الاعلام النفطي هلل للقرصنة التركية وبوتين يلغي زيارته لتركيا


October 11 2012 23:57

عرب تايمز - خاص

 أعلنت مؤسسة الطيران العربية السورية الخميس أن السلطات التركية "اعتدت على طاقم الطائرة" القادمة من موسكو والتي اعترضتها مقاتلات تركية وأجبرتها على الهبوط في انقرة للاشتباه بأنها تنقل أسلحة.وقالت مديرة مؤسسة الطيران العربية السورية غيداء عبد اللطيف في تصريح أوردته وكالة الأنباء الرسمية "سانا" إن "السلطات التركية اعتدت على طاقم الطائرة قبيل السماح للطائرة بالإقلاع من مطار أنقرة وذلك بعد رفضه التوقيع على أن الطائرة هبطت اضطراريا".وذكرت الوكالة أن طائرة الركاب السورية وهي من طراز "ايرباص 320" وصلت الى دمشق الخميس

وقالت عبد اللطيف "إن طائرات حربية تركية... أجبرت الطائرة على الهبوط بدون اعلام مسبق لكابتن الطائرة بقصد التفتيش ولم تطبق الاجراءات الدولية وإعلام خط الطيران المدني التركى بذلك مسبقا، ما كاد أن يتسبب في حادثة طيران نتيجة اقتراب الطائرات الحربية على مسافة غير مدروسة".واعتبرت أن ما حصل "عمل غير إنساني ويدل على خلل في طريقة التعامل مع الأنظمة والقوانين التي تنص عليها اتفاقية شيكاغو للطيران المدني".كما انتقدت "بقاء الركاب لساعات طويلة دون تقديم أي خدمات اليهم واعلامهم بما يجرى" ما تسبب ب"دب الذعر وتاثرت الحالة النفسية لديهم".واوضحت مديرة المؤسسة ان الطائرة لا تحمل اي مواد غير قانونية والشحنة متوافقة مع القوانين والانظمة العالمية مع بوليصة شحن نظامية

وكانت فضائيات الى سعود وال حمد قد هللت بالانتصار التركي على طائرة ركاب سورية في حين طالبت روسيا تركيا بتوضيح سبب إجبار طائرة ركاب سورية قادمة من موسكو على الهبوط في أنقرة الأربعاء.وفي نفس الوقت، قال المتحدث الرئاسي ، دميتري بيسكوف، الخميس إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ألغى زيارة إلى تركيا كانت مقررة الاثنين المقبل

وبحسب بيانات رسمية ، لن يستطيع بوتين لقاء رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بسبب تعارض موعد الزيارة مع مواعيد أخرى.ونقلت صحيفة "فيدوموستي" الروسية عن مسؤول بالكرملين قوله إن بوتين لا يريد الانحياز لأي طرف في النزاع المتصاعد بين دمشق وأنقرة.ومن جانبها ، أعربت الخارجية الروسية عن قلق موسكو إزاء تعرض أمن وحياة 17 مواطنا روسيا كانوا على متن الطائرة السورية، التي أجبرت على الهبوط في أنقرة ، للخطر.وطالب المتحدث باسم الوزارة ، أليكسندر لوكاشيفيتش ، السلطات التركية بتوضيح ملابسات الواقعة وكيفية الحيلولة دون تكرارها في المستقبل

ووفقا للبيانات التركية ، كان يوجد على متن طائرة الركاب بضائع عسكرية ، بينما تنفي موسكو ذلك.وعلى صعيد متصل، استدعت وزارة الخارجية التركية، الخميس، السفير الروسي في أنقرة فلاديمير إيفانوفسكي لبحث عدد من القضايا معه، وذلك على خلفية تفتيش الطائرة السورية، في مطار "إسن بوغا" في العاصمة أنقرة.ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن مصادر دبلوماسية، أن إيفانوفسكي وصل إلى مقر وزارة الخارجية للتباحث في عدد من القضايا، عقب حادثة تفتيش الطائرة السورية القادمة من موسكو، في وقت طلبت فيه الحكومة السورية من أنقرة، إعادة محتويات طائرتها التي احتجزتها.كما نقلت عن مصادر دبلوماسية أخرى أن تركيا لم تتلق طلباً رسمياً من روسيا، لتوضيح ملابسات هبوط الطائرة السورية في أنقرة والتي كانت قادمة من روسيا

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن موسكو طلبت توضيحات من السلطات التركية حول حادثة اعتراض طائرة ركاب سورية قادمة من موسكو وتفتيشها، معربة عن قلقها على تعريض أمن الركاب وبينهم مواطنون روس للخطر نتيجة ذلك.وأعلنت وزارة الخارجية التركية أن مقاتلات عسكرية تركية "رافقت" طائرة مدنية سورية كانت تحلق في الأجواء التركية إلى مطار "أسن بوغا في أنقرة، وقال وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو إن لديهم معلومات تفيد بأن حمولة الطائرة لا تتلائم مع قواعد الطيران المدني وقد أجبرت للنزول لتفتيشها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية