القرضاوى ساوى بين الفيلم المسيء وبشار الاسد


September 17 2012 16:45

عرب تايمز - خاص

دعا مفتي الناتو يوسف القرضاوي الذي تبين انه كان صديقا لاحد صناع الفيلم المسيء و ( عزمه ) على مؤتمر حوار الاديان الذي عقد في الدوحة دعا إلى مؤازرة الشعب السوري، وأن يكون لهم موقف ضد الجرائم اليومية التى يرتكبها بشار الأسد والتى يسقط ضحيتها المئات من الشهداء والضحايا من الرجال والنساء والأطفال كل يوم ، مشيرا إلى أن الغضب لذلك يجب أن يتوازى ويتساوى مع الغضب للإساءة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم.وأضاف "القرضاوى" - في لقاء ببرنامج الشريعة والحياة على فضائية "الجزيرة" ، إلى ان كل الرسل أوذوا، قال تعالى ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله
 
وقال  القرضاوي - التي قالت مطلقته الجزائرية انها اكتشفت ان زوجها يتقن اللغة العبرية وله الكثير من الاصدقاء في اسرائيل -  إن سيدنا محمد قد أوذي في نفسه وفي أهله وفي أصحابه وصب عليهم ما صب من العذاب وقاطعهم المشركون 3 سنوات في مكة، ولم يكن المشركون يبيعون لهم ولا يزوجونهم ولا يتزوجون منهم حتى أكلوا أوراق الشجر وحتى دميت أشداقهم، ولقي الرسول من الأذى الكثير قال تعالى (وكذلك جلعنا لكل نبي عدوا من المجرمين)، (وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الجن والإنس).وأضاف القرضاوي أن هذه هي طبيعة الحياة وسنة الحياة، موضحا الآية (تشابهت قلوبهم) وقال: ما أشبه الليلة بالبارحة، دوافع الإساءة القديمة هي نفسها لكنها متجددة، محمد لم يؤذ أحدا ولم يسيء إلى أحد وظل 13 عاما في مكة يدعو الناس على بصيرة أن يتركوا عبادة الأوثان والأحجار ويعبدوا الله.واختتم القرضاوي بالدعاء لأهل سوريا أن يحرسهم بعينه التي لا تنام، وأن يأخذ أعداءهم أخذا شديدا ويقرب لهم النصر ويجعلهم الأئمة ويجعلهم الوارثين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية