في افضل ظهور له حتى الان ... مرسي حيا مشاركة سوريا في حرب اكتوبر تشرين وخاطب المصريين بلغة ذكرتهم بعفوية جمال عبد الناصر


October 06 2012 18:29

عرب تايمز - خاص

على غير توقع فاجأ الرئيس المصري محمد مرسي المصريين باسلوب جديد في الخطابة ... اسلوب عفوي ارتجالي دخل في ادق تفاصيل حياة المصريين من رغيف الخبز الى انبوبة الغاز مذكرا المصريين بجمال عبد الناصر وعفويته ... ورد مرسي على الاشاعات التي تنشر حوله وحول رحلاته وما يتقاضاه من مرتبات والانتقادات الموجهة له لقيامه بالصلاة عدا عن سفرياته الكثيرة وصولا الى توجيه اشادة الى السوريين حلفاء مصر في حرب اكتوبر تشرين وان لم يذكر مرسي صراحة بطل المشاركة السورية حافظ الاسد الزعيم العربي الوحيد الذي توفي ولم يضع يده بيد الاسرائيليين

ظهور مرسي كان ناجحا بكل المقاييس في احتفالية شعبية وصفتها جريدة الخليج ( بالمهيبة ) حيث دخل مرسي  استاد القاهرة بسيارة مكشوفة في احتفالية اقامتها القوات المسلحة

ولوحظ خلال الاحتفالية غياب رئيس المجلس العسكري السابق، المشير حسين طنطاوي، ونائبه الفريق سامي عنان، فيما حضرها كبار المسؤولين في الدولة، بجانب قوى سياسية وثورية وشبابية .وقال مرسي في خطاب مرتجل إلى قرابة 100 ألف من الحضور، »إن البعض حاول أن يوظف انتصارات أكتوبر لمصالح خاصة لكنه فشل، حتى تكرر نفس الحدث وبنفس الروح وبنفس الهمة في 25 يناير ،2011 حيث أرادت المشيئة الإلهية أن يكون العبور الثاني في هذا التاريخ، وأن يكون الشعب والجيش يداً واحدة، حيث تحرك الشعب وجيشه ليرفضوا الظلم والتزوير، ووقفت القوات المسلحة بقواتها وبرجالها وقياداتها وعدتها وعتادها لترفض مع الشعب الفساد وتزوير الإرادة والانتخابات

ووصف الرئيس المصري الثورة بأنها كانت سلمية تريد الحرية والعدل والكرامة والعدالة الاجتماعية، داعياً المصريين إلى المشاركة من أجل البناء وتحقيق النهضة، مشدداً على أهمية أن يحقق المصريون وبكل مكوناتهم الاصطفاف الوطني، ونفى أن يكون تخفيض الدعم عن غير مستحقيه، استجابة لشروط صندوق النقد الدولي .وفي إشارة لرفضه أي شروط لقاء القرض الدولي، أكد مرسي رفضه أن يملي أحد شروطه على المصريين، وخاصة بعد 25 يناير، وأكد أن »تخفيض الدعم كان مقررا له في الميزانية التي تم إقرارها خلال شهر يونيو للعام الحالي«، وأوضح أنه لا يقبل أبدا أن يأكل المصريون من الربا، وذلك في إشارة إلى الجدل الدائر في أوساط السلفيين بشأن اعتبار القرض الدولي من الربا المحرم

وتعرض الرئيس المصري لقراراته التي أصدرها خلال شهر أغسطس الماضي والتي أطاحت قيادات عسكرية وأمنية على رأسهم طنطاوي وعنان، ووصفها بأنها كانت تستهدف تحقيق العبور بمصر إلى بر الأمان، ولتكون مصر على طريق واحد ضد كل من يحاول تعطيل مسيرة الوطن، وقال »إن مصر أمام مسؤوليات عظيمة ووطن يحتاج إلى جميع أبنائه، فنحن في مرحلة العبور الثالث، نحو غد أفضل وجيش يحرس المسيرة، وحرية نمضي بها وإرادة قوية نبني عليها، وبديمقراطية كاملة وعدالة اجتماعية بعد فساد واستبداد لا يخفى على أحد، فلدينا مكونات كثيرة أهدرت بسبب الفساد

وفي تقييمه لوعوده الرئاسية إبان الانتخابات، أشار مرسي إلى أنه عندما أعلنت نتيجة الانتخابات في 30 يونيو/حزيران الماضي، كان قد وعد بمطالب خلال المئة يوم، وأنه على الرغم من صعوباتها، فإنه يتحمل مسؤولياتها كاملة مع الشعب، لتضاف إلى وعود أخرى يعمل على تحقيقها من أجل تحقيق الاستقرار وبناء النهضة، وقال إن »من بين ما تحقق من وعود على سبيل المثال كان 70% من الناحية الأمنية«، وأنه سيعمل على تحقيق الباقي بكل قوة .وأضاف الرئيس المصري إن هناك حرصاً على عدم توسيع دائرة الاشتباه، »ونتعامل مع جميع القضايا بالقانون، مستشهداً بتتبع المطلوبين في كارثة رفح على الحاجز الحدودي الشهر الفائت، وتابع إن »مصر لديها موارد كثيرة أهدرت بسوء الإدارة والفساد وغياب القيادة الواعية«، متعهداً بتتبع الفاسدين في أي مجال، لافتاً في سياق آخر إلى أن ما تحقق من النظافة ضمن وعده خلال المئة يوم هو 40% فقط، رغم المعوقات العديدة التي تواجه الحكومة، وأن هناك جهوداً كثيرة تبذل لمواجهتها

وأكد الرئيس المصري، أن فتح معبر رفح على نحو ما جرى أخيرا لن يمس الأمن القومي للبلاد، وقال »إننا ملتزمون بدعم القضية الفلسطينية، وإن فتح المعابر قضية إنسانية لا يمكن التفريط فيها« .ورد مرسي على الادعاء بوجود رغبة لدى فلسطينيين للتوطن في سيناء، مؤكدا أن الفلسطينيين يحبون وطنهم ولا يودون مغادرته وسيبقون فيه، كما أن أبناء سيناء يحبون أرضهم ولا يمكن لهم أن يتركوها لغيرهم، فأرض سيناء لن تكون إلا للمصريين، منتقدا التشكيك في وطنيتهم أو في وطنية الفلسطينيين بالتوطن في سيناء وفي سياق آخر، أكد أن المصريين يدعمون أشقاءهم السوريين، حتى يتحقق لهم العزة والكرامة، فقد كانوا في الجبهة يوم 6 أكتوبر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية