وزير الخارجية الفرنسي : المخابرات الفرنسية ساعدت بعض الضباط السوريين على الانشقاق


September 12 2012 01:15

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء ان فرنسا ساعدت عددا من الشخصيات العسكرية السورية على الانشقاق عن نظام الرئيس السوري بشار الاسد.وقال فابيوس ان فرنسا "ساهمت في عدد من عمليات الانشقاق، ان اجهزتنا تعمل بنشاط" وذلك غداة اعلان العميد مناف طلاس، وهو اعلى ضابط ينشق عن الجيش السوري، ان اجهزة الاستخبارات الفرنسية تولت اخراجه من سوريا

وفي معرض حديثه عن المساعدة الفرنسية للمعارضة السورية اكد فابيوس من جديد ان باريس لا تقدم اسلحة. وقال "بشان مسألة التسليح علينا ان نكون واضحين تماما: لقد طلب منا تقديم اسلحة قادرة على تدمير الطائرات. وقلنا اننا نحترم الحظر "الاوروبي" على الاسلحة".كما اشار الى المخاوف من استخدام هذه الاسلحة في غير الوجهة التي اعطيت لاجلها. وقال الامور في هذا الصدد مشوشة بحيث انه من الصعب جدا التاكد من ان شخصا امامك يمكن ان تسلمه هذه الاسلحة، وانك لن تجد بعد ثلاثة اشهر او ثلاثة اسابيع طائرة فرنسية تدمر بهذه الاسلحة نفسها

واضاف في المقابل هناك معدات اتصال مشفرة اضافة الى نظارات مكبرة تتيح الرؤية ليلا وايضا سلسلة من المعدات التي قدمت بالفعل او التي يمكن ان تقدم".وقد اوضحت السلطات الفرنسية اكثر من مرة في الاسابيع الاخيرة ان باريس تقدم اسلحة غير قاتلة للمعارضة السورية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية