقريب التيار الإصلاحي الإسلامي، والتشاور معه".غير أن هذه النصيحة أثارت حفيظة ولد عبد العزيز، الذي انتقد السياسة القطرية فيما اسماه "تصدير الثورة" وتوجيه قناة الجزيرة للتأليب والتحريض ضد الأنظمة العربية، معتبرا أن نصيحة الأمير القطري له تدخل في الشؤون الداخلية. أكدت مصادر موريتانية مطلعة بأن زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني انتهت بطرده من البلاد، ومن المؤكد انه اراد رد الدين والتخلص من الرئيس الموريتاني













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية