هل تذكرون حكاية الممثلة حبيبة وزوجها القطري


October 02 2012 18:15

عرب تايمز - خاص

حبيبة ممثلة مبتدئة تزوجت من مليونير قطري وجد مفتولا في غرفة نومه ... الضابط المكلف بالتحقيق هدد باغتصاب حبيبة ان لم تعترف خطيا بقتل زوجها وهذا ما كان ... وتم الحكم على حبيبة بالسجن المؤبد ... وبعد خمس سنوات من سجنها اعتقلت الشرطة مجرما اعترف بقتل عدة اشخاص منهم زوج حبيبةالقطري فتم الافراج عن حبيبة وحكم على الضابط بالسجن ستة اشهر فقط ولم تتمكن حبيبة من ملاحقة وزارة الداخلية ووزيرها حبيب العادلي الا بعد الثورة

 محكمة استئناف القاهرة حكمت بجلسة اليوم بمبلغ مليون جنيه تعويضا عن تعذيب الممثلة حبيبة وكافة الأضرار المادية والأدبية التي تعرضت لها، تدفعها وزارة الداخلية.قال المحامي محمد زارع، محامى الممثلة حبيبة: إن هذا الحكم هو أكبر مبلغ تعويض يصدره القضاء المصري في قضية تعذيب، مستندًا إلى عدة نقاط حول أحقيتها في التعويض وهي مخالفة الضابط ياسر العقاد مقتضيات وظيفته وهي المحافظة على الأرواح وإنفاذ القانون وكان واجبًا عليه إجراء التحريات اللازمة للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة إلا أن تقصيره في مهام وظيفته ومخالفته لقانون الشرطة وارتكابه جريمة شنعاء بتعذيب المجني عليها حتى اعترفت بجريمة لم ترتكبها

أضاف زارع إلى أنه كانت هناك طريقة غير آدمية اقتادوها بها إلى القسم ونالت شتى أنواع العذاب، حيث تعرضت للسب ولكل أنواع الشتائم والإهانات، بالإضافة إلى تقييد حرية المستأنفة لمدة 8 سنوات، منها خمسة بالسجن دون وجه حق، وثلاث في إجراءات إعادة المحاكمة قضتهم المستأنفة تنفيذاً للعقوبة.وأشار إلى ما سببته فترة السجن من ضياع لمستقبلها المهني وعزوف المنتجين عن التعاون معها حتى بعد الإفراج عنها وظهور براءتها، وسوء حالتها الصحية داخل السجن بسبب سوء التغذية التي تقدم للسجينات، وكذلك المصاريف التي تكبدتها هي وذووها لكى تستطيع أن تتعايش داخل السجن، وما تكبدته من مصاريف المحامين سواء في أول درجة أثناء محاكمتها بتهمة القتل وأثناء إعادة محاكمتها بعد ظهور الجناة الحقيقيين

 بالإضافة إلى ما فاتها من مكسب وما لحقها من خسارة نتيجة سجنها بجريمة لم ترتكبها، وما تكبدته أسرتها من مصاريف زيارتها خلال الخمس سنوات التي قضتها في السجن، والعلاج بإحدى المصحات، وذلك نتيجة ما أصابها من اكتئاب نفسي نتيجة ما تعرضت له خلال تلك الفترة الأليمة التي مرت بها.ذكر زارع أن الممثلة حبيبة كانت متزوجة وتعمل كممثلة سينمائية، واتهمت بقتل زوجها (قطري الجنسية) واعترفت بالجريمة، تحت تأثير الإكراه على الاعتراف نتيجة للتعذيب الذى لاقته من قبل ضابط المباحث

وقد أقامت الممثلة حبيبة دعوى تعويض ضده (الضابط) وضد وزير الداخلية بصفته، لتعويضها عما أصابها من أضرار نتيجة تعذيبها وقضائها خمس سنوات مسجونة بدون ذنب اقترفته وقضت محكمة أول درجة لصالحها بالتعويض وقدره 150 ألف جنيه، واستأنفت حبيبة هذا الحكم وقيد تحت رقم 3751 لسنة 129 قضائية الدائرة (4) تعويضات والتي قضت بتعويضها بمبلغ وقدره مليون جنيه نتيجة تعرضها للتعذيب وقضائها خمس سنوات بالسجن لجريمة لم ترتكبها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية