الطائرة السورية لم تكن تحمل اسلحة وروسيا تطلب تفسيرا من تركيا حول قرصنتها للطائرة ... والسوريون يرصدون الطائرات التركية للانتقام


October 11 2012 23:52

 أجبرت تركيا طائرة ركاب سورية قادمة من موسكو على الهبوط في أنقرة للاشتباه بأنها تنقل أسلحة، ما يؤدي إلى زيادة التوتر بين البلدين الجارين ودفع روسيا إلى الاعتراض وطلب توضيحات حول الحادث ونفي وجود أسلحة على الطائرة.وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان روسيا "تطالب السلطات التركية بتوضيحات حول مبررات اعمال كهذه حيال مواطنين روسية"، مؤكدة ان اعتراض طائرة الركاب من قبل مقاتلات تركية "عرض للخطر الركاب وبينهم 17 مواطنا روسيا".وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو صرح أن تركيا صادرت "شحنة مشبوهة" من طائرة تم اعتراضها وهي في طريقها من موسكو إلى دمشق الاربعاء

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن مسؤولين قولهم انهم اشتبهوا بان الطائرة تنقل اسلحة.ونقلت الاناضول عن داود اوغلو قوله "هناك شحنة غير قانونية على متن الطائرة كان يفترض ان يتم التبليغ عنها".وأضاف "هناك مكونات في الطائرة يمكن وصفها بأنها مثيرة للشبهة"، لكنه رفض اضافة اي تفاصيل.لكن مصدرا في اجهزة تصدير الأسلحة الروسية صرح الخميس لانترفاكس ان الطائرة لم تكن تنقل اسلحة. وقال طالبا عدم كشف اسمه لم يكن هناك لا اسلحة ولا عناصر لصنع اسلحة على متن الطائرة وتابع انه لو اردنا تسليم سوريا معدات عسكرية او اسلحة، لكان ذلك تم وفق الاصول وليس بطريقة غير قانونية ولا سيما بوجود مدنيين على متن الطائرة

وقد أرسلت أنقرة طائرتين حربيتين لإجبار طائرة الايرباص ايه-320 على الهبوط في انقرة بشبهة نقل اسلحة وذخائر.وذكرت قناة التلفزيون ان تي في انه يعتقد ان الشحنة تضم قطع صواريخ بينما قالت محطة تي ار تي الحكومية انها معدات اتصال مرسلة الى دمشق.وسمحت السلطات التركية أخيرا للطائرة التي كانت تقل 35 راكبا بالإقلاع من أنقرة ، حسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.وقالت وكالة الأنباء الروسية انترفاكس نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن بين الركاب 17 روسيا بينهم أطفال.وصرح هذا المصدر "هناك 17 مواطنا روسيا بينهم أطفال على متن الطائرة السورية" موضحا أن دبلوماسيين روس انتقلوا الى مطار انقره للدفاع عن مصالحهم.واضاف أن "السفارة الروسية في تركيا طلبت على الفور من وزارة الخارجية التركية توضيحات كما طلبت مقابلة الركاب الروس" في الطائرة.وبعيد ذلك، نقلت وكالة الأنباء الروسية ايتار تاس عن المتحدث باسم السفارة الروسية في انقره ايغور ميتياكوف قوله ان دبلوماسيين روس موجودون في مطار انقرة لكنهم لم يحصلوا على الاذن للاجتماع بالركاب الروس.وأضاف أن الدبلوماسيين اتصلوا ببعض الركاب هاتفيا

من جهته، أكد وزير الخارجية التركي ان "الحادث لن يؤثر على العلاقات التركية الروسية".وبعد الحادث، حذرت تركيا شركات الطيران التركية من دخول المجال الجوي السوري تفاديا لتعرضها لاجراء انتقامي محتمل، بحسب قناة "ان تي في" التركية.وادى هذا التحذير الى توقف لبعض الوقت في حركة الطيران وتغيير طرقات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية