ا لقوات السورية تستعيد السيطرة على بلدة تل شهاب قرب الحدود مع الأردن والجيش الاردني يعلن الاستنفار العام على الحدود


September 06 2012 08:50

استعادت القوات السورية الخميس السيطرة على بلدة بالقرب من الحدود الأردنية كانت تستخدم كملاذ آمن للنازحين داخليا، حسبما، قالت جماعة معارضة.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن أن الجنود السوريين تدعمهم 20 دبابة هاجموا بلدة تل شهاب، جنوب سورية التي فر إليها عدد من اللاجئين هربا من العنف في أجزاء أخرى من البلاد

وقال نشطاء لوكالة الانباء الالمانية إن مسلحي المعارضة انسحبوا من المنطقة في أعقاب الهجوم الذي استخدمت فيه مقاتلات.وقالت وسائل الإعلام السورية الرسمية إن العشرات من المسلحين قتلوا في الهجوم وإن القوات الحكومية تمكنت من تحرير سكان المنطقة.ومن جهة أخرى، خاضت القوى المعارضة المسلحة الخميس اشتباكات مع القوات النظامية السورية في احياء جنوبية بدمشق وقرب مقام السيدة زينب في ريف العاصمة، في وقت تواصل القصف على عدة محافظات، بحسب ما اعلن ناشطون

في عمان  كشف البيان صادر عن الجيش اﻷردني أنه عزز قواته على الحدود الشمالية مع الأراضي السورية، قائلا إن تزايد عمليات الاحتجاج وقمع المظاهرات بالقوة والاعتقالات وزيادة أعداد اللاجئين، وخلق تهديدات جديدة، دفع بالقوات الأردنية إلى تعزيز تواجدها اﻷمني، خاصة حرس الحدود، لتأمين دخول اللاجئين.وكشف الجيش عن إنفاق 180 مليون دينار أردني (أكثر من 254 مليون دولار) حتى نهاية أغسطس الماضي، في صورة مخصصات صرفت لاستقبال اللاجئين السوريين، قائلا إنه عزز قواته على الحدود الشمالية مع سوريا

وأوضح الجيش الأردني جملة من الحيثيات المتعلقة بدور القوات الأردنية والآثار الناجمة عن تدهور الأوضاع الأمنية في سوريا، وذلك عقب جولة نظمها لبعض وسائل الإعلام أمس الأربعاء، للاطلاع على كيفية وصول واستقبال اللاجئين إلى الأراضي الأردنية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية