الممثلون يتبرأون من الفيلم ... وامريكيون يتهمون اوباما بالتستر على اسلامه


September 13 2012 06:04

عرب تايمز - خاص

نسبت محطة سي ان ان للممثلين  الهواه الذين شاركوا في تمثيل الفيلم الرديء المسيء للمسلمين انه ( غرر بهم ) من قبل المنتج  في حين ذكرت وكالات انباء عالمية ان المنمتج يخفي اصله الحقيقي ويزعم انه اسرائيلي مع انه مصري ( قبطي ) ... واكد هذه المعلومة الزميل اسامة فوزي الذي قال ان الذي زعم انه منتج الفيلم والذي بعث الينا برسالة ثم اتصل بنا هاتفيا مرتين كان يتحدث العربية باللهجة المصرية ... وكانت عرب تايمز قد كشفت في افتتاحيتها يوم امس جانبا مهما من حكاية هذا الفيلم على هذا الرابط

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=11967

 في حين اصدر الناب العام المصري قرارا باعتقال مجموعة من المصريين الاقباط المقيمين في امريكا وقالت حنان البدري مراسلة جريدة الخليج الاماراتية في واشنطون  أن توقيت الترويج لهذا الفيلم المسيء تزامن وبث اليمين الصهيوني الأمريكي عبر وسائل الإعلام والمدونات والمواقع الأمريكية المختلفة تقارير لإحياء مقولة إن أوباما ولد مسلماً وتربي مسلماً . وقالت البدري : نشر المتطرف الصهيوني دانيال بايبس تقريراً أورد فيه شهادات لزملاء لأوباما في مدرسة إندونيسية كان يدرس فيها فترة زواج أمه الأمريكية بإندونيسي مسلم - وهو والد أخت أوباما غير الشقيقة - ذكروا فيها أنه كان يحضر معهم دروس تعلم القرآن الكريم بوصفه مسلماً، وذهب اللوبي المناوئ لأوباما إلى البحث خلف أوراق تسجيله في المدارس الإندونيسية بوصفه مسلماً وشهادات لشخص قالوا إنه كان يحضر صلاة الجمعة مع زوج والدته، بينما كانت الاخيرة تذهب للكنيسة .أيضاً تزامن إحياء التشكيك في هوية أوباما العقائدية وقيام منظمات محسوبة على دعم المرشح الجمهوري، واليمين الأمريكي ومراكز أبحاث محسوبة على اللوبي “الإسرائيلي” في الترويج بوجود قوي للقاعدة في مصر وليبيا والإشارة لدعم أوباما غير المفهوم للإخوان المسلمين في مصر والإسلاميين في تونس وليبيا، وقد استخدم هؤلاء، أمس، صور استبدال العلم الأمريكي على سفارتهم بالقاهرة بعلم أسود زعموا أنه علم تنظيم القاعدة

في القاهرة ...‏ استنكرت رئاسة الجمهورية محاولة فئة آثمة التطاول علي مقام الرسول‏,‏ صلي الله عليه وسلم‏,‏ وأدانت الأشخاص الذين أنتجوا هذا العمل المتطرف‏.‏وأكدت الرئاسة أن الشعب المصري ـ مسلميه ومسيحييه ـ يرفض التطاول علي المقدسات, وفي الوقت نفسه أكدت رئاسة الجمهورية أن الدولة مسئولة عن حماية الممتلكات الخاصة والعامة, ومقار البعثات الدبلوماسية, مع حمايتها حق التعبير والتظاهر السلمي, وأن الدولة ستتصدي بكل حزم لأي محاولة غير مسئولة للخروج علي القانون

وأشارت الرئاسة إلي أن الرئيس محمد مرسي قد كلف سفارة مصر في واشنطن باتخاذ كل الإجراءات القانونية للرد علي من يحاول تخريب العلاقات بين الشعوب والدول

من جهتها, طالبت الحكومة ـ في اجتماعها أمس برئاسة الدكتور هشام قنديل ـ الإدارة الأمريكية باتخاذ موقف حازم من منتجي الفيلم المسيء, وذلك في إطار المواثيق الدولية التي تجرم الأفعال التي من شأنها إثارة الفتن علي أساس العرق أو اللون أو الدين.وذكرت الحكومة ـ في بيان لها ـ أن هذا الفيلم يعبر عن التدني الأخلاقي والتصرف الخارج علي كل القيم والأعراف الإنسانية في احترام ديانات وعقائد الآخرين, ويؤكد تفاهة وانحطاط أخلاق صانعيه

كما قرر النائب العام المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود وضع أسماء: القس تيري جونز, والقس مرقص عزيز وشهرته الأب يوتا, وعصمت زقلمة, وموريس صادق, ونبيل بسادة, وإيهاب يعقوب, وجاك عطا الله, وناهد متولي, وإيليا باسيلي, وعادل رياض ـ علي قوائم ترقب الوصول, مع تكليف نيابة أمن الدولة بالتحقيق في البلاغات المتعلقة بازدراء الدين الإسلامي.وقد تصاعدت ردود الفعل العالمية والمحلية إزاء الفيلم, حيث حذرت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف من المساس بالوحدة الوطنية, وطالبت جموع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بأن تتسم ردود أفعالهم تجاه الإساءة إلي الرسول بالهدوء والحكمة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية