الارهابي الاردني ابو مصعب الزرقاوي نمبر تو كان متوجها للجهاد في سوريا وابو مصعب المصري قتل في حلب


September 24 2012 22:49

كشف مصدر أردني مطلع أن ابن شقيقة الارهابي المقتول ابو مصعب الزرقاوي القائد السابق لتنظيم القاعدة في العراق كان من بين أفراد المجموعة السلفية المسلحة التي اعتقلتها قوات حرس الحدود الاردنية السبت 22/9/2012وهي طريقها إلى سورية للقتال.وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه وفقاً لوكالة يونايتد برس" معلوماتنا تقول إن عدد أفراد الجماعة السلفية التي ألقي القبض عليها وهي في طريقها إلى سورية لمقاتلة الجيش السوري النظامي تضم 4 أفراد من بينهم عمر الخلايلة ( 30 عاماً) وهو ابن شقيقة أبو مصعب الزرقاوي زعيم تنظيم القاعدة في العراق الذي قتل في حزيران عام 2006 إثر قصف طائرات أميركية للمخبأ الذي كان يحتمي فيه قرب بعقوبة، شمال بغداد

وكانت قوات حرس الحدود الأردنية ألقت القبض على مجموعة مسلحة سلفية في طريقها إلى سورية بالقرب من الحدود الأردنية بعد تبادل إطلاق معها ... وكانت السلطات السورية قد قتلت في حلب ابو مصعب المصري قائد تنظيم القاعدة في حلب وهو مصري الجنسية بعد عملية نوعية للجيش السوري حيث لقي الكثير منهم مصرعه فرادى وجماعات.وتمكنت وحدات الجيش قبل ثلاثة أيام من قتل 15 مقاتلاً عربياً من «القاعدة» عند مستديرة الصاخور على مقربة من حي العرقوب مركز ثقلهم والذي شهد مقتل العديد منهم ووقع بيد الوحدات أخيراً كاشفاً عن حجم نشاط «جبهة النصرة» التابعة للقاعدة ومدى النفوذ الذي تتمتع به في صفوف المسلحين المحليين

وتنشط «جبهة النصرة» إضافة إلى ميليشيات أخرى تنضوي تحت كتائب محسوبة على تنظيم «القاعدة» في أحياء الكلاسة والعرقوب وبستان الباشا بعد فقدان سيطرتهم على معقلهم الرئيس حي صلاح الدين الذي فرض الجيش العربي السوري سيطرته عليه قبل شهر مضى.ولا يحظى مقاتلو «القاعدة» باحترام الأهالي الذين يمدون القوات المسلحة بمعلومات عن أوكارهم وأماكن تمركزهم، يشهد على ذلك العملية التي نفذتها القوات المسلحة الأربعاء الماضي في حي الكلاسة عبر غارة جوية حصدت 53 قتيلاً من العرب والأجانب من جبهة النصرة داخل مدرسة الفداء العربي التي يتحصنون فيها وينطلقون منها لتنفيذ عملياتهم، ولقي حتفه في الغارة خالد رجب محمد الملقب بأبي مصعب المصري وهو مسؤول المحكمة الشرعية ومفتي الجماعة

وتشير المعلومات إلى أن المسلحين السوريين يعتبرون المقاتلين المنضويين تحت تنظيم «القاعدة» دخلاء على البلد ولا يستحقون الدعم والولاء بعد ارتكابهم مجازر حرب ضد الإنسانية مروعة بحق المدنيين الآمنين، ولذلك راحوا يتخلون عن التنسيق معهم تدريجياً وهم الذين يزدرون المقاتلين المحليين ويحطون من شأن شجاعتهم وقدراتهم القتالية.وتقتصر عمليات جماعات «القاعدة» حالياً على مدينة حلب دون ريفها وكانت توكل إليهم عمليات الإغارة على مراكز حراسة أهداف معينة إلا أن جميع مخططاتهم باءت بالفشل وأودت بحياة العشرات منهم.ويتلقى هؤلاء المؤازرة بالمال والسلاح من جهات عربية مثل السعودية وقطر والدعم اللوجستي من تركيا التي شرعت حدودها أمامهم تحت راية الجهاد لتحقيق مآرب سياسية ضيقة أضرت بمصالح شعبها

والواقع أن «القاعدة» لم تكن تهتم بتهديد متزعمي مسلحي حلب للقتال فيها ما لم يقدم لهم الغرب الأسلحة النوعية الكاسرة للتوازن لمواجهة الجيش العربي السوري، فالكثير من أفرادها عبروا الحدود قاصدين حلب إضافة إلى الذين هم في المناطق الساخنة الأخرى.وكانت ساحات معارك حلب قضت على متزعمين من تنظيم «القاعدة» عرف منهم التركيان عبد القادر يغيت وهو من كبار المديرين التنفيذيين في التنظيم وعثمان قرهان المحامي الموكل بالدفاع عن عناصر في التنظيم، كما سقط في عملية نوعية للجيش محمد حاجولي القيادي البارز في التنظيم

ميدانياً، نفى مصدر عسكري سوري ما أشيع عن قصف مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين شرقي حلب ووقوع ضحايا فيه بحسب ما تروجه القنوات المستعربة المغرضة، واستطاعت وحدات الجيش قتل عشرات المسلحين داخل مدرسة الأتارب الصناعية التي اتخذوها مقراً لهم ودمرت سيارات دفع رباعية مزودة برشاشات دوشكا وقتل أخرون بعملية نوعية في حي بعيدين في مدينة حلب وفي صالة المحبة بحي السكري

كما اشتبكت وحدة من الجيش السوري مع مجموعة مسلحة كانت تعتدي على المواطنين والممتلكات العامة والخاصة عند دوار الجندول وأوقعت أفرادها بين قتيل وجريح، وذلك وفق ما أعلنته وكالة الأنباء «سانا». وطهرت قواتنا المسلحة محيط جامع القرآن ومدرسة علي ناصر آغا عند الخزان الأرضي بمنطقة سليمان الحلبي من المسلحين، والمعهد الزراعي في منطقة العرقوب وعثرت على كميات كبيرة من الذخيرة فيه كما نفذت عملية نوعية عند دوار العرقوب أسفرت عن القضاء على عدد كبير من المسلحين

وفي داخل أحد الأبنية في العرقوب تم العثور على مشفى ميداني ومقر عمليات للمجموعات المسلحة ومستودع ذخيرة فيه العشرات من قذائف (آر بي جي) والعبوات الناسفة.وفي عملية نوعية لقواتنا المسلحة في منطقة كرم الجبل بالقرب من دخلة الصفا تم استهداف تجمع للمسلحين وإيقاع خسائر فادحة في صفوفهم وتدمير عدد من السيارات المزودة برشاشات دوشكا.وفي ساحة الحطب أقدمت مجموعة مسلحة على حرق عدد من المنازل السكنية أثناء فرارها تحت ضربات وحدات قواتنا المسلحة.ونفذت وحدة من قواتنا المسلحة عملية نوعية في بساتين ومزارع أورم الكبرى بريف حلب أسفرت عن مقتل عشرات المسلحين.وفي ريف دمشق استمرت الاشتباكات المحدودة وملاحقة المسلحين في مدن وبلدات الغوطة الشرقية وخصوصاً في المزارع المحيطة بالنشابية ومرج السلطان وبيت نايم وبزينة والمليحة وزبدين ودير العصافير وبالا ودوما ومزارع حرستا

وعمد المسلحون في بعض هذه المناطق وخصوصاً في النشابية إلى مهاجمة بعض المدارس وتهديد الأهالي لمنعهم من إرسال أطفالهم إليها وذلك بهدف تعطيل العملية التعليمية.وانتشرت عناصر من قواتنا المسلحة في بلدات حجيرة وديابية ويلدا وسبينة لملاحقة المسلحين.بعدما اعتقلت الجهات المختصة مؤخراً أكثر من 100 مسلح كانوا متخفين بزي نسائي في منطقة الحجر الأسود ينتظرون سيارات تقلهم خارج المنطقة، شددت الأجهزة المختصة عمليات تفتيشها على الحواجز والتدقيق في هويات وشخصيات النساء المنقبات.عاشت دمشق حياة طبيعية وشهدت شوارعها ازدحاماً بالسير، ولوحظ عودة عناصر شرطة المرور للتشديد على انتظام حركة المرور وتحرير المخالفات بحق المخالفين بعد فترة من التراخي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية