خبر لن يهز شعرة واحدة في بيضة اي زعيم عربي ... الصهاينة اقتحموا المسجد الاقصى


October 05 2012 19:09

 هاجمت قوات معززة من جيش الاحتلال »الإسرائيلي« المصلين في المسجد الأقصى المبارك، أمس، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيّل للدموع، فيما أصيب صحافيان فلسطينيان بجروح .واندلعت مواجهات واشتباكات ساخنة بين المصلين الذين دافعوا عن المسجد الأقصى وبين جنود الاحتلال الذين اقتحموا باحته بأعداد كبيرة . وقال مصدر مقدسي، إن المئات من عناصر شرطة الاحتلال اقتحمت باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة، قبل أن يتحول الأمر إلى مواجهات مع المصلّين . وأضاف أن عناصر الشرطة هاجمت المصلّين بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع، فيما رد الشبان برشقها بالحجارة والكراسي والزجاجات

وقال مصلون إن القوات »الإسرائيلية« أغلقت بالسلاسل الحديدية أبواب المسجد القبلي على المصلين، فيما انتشرت أخرى بكثافة في المنطقة . وحلقت مروحية للاحتلال فوق الأقصى والبلدة القديمة . وأكد مصور ل »فرانس برس« أن قوات من الشرطة وقوات خاصة من المستعربين والقناصة دخلت إلى باحة الأقصى .وذكرت مصادر فلسطينية في القدس أنها تتوقع اقتحام عشرات المستوطنين المدينة والصلاة عند حائط البراق

وكانت قوات الاحتلال فرضت طوقا عسكرياً على المدينة ومنعت آلاف المصلين من الوصول إليها، كما شددت من تواجدها عند بوابات المسجد الأقصى، ونفذت حملة اعتقالات .وجاءت هذه الاعتداءات في وقت تستعد فيه جماعات يهودية متطرفة يقودها مستوطنون لتنفيذ صلوات تلمودية في باحة المسجد الأقصى وتنظيم احتفالات دينية في شوارع وأزقة المدينة المقدسة الأمر الذي قاد إلى نشوء حالة توتر غير مسبوقة في المدينة، حيث شهدت مواجهات متفرقة الليلة قبل الماضية حين تصدى أهالي حي جبل المكبر، لمجموعات استيطانية حاولت إغلاق الطريق الرئيسي عقب اشتباكات بالأيدي بين الأهالي والمستوطنين، إثر خروج مئات المستوطنين في مسيرة استفزازية لمناسبة الأعياد اليهودية

من جانب آخر، فرضت قوات الاحتلال طوقا عسكريا على قرية النبي صالح شمال غربي رام الله وحاصرت القرية بهدف منع النشطاء الأجانب والفلسطينيين والطواقم الصحفية والطبية من الدخول . ولم تنجح إجراءات الاحتلال في منع الأهالي من تنظيم المسيرة الأسبوعية ضد الاحتلال بمشاركة عشرات المتضامنين ممن استطاعوا الوصول عبر طرق التفافية وجبلية وعرة .واعتدت قوات الاحتلال على المسيرة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني بكثافة ما أدى إلى إصابة العشرات، ورشت المتظاهرين بالمياه العادمة

ووقعت مواجهات مشابهة في قرية كفر قدوم شمال الضفة الغربية، واعتقلت قوات الاحتلال خلالها، المتضامن الأمريكي جاري انجلش 50 عاما .لى ذلك، اعتدت مجموعة من المستوطنين على المزارع نضال محمد عبد الله من قرية مخماس جنوب رام الله، ما أدى إلى إصابته بجروح، وذلك بعد محاولتهم منعه من الوصول إلى أرضه لقطف الزيتون













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية