قرصنة تركية لطائرة ركاب سورية


October 11 2012 02:45

اقلعت طائرة الركاب السورية من العاصمة التركية انقرة في وقت مبكر من يوم الخميس بعدما أجبرتها السلطات التركية .على الهبوط وأوقفتها بضع ساعات في المطار وتقول حكومة اردوغان انها اشتبهت ه بانها تحمل معدات عسكرية مرسلة الي سوريا وفق تعبيرها ...وصادرت السلطات التركية بعض المواد من شحنة الطائرة التي كانت في رحلة من موسكو الي دمشق عندما اجبرت على الهبوط لكنها لم تقدم أي تفاصيل بشان شحنة الطائرة

وكانت  عدة مقاتلات تابعة لسلاح الجو التركي اجبرت طائرة ركاب مدنية  طراز اير باص 320 قادمة تابعة لخطوط الطيران السورية قادمة من موسكو الاربعاء على الهبوط في انقرة.وقامت  بتفتيشها ..وقالت الانباء ان ذلك جاء للاشتباه في نقل الطائرة على متنها سلاحا الى سوريا، ...واعلنت السفارة الروسية في انقرة عن متابعة الموضوع رافضة اعطاء المزيد من التفاصيل

نقلت قناة الميادين عن مؤسسة الطيران المدني السوري ان الطائرة السورية التي تم اجبارها على الهبوط في انقرة لا تحمل أي اسلحة.قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو من العاصمة اليونانية أثينا التي يزورها حاليا، أن إنزال الطائرة جاء لفحصها، مؤكدا في الوقت ذاته على “أنه لو ثبتت أسلحة في حمولتها فإنه سيتم تطبيق القانون الدولي حيال ذلك”، مشيرا إلى أن الطائرة السورية تمت متابعتها عقب دخولها الأجواء التركية مباشرة

واضاف الوزير التركي “أنه توجد لديهم معلومات تفيد بأن الطائرة تحمل حمولة لا تتلائم مع قواعد الطيران المدني، ومن ثم جاء إجبارها على النزول لتفتيشها وذلك لأن القانون الدولي يعطي لهم الحق في تفتيش الطائرات في حالة عدم تقديم معلومات كافية حول الحمولة التي على متنها

في دمشق اكدت مديرة مؤسسة الطيران العربية السورية غيداء عبد اللطيف في مكالمة هاتفية مع قناة “روسيا اليوم” من دمشق ان حالة الركاب تسوء اكثروان الطائرة “لا تحمل اية حمولة مخالفة للانظمة والقوانين المحلية والعالمية، وهذا العمل يعتبر “قرصنة جوية” لانه لم يتم اعلام قائد الطائرة عند عبوره الاجواء التركية بضرورة الهبوط للتفتيش بل فوجئ بالطائرات التركية المقاتلة محاطة بالطائرة وذلك عبر الجهاز الملاحي الخاص

واشارت عبد اللطيف الى ان “طريقة التعامل مع الطائرة والركاب مخالفة للانظمة والاعراف التجارية والدولية” واكدت ان “الركاب بحالة غضب على طريقة التعامل غير الاخلاقية”.ونفت الانباء المتحدثة عن وجود حمولة عسكرية في الطائرة، متسائلة باستغراب انه “كيف تستطيع وسائل الاعلام المعرفة مسبقا بأن الحمولة هي انظمة صواريخ؟”.وقالت: “نحن على اتصال مع جهات رسمية سورية، وهذا تصرف تركي غير مدروس وغير مسؤول” ،والجهات الرسمية السورية تتواصل مع القنصليتين السورية والروسية في انقرة حول هذا الموضوع

وكانت عبد اللطيف قد قالت في وقت سابق للقناة ان الطائرة السورية وخلال عبورها الاجواء التركية اجبرت على الهبوط من قبل طائرات عسكرية “اف-16″ في مطار انقرة، مؤكدة ان “الطائرة لا تعمل الا في مجال النقل المدني، وهذا ما سيتم اثباته”.واشارت الى ان حالة الركاب “الصحية جيدة ولكن النفسية سيئة جدا لوجودهم لفترة طويلة بانتظار المفتشين وهذا عمل غير انساني لان الطائرة لا تحمل على متنها غير الركاب وحقائبهم وبضائع عادية”.واكدت عبد اللطيف ان هذا الاجراء التركي هو خرق للتعامل مع شركات الطيران المدني والقوانين الدولية لوجود الركاب لمدة تجاوزت حتى وقته 5 ساعات متواصلة

ونوهت قائلة: “انا على مدار الوقت مع قبطان الطائرة اتابع معه حالة الركاب وتقديم الوجبات لهم والاهتمام بهم، فمن بينهم شيوخ واطفال وامهات، ويحملون جنسيات سورية وروسية”، مشيرة الى انها تتواصل مع قبطان الطائرة عبر خط اتصال مسافر روسي.واكدت ان مؤسسة الطيران السورية ستقدم احتجاجا لدى اتحاد الطيران الدولي واتحاد الطيران العربي وجميع المنظمات الدولية والانسانية لهذا التعامل اللا انساني مع الركاب لان اي تفتيش يكون محضرا له مسبقا والراكب غير مجبر على انتظار وصول المفتشين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية