يبدو ان ايام اوباما - وليس بشار الاسد - هي التي اصبحت معدودة


October 04 2012 23:33

عرب تايمز - خاص

أعرب ثلثا الأمريكيين الذين تابعوا مناظرة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني عن اعتقادهم بأن الأخير هو من حقق الفوز مما يعني ان ايام اوباما في البيت الابيض قد اصبحت معدودة وهي عبارة طالما استعملها اوباما ليصف ايام بشار الاسد في دمشق

وأجرت شبكة سي إن إن استطلاعاً للرأي أشار إلى 67% من الناخبين رأوا أن حاكم ماساشوسيتس السابق هو الفائز في المناظرة، في حين قال 25% إن أوباما أبلى حسناً في المناظرة التي أجريت في جامعة دنفر بولاية كولورادو، وقال 35% من المستطلعين إن المناظرة دفعتهم إلى التصويت لرومني، مقابل 18% قالوا إنهم على الأرجح سيصوتون لأوباما . وقال 47% من المستطلعين إن أياً من المرشحين لم يؤثر فيهم . وأعرب 53% من المستطلعين عن اعتقادهم بأن رومني أمضى وقتاً أطول في مهاجمة أوباما، فيما رأى 30% أن أوباما كان الأكثر عدائية . وقال 61% إن أداء أوباما في المناظرة كان أسوأ من المتوقع، فيما قال 82% إن أداء رومني كان أفضل مما كان متوقعاً

وكانت الشؤون المحلية الأمريكية، خاصة موضوع الاقتصاد، قد شكلت محور المناظرة بين أوباما ومنافسة الجمهوري رومني، والتي استمرت 90 دقيقة . وسئل أوباما عما سيفعله ليخلق وظائف جديدة في السنوات الأربع المقبلة في حال فوزه بالرئاسة، فأجاب أنه سيخصص أموالاً أكثر للتعليم والتدريب وتطوير موارد جديدة للطاقة المحلية، إضافة إلى تغيير القانون الضريبي . وقال »سنأخذ بعض المال بما أننا ننهي حربين ونعيد استثماره في أمريكا« . وأضاف إنه سيوقف السياسات التي أدت إلى الكساد الكبير، داعياً الأثرياء إلى »الوطنية الاقتصادية« والمساعدة في دفع أمريكا قدماً

من جهته أعلن رومني عن خطته المؤلفة من 5 نقاط، وهي زيادة الطاقة المحلية وانفتاح التجارة وتحسين مهارات العمال وموازنة الميزانية وإطلاق شركات صغيرة . وقال رومني إن إنشاء الشركات هو في أدنى مستوياته منذ 30 سنة، موجهاً اللوم في ذلك إلى الحكومة . وأشار رومني إلى عزمه تخفيض ضرائب الدخل وتشديد القروض، فرد أوباما مشيراً إلى عزم منافسه الجمهوري تنفيذ خطة لاقتطاع ضرائب بقيمة 5 تريليون دولار وإضافة تريليوني دولار في الإنفاق العسكري

لكن رومني نفى عزمه إجراء اقتطاعات ضريبية بقيمة 5 تريليون دولار، وقال »لن أقلص الضرائب التي يدفعها الأمريكيون أصحاب الدخل المرتفع، ولن أزيد الضرائب على العائلات المتوسطة الدخل بل سأخفضها« . فعلق أوباما قائلاً إنه لا »يشتري« كلامه هذا .وانتقد رومني أوباما على عزمه زيادة الضرائب، وقال إن هذا سيكلف أمريكا 700 ألف وظيفة . وفي ما يتعلق بالعجز، قال المرشح الجمهوري إن أوباما يفضل زيادة الضرائب، والمشكلة هي أن هذا يبطئ معدل النمو، وأنا أريد إبطاء الإنفاق وزيادة معدل النمو

وأشار أوباما إلى أنه اقتطع مليار دولار من الإنفاق المحلي، ووضع خطة لاقتطاع 4 تريليون دولار إضافية . وقال إن »الاختلاف الأكبر« بينه وبين رومني هو أنه يريد مقاربة متوازنة ورومني »استبعد الدخل« . وأضاف »إذا كنا نطلب لا دخل . . فسيكون هذا صعباً للشعب والأهم أن هذا لن يساعدنا في النمو« .وقال المحللون إن رومني بدا هادئاً ومصمماً مقدماً أداء جيداً اتسم بالهجومية في مواجهة أوباما الأوفر حظاً بالفوز بالانتخابات الرئاسية . . وعمد رومني الذي كان بحاجة ماسة إلى الخروج من المناظرة في موقع قوة لتخطي تخلفه في استطلاعات الرأي، إلى مهاجمة الرئيس منذ بدء المناظرة مستهدفاً سياساته الاقتصادية التي »سحقت« الطبقة الوسطى الأمريكية . وواصل رومني نهجه الهجومي طوال المناظرة التي استمرت تسعين دقيقة وبدا أكثر ارتياحاً في هذا النوع من المبادلات، فيما بدا أوباما في بعض الأحيان عصبياً يسعى إلى تفادي المواجهة المباشرة، وفي أحيان أخرى غير مهيّأ بشكل جيد .يشار إلى أن المناظرة الثانية ستكون في 16 أكتوبر/تشرين الأول الحالي في نيويورك، والثالثة في 22 من الشهر نفسه في فلوريد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية