رجل دين مصري شهير يصدر فتوى بهدر دم المشاركين في الفيلم المسيء للمسلمين


September 14 2012 09:02

أهدر الشيخ أحمد المحلاوى خطيب مسجد القائد إبراهيم في الاسكندرية واحد اشهر رجال الدين في مصر دم المشاركين وأصحاب الفيلم المسىء للرسول، قائلا "من أهان الرسول مهدور دمه ووجب عليه القصاص"، مطالبا الحكومات العربية بالتوحد والوقوف صفاً واحداً للانتقام ممن أساءوا للرسول، وأن يطبق عليهم العقاب الشرعى، معتبراً من قتلهم فى أى وقت مأجوراً".وأكد المحلاوى فى كلمته عقب صلاة الجمعة بمسجد القائد إبراهيم أن القضية ليست قضية شعب أو دولة، ولكنها قضية أمة يجب أن تجبر الغرب أن يركع لها، ويعتذر، ولكن بالحكمة، لافتا إلى أن الغيرة على الرسول يجب أن تكون أشد من الغيرة على الله نفسه، لأن الله أعز وأجل من أن يتأثر بشىء، ولكن الرسول بشر، ويجب أن تكون عقوبة من أهانه أشد

وهاجم المحلاوى أى دعاوى للسكوت على هؤلاء الذين وصفهم بالسفهاء بعد أن تمادوا فى طغيانهم أكثر من مرة، "لأننا تكاسلنا عن تطبيق حكم الشريعة عليهم منذ حرق المصحف الشريف"، مطالباً بعدم خروج التظاهرات عن السلمية حتى لا يضيع حقنا فى مطالبنا.وطالب المحلاوى، المسلمين، بالحكمة فى ردود أفعالهم التى يجب أن تخرج معبرة عن هدى الرسول وسنته وأخلاقه، قائلاً يجب أن يحول المسلمون غضبهم إلى عمل، وليس مجرد هتافات، ويبدأ ذلك بمقاطعة منتجاتهم وإعلامهم، وكل ما يأتينا منهم، وعلى المسلمين أن ينظروا إلى مصالح الغرب فى بلادهم والضغط عليهم فيها، حتى يجبروهم على عدم ارتكاب هذه الجرائم مرة أخرى فى حق المسلمين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية