منى الطحاوي ... لمصر ان تفتخر بها ... وعلى مرسي ان يعتذر لها


September 27 2012 23:45

عرب تايمز - خاص

لعبت الصحفية المصرية الامريكية الجنسية منى الطحاوي دورا بارزا في اسقاط نظام حسني مبارك وكانت صوت المصريين في امريكا خلال الثورة حيث ظهرت في معظم واهم وسائل الاعلام الامريكية للتحدث عن فساد مبارك ... منى الطحاوي كانت وزارة اعلام متنقلة وكاملة خدمت الثورة المصرية في امريكا اكثر من اية وسيلة اعلام مصرية ... وزاد في اهميتها ليس فقط تحدثها بلغة ولهجة ولكنة الامريكيين وانما ايضا بحب الصحفيين والاعلاميين الامريكان لها لتمتعها بشخصية جذابة قادرة على ايصال موقفها ورأيها الى الشعب الامريكي ببساطة

منى الطحاوي اعتدي عليها لاحقا من قبل رجال طنطاوي في ميدان التحرير وحتى اللحظة لم تعتذر لها الدولة المصرية ولم يعتذر لها محمد مرسي الذي كانت منى سببا في وصوله الى الرئاسة .. منى سرقت الاضواء مؤخرا في نيويورك حتى من زيارة مرسي للامم المتحدة عندما قررت وحدها التصدي لحملة عنصرية صهيونية اعتقلت على اثرها ... لكن ما فعلته منى الطحاوي اعطى اكله وفقا لما ذكرته اليوم جريدة نيويورك تايمز

فقد كشفت الصحيفة في عددها الصادر اليوم النقاب عن صدور قرار من هيئة نقل مترو الأنفاق بولاية نيويورك، يوم الخميس، يُقر مبادئ توجيهية جديدة لنشر الإعلانات، تحظر تلك التي يتوقع منها أن تُحرض على العنف أو الإثارة أو تسبب خرق فوري للسلام. وقالت الصحيفة، إن التصويت جاء 8 - إلى - 0 من مجلس إدارة الهيئة بعد ثلاثة أيام من واقعة الإعلان الموالي لإسرائيل الذي سبب أزمة الناشطة  مُنى طحاوي، حيث وصفت الإعلانات المُعارضين الإسلاميين للدولة اليهودية بـ "الوحشية"، وبدأت في الظهور في محطات مترو الانفاق، الأمر الذي أدى لمطالبة الكثيرين بـإزالتها

وقالت الهيئة - حسب الصحيفة - انها تعتقد المبادئ التوجيهية الجديدة انضمت إلى حكم المحكمة، وسوف تحمل أي احتمال التحدي التعديل الأول. بموجب السياسة الجديدة، ستواصل السلطة للسماح الإعلانات جهة نظر ما يسمى، ولكن سوف تكون هناك حاجة لتشمل كل إخلاء، مشيرا إلى أن الإعلان لا تعني مصادقة الهيئة المصرية لآرائها.وأشارت الصحية إلى أن هذه الإعلانات أجتذبت اهتماما كبيرا في الأسابيع الاخيرة وسط احتجاجات عنيفة وقاتلة في بعض الأحيان من المسلمين في جميع أنحاء العالم ردا على الفيلم المُسيء للنبي محمد وأثناء جزء التعليق العام للاجتماع الهيئة يوم الخميس، هاجم عدد من المتحدثين وضع الإعلانات، وقالت الهيئة الاسبوع الماضي ان "ترتبط أيدينا" بسبب هذا الأمر، من قبل القاضي بول أنجملير من المحكمة الجزئية الاتحادية في مانهاتن، لنشر الإعلانات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية