بطلة الفيلم المسيء تقاضت خمسمائة دولارا فقط وتهدد بمقاضاة باسيلي لانه كذب عليها ... وتعتذر للمسلمين عبر فضائية مصرية


September 17 2012 21:45

ذكرت بطلة الفيلم المسيء لمحطة فضائية مصرية ( محطة دريم ) انها تقاضت اجرا عن عملها خمسمائة دولار فقط وان منتج الفيلم كذب عليها وهددت بمقاضاته .. واعتذرت خلال اتصال هاتفي مع المحطة للمسلمين لانها لم تكن تعرف ان الفيلم عن نبيهم

وقالت "سيندى لى جارثيا" بطلة الفيلم لوائل الابراشي مقدم البرنامج : "تلقيت مكالمة من "سان باثيلى" الذى دعانى للمشاركة بفيلم عن المدافعين عن الصحراء، وهو ما فهمته أنه كان فيلما يستند تدور أحداثه قبل ألفى عاما ومن نوعية أفلام "الأكشن"، وتدور أحداثه فى الصحراء.وقالت إنها مثلت مشهدا عن الزواج بشخصية فى الفيلم تدعى "جورج"، ثم فوجئت بتحويل المشهد على أنه يتعلق بالرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) كما تم تحريف نص حوار الفيلم عن طريق "الدبلجة" واستبدلها بنصوص مسيئة للرسول

وأكدت "سيندى" أنها لم يكن لديها فكرة عن أنه يتعلق عن ظاهرة دينية على الإطلاق" ولم يتم الإشارة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، ولم يكن لديها علم بما حدث ولو كانت تعلم لما قبلت لأنها تتمثل بالأخلاق الحميدة.وقالت "جارسيا" إنها سألت المخرج والمنتج، لماذا تسببت فى هذا العمل والفتنة فقال لها: إن شخصا ما غير السيناريو مؤكدة أنها شعرت بالحرج الشديد لأنها لم تكن على العلم ولم تكن لديها فكرة مسبقة بما يدور فى الفيلم

وأضافت :"أنا لا أريد أن أتحمل أى شئ والعالم كله يستحق الإجابة عما حدث، ومن حق الجميع أن يغضب مما حدث".وقالت إنها عندما شاهدت الفيلم على موقع اليوتيوب كان عرفت التفاصيل المسيئة التى تضمنها الفيلم مؤكدا أن من تابع الفيلم على الموقع العالمى سيتأكد أنه تمت الدبلجة بنصوص لم تتفوه بها.وأكدت "جارسيا" أنها تعرضت للخديعة من قبل القائمين على الفيلم لأن الفيلم الأصلى كان عن محاربى الصحراء لكن ما حدث تم تغييره وتشويهه، وتضمن مشاهد سوقية تسببت فى الأزمة الحالية.وقالت جارسيا إنها قررت رفع دعوى قضائية وتبحث عنه وتسعى لملاحقة منتج الفيلم الذى خدعنى وورطنى فى عمل سيئ ومشبوه إلى هذا الحد مؤكدة أن المنتج ارتكب خطئا فادحا يستحق العقاب

وقالت إنها حتى الآن لم تعرف السبب الذى دفع المنتج إلى فعل ذلك العمل مشيرة إلى أنها تقاضت 500 دولار فقط عن المشاهد التى صورتها.وعن شعورها من غضب المسلمين.. قالت: "شعرت أننى مسئولة مع غيرى عن الألم الذى لحق بالمسلمين فى أنحاء العالم، ومن حقهم أن يغضبوا لأنهم أصحاب حق فى هذا".وأشارت إلى أن "نيقولا" المصرى القبطى متورط فى قضايا بنكية، ومواد مخدرة وملاحق من قبل القضاء حسبما عرفت بعده مؤكدة أنه هو من قام بكتابة السيناريو.وضافت الممثلة الأمريكية أنها تعيش فى منزلها مع أفراد أسرتها ولا تخاف على نفسها لأنه تم التلاعب بنص الفيلم من قبل أشخاص ليسوا أصحاب ثقة.وحول رسالة تقولها للمسلمين فى العالم.. قالت "سيندى": أقول للمسلمين: "يجب أن تعرفوا أننى لم أسئ للنبى أو الله ولم يكن لدى علم أن الفيلم به بعدا دينيا، ويجب أن يعلموا أننى لم يكن لى صلة أو علاقة بإيذاء مشاعر المسلمين فكل شخص له معتقداته الدينية".وشددت على أنها تتمنى أن يعود الزمان إلى الوراء حتى ترفض هذا العمل المسئ للإسلام والبشرية جمعاء.وعن شعورها بالمشاركة فى إسالة الدماء.. قالت: أنا أستشيط غضبا بسبب خداعى وبسبب الدماء التى سالت بسبب الفيلم ومنها مقتل السفير الأمريكى فى ليبيا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية